اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

اداب الاعرا ض والقبض والبسط شرح تذكرة الشقيق

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin
=======================================
القول في فائة الاعراض عن اعتراض القلب في الاعراض
الاعراض \ ضد القبول وهو الاعراض عن الحق قال تعالى( ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكى ونحشه يوم القيامة اعمى ) سورة ق اية 124
وهي التي يحدثها في الخلق كالقبض والبسط اله الخلق
القبض والبسط \ حالات نفسية وقيل الاعراض بالقبض والقبول بالرضا البسط
اعلم بان الاعتراض اضحى قسمين كل منهما سيمحى
سيمحى \ سيزول وينتهي
قسم على الله تعالى ذكرا وهو المهيمن من القسمين اقوى ضرا
اقوى \ اشد وابلغ
وذاك ان تظهر شكوى القبض اوفرح البسط الذي سيمضي
القبض والبسط \ القبض \ حال الخوف من الوقت وقيل وارد يرد على ا لقلب توجبه اشارة في عتاب او تانيب او تاءديب
البسط \ من يسع الاشياء ولايسعه شيء وقيل هو حال للرجاء وقيل هو وارد توجبه اشسارة الى قبول ورحمة واءنس0 لاحظ اسصطلاح الصوفية \محي الدين بن عربي صفحة 5
ولاهمية حالتي القبض والبسط في مجال التصوف ازيد فاذكر هذه النبذه عن كل من البسط والقبض فاقول \ البسط هو فرح يعتري القلوب او الارواح والنفوس اما بسبب قرب شهود الحبيب او شهود جماله وجلاله او بكشف الحجاب عن اوصاف كماله اوبغير سبب
اما القبض \ فهو حزن وضيق يعتري القلب او النفس بسبب فوات مرغوب اوعدم حصول مطلوب او بغير سبب
ان القبض والبسط حالتان جهريتان يتناوبان على القلب اوالنفس ولا يجتمعان في ا ن واحد ابدا ولا يملك الانسان دفعهما او جلبهما قال تعال( والله قبض ويبسط) سورة البقرة ايه 245 فالقبض انكماش القلب في حالة حجابه عن ربه تعالى والبسط انبساطه وفرحه في حاله كشفه وقد فضل بعضهم القبض على البسط لاءن الله تعالى ذكره في الاية قيل البسط ولاءنه اذابة للبشرية وتفتيت لها وحرق للصفات التفسية وفضل البعض البسط على القبض لذكره مواخرا في الاية الشريفة حيث ان العرب يؤخرون المهم في كلامهم ثم البسط سرور والقبض حزن والعارف بالله يحسن سرورا في حال جمعه بالحق وحزنا في الفرقة فهما تاثير شديد الوقع
روحاني يهبط على القلب من الله تعالى فيمتليء القلب سرورا او حزنا فهما متلازما ن متعاقبان في المرء تعاقب الليل والنهار وقد قيل ( الصوفية اطفال في حجر الرحمن يربيهم بما يناسبهم) المنار الهادي عبد الحليم مجمود صفحة 342
القبض والبسط فهما علاجان يعالج الله تعالى عبده السالك طريقه حتى يعلو عن
الاكوان فاءذا علا عن الاكوان رفع عنه الحجاب هكذا قال بعضهم
( ان وجود القبض لظهور صفة النفس او غلبتها وظهر البسط لظهور صفة القلب وغلبته والنفس مادامت لوامة فتارة مغلوبة وتارة غالبة وصاحب القلب تحت حجاب نوراني لوجود قلبه كما ان صاحب النفس تحت حجاب ظلماني لوجود نفسه فاذا ارتقى القلب وخرج من حجابه لايقييده الحال ولا يتصرف فيه فيخرج من تصرف القبض والبسط حينئذ 0 فاذا عاد الى الوجود من الفناء والبقاء يعود الى الوجود النوراني الذي هو القلب فيعود القبض ثم البسط اليه عند ذلك ومهما تخلص الى الفناء والبقاء فلا قبض ولا بسط) عوارف المعارف للسهروردي صفحة 246
او يشتكي من الم في الجسد او يشتهي تقوية في الجلد
الم في الجسد \ اوجاع ظاهرة يشتهي\ يرغب في
فارض يما يقضي لك الاله كالقبض والبسط ولا تاءباه
فارض بما يقضي لك الاله \ ارض بحكم الله وحكمته وما كتبه عليك فان كل ما يعتري الانسان مكتوب عليه وقدجاء في المصحف الشريف( ما اصاب من مصيبة في الارض ولا في انفسكم الافي كتاب من قبل ان نبراها ان ذلك على الله يسير0 لكي لاتا سوا على مافاتكم والاتفرحو ا بما اتاكم والله لايحب كل مختال فخور) سورة
الحديد الايتان 21و22








فاءن من يرضى بفعل الرب اعظم باب لمريد القرب
رزقنا الله رضاه بالقضا وعفوه عن كل ذنب قد مضى
فاي شيء من رضاه اعظم وهذه فائدة فستعظم
وقسمه الاخر ان لا يرتضي بكل ما يامره الشيخ الرضي
يرضي بفعل الرب\ بمل كتبه الله له مريد القرب\ من اراد التقرب من الله تعالى من سالكي الطريق اليه تعالى
الرضا \ سرور القلب بمر القضاء وشدته وقد جاء في الحديث الشريف ( ان الله تعالى بحكمه جعل الروح والفرح في الرضا واليقين وجعل الهم والحزن في الشك والسخط) الرضا صحة العلم الواصل الى القلب فاذا باشر القلب حقيقة العلم اداه الى الرضا وقال الاما م علي بن ابي طالب رضي الله عنه ( من جلس على بسط الرضا لم ينله من الله مكروه ابدا ومن جلس على بساط السؤال لم يرض عن الله في كل حال ) احياء علوم الدين للغزالى المجلد5 صفحة 238
فتارة يامره بالجوع لكي يقيه من اذى الهجوع
اذى الهجوع \ اذى النوم ووساوسه
فيظهر الحلف ويبغي السبعا حتى ينام ليله مضطجعا
يظهر الحلف \ يكثر منه
وتارة ياءمره بالشبع لكي يقويه على ذكر يعي
يقويه \ يزيده قوة وذكاءا ليتمكن من ذكر الله كثيرا
فيترك الاكل ويطوي صائما حتى يبيت ساكنا ونائما
الطاوي\ الجائع وطوى \ من تعمد الجوع لسببن التطوي هنا للسكون والنوم بعد الذكر والتعبد فهو تارك الاكل لانشغاله بذكر الله وعبادته
وتارة يدعوه للسماع لكي يصير صاحب اتباع
للسماع\ للسمع والتتبع صاحب اتباع\ صاحب ولاء او له اتباع
ويغتدي ذا بدن نشيط حليف جاءش ثابت بريط
يغتدي \ يصبح يكون حليف جاءش ثابت \ صاحب قوة ومقدرة
• فيكثر الذكر لذي الجلال ويغتدي جليسه في الحال ذو الجلال \ من اسماء الله الحسنى جاء في المصحف الشريف ( تبارك اسم ربك ذي الجلال والاكرام) سورة الرحمن \ اية78
فيظهر التقي خلف الشيخ ويزدهي بعجبه والطيخ
يزدهي بعجبه والطيخ \ يستخف ويتهاون بها والعجب هنا العجب بالنفس والطوح
والطيح \ الهلاك والمصيبة وتجمع طوائح أي مصائب وقيل القواذف والمعنى انه
يتهاون ويستخف من العجب بنفسه فيذلها لتصبر على كل المصائب والقواذف التي تعتريه في حياته0
ويدخل الشيطان في خيشومه وتبتلي بشره وشومه
الخيشوم\ الانف شره وشومه \ الشر \والشؤم و التشاؤم ووجوب تركهما لاءنهما اثم وكذلك في البيت التالي
فترك هذين من اللوازم فاتركهما تنجو من الماءثم
الماءثم \ الخطا والذنوب
وكن مريدا قابلا للامر تصر مرادا في انتها ء العمر
المريد \ المبتديء في سلك الطريقة والمرا د \ الواصل الى مبتغاه أي الذي وصل الى اعلى ا المقامات وارفع الدرجات وقد تم شرحها سابقا
وهذه فائدة جليلة رفيعة عند الورى نبيلة
فائدة جليلة \ فائدة كبيرة ومنزلة عالية رفيعة وعند الورى نبيلة \ محترمة عند الناس
وكم لذى الشروط من فوائد يعرفها الطالب بالعوائد
ذي الشروط \ هذه الاداب و الوصايا
يقصر عن نظم الجميع فكري فاذكر تجدها بدوام الذكر
تجدها بدوام الذكر \ تحصل عليها بالمداومة على ذكر الله تعالى
وهذه خاتمة الشروط مذكورة في نظمي المضبوط
خاتمة الشروط \ اخر الوصايا او الواجبات

لنذكر الان على التفصيل بعض المقامات بلا تطويل
المقامات \ المنازل او الدرجات التي يسلكها الصوفي او المريد اثناء سلوكه الطريق الى الحق تعالى

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى