اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

في سورة الا سراء بقلم السيد فالح الحجية الكيلاني

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin
في سورة الاسراء

بسم الله الرحمن الرحيم

قل ربي انزلني منزل صدق واخرجني محرج صدق وانت خير المنزلين ولجعل لى من لدنك سلطانا نصيرا


الحمد لله
المنزل \المكانة او الدرجة يعلم ا لله تعالى رسوله الحبيب المصطفى صلىالله عليه وسلم تعاليم الارسلام وبضمنها الادعية المباركة قل يامحمد لالهم انزلني منزل صدق واخرجني محرج صدق وانت خير المنزلين وقد اولها المفسرون تاويلات عدة منها ان المراد بالادخال الصادق منه مؤديا لما كلف به صلى الله عليه وسلم من غير تفريط او تقصير وقيل يباتي بمعنى ادخلني في القبر بعد الموت مدخل صدق واخرجني من القبر يوم القيامة يوم البعث والنشور مخرج صدق احراجا مرضيا وقيل المراد به

انحرف عن طريق الهدايةالله تعالى والله رؤوف بعباده رحيم بهم يغفر زلاتهم ويتجاوز عن سيئاتهم
توجه ابراهبم عليه السلام الى ربه بالدعاء مبينا انه اسكن من ذريته اسماعيل وولده مكة المكرمة وهي واد غير ذي زرع اسكنهم عند البيت الحرام ليقيموا الصلاة والصلاة كناية هنا عن كل العبادات حيث انها عمود الدين فذكرها كناية عن عبادة الله تعالى وراس العبادة فهولاء القوم من ذرية ابراهيم من ولده اسماعيل عليه السلام ليقيموا الصلاة والعبادة لله تعالى - فاجعل افئدة من الناس تهوي اليهم وارزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون – ودعاء ابراهيم عليه السلام مستجاب عند ربه وهو ان يغرس محبة البيت الحرام والطواف حول الكعبة المشرفة في قلوب الناس ونفوسهم فيحجون اليها في الحج ومواعهيده معروفة وهو الحج الاكبر او حجها عمرة وهو الحج الاصغر كما وجدته في بعض كتب التفسير فشرع الله تعالى الحج والعمرة وجعل البيت من دخله كان امنا مطمئنا وهو جزء من عبادة الرحمن ثم دعاه علي السلام ان يرزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون فكانت الثمار تنقل الى اسواق مكة صيفا وشتاءا في موعد نضوجها او في غير موعد نضوجها تجد ها في اسواق مكة ايبنما توجهت او نظرت او هكذا شاهدناها قبل عام ورزق ربك ماله من نفاد وشكره على هذه النعم الكثيرة والفضائل واكتنف هذا الدعاء الثناء على الله تعالى بانه يعلم مايسرون وما يعلنون ولا يخفى عليه شيء في الارض وما فيها والسموات السبع وما فيهن من عظيم الخلق وسعه قدرته تعالى ثم حمد الله تعالى على تفضله بهبته اليه ولديه اسماعيل وسحاق عليهما السلام وهوشيخ كبير
ثم يستانف دعاءه مرة اخرى بقوله - رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء - اي اجعلني اعبدك حق عبادتك وكذلك ذريتي من بعدي فاستجاب الله الدعاء مرة اخرى فجعل في ذريته الكتاب والتبوة ثم دعاه عليه السلام انم يغفر له ولوالديه وللمؤيمنين يوم يقوم الحساب واود انم اضيف ان ابراهيم عليه السلام دعا هنا لوالده الحقيقي وامه التي نزل منهما بالمغفرة والرضوان من الله تعالى ولم يكن دعاءه ازر كما ورد في القران الكريم حيثانه عمه الذي رباه والعم بمنزلة الاب فجاءت كنتيته في القران الكريم ازر اباه دعا بالمغفرة لا بيه وللمومنين يوم يقوم الحساب
من هذه الادعية الابراهيمية نستنتج ان الله تعالى ستجيب دعلاء العبد المؤؤمن ان كان الدعاء نابعا من قلب مغمور بالايمان والطيبة مخلصا لله تعالى
والله اعلم

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى