اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

شعراء الفترة المظلمة0 العهدين المغولي والعثماني بقلم السيد فالح الحجية الكيلاني

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin
الفصل الرابع



شعراء الفترة المظلمة



البوصيري
------------
البوصيري هو محمد بن سعيد الصنهاجي البوصيري كان احد ابويه من بوصير مصر والاخر من دلاص فسماه بعض المورخين الدلا صيري ولكن نسبنه الصحيحة والتي اشتهر بها البوصيري نسبة الى بوصير
اشتغل موظفا في ببليبس بمصر وكان اماما عالما وتوفي سنة 695 هجرية
من اهم قصائدة قصيدته في مدح الرسو الكريم محمد صلىالله عليه وسلم وتسمى البردة وقد اشتهر بها كثيرا ومكونة من 162 بيتا من الشعر مطلعها –
امن تذكر جيران بذي سلم
مزجت دمعا جرى من مقلة بدم
وهذه القصيدة تعرف بالكواكب الدرية في مد خير البرية وقد شملت النفس وهواها ومدح الرسول الكريم صلىالله عليه وسلم ومولده ودعائه ومدح القران الكريم و والمعراج وفي جها د الرسول الكريم وفي الاستغفار وفي المناجاة
له قصائد اخرى منها نونيته التي مطلعها –
نقدت طوائف المستخدمينا
فلم ار بينهم رجلا امينا
وله قصيدة اخرى في مدح الرسول الكريم صلىالله عليه وسلم على وزن قصيدة البردة
لكعب بن زهير – بانت سعاد—ومن قصيدته الاولى نقتطف هذه الابيات

مولاي صلي وسلم دائماً أبدا على حبيبك خير الخلق كلهم
ظلمت سنة من أحيا الظلام إلى أن اشتكت قدماه الضر من ورم
وشدَّ من سغب أحشاءه وطوى تحت الحجارة كشحاً مترف الأدم
وراودته الجبال الشم من ذهبٍ عن نفسه فأراها أيما شمم
وأكدت زهده فيها ضرورته إن الضرورة لا تعدو على العصم
وكيف تدعو إلى الدنيا ضرورة من لولاه لم تخرج الدنيا من العدمِ
محمد سيد الكونين والثقلين والفريقين من عرب ومن عجمِ
نبينا الآمرُ الناهي فلا أحدٌ أبر في قولِ لا منه ولا نعم
هو الحبيب الذي ترجى شفاعته لكل هولٍ من الأهوال مقتحم
دعا إلى الله فالمستمسكون به مستمسكون بحبلٍ غير منفصم
فاق النبيين في خلقٍ وفي خُلُقٍ ولم يدانوه في علمٍ ولا كرم
وكلهم من رسول الله ملتمسٌ غرفاً من البحر أو رشفاً من الديمِ
وواقفون لديه عند حدهم من نقطة العلم أو من شكلة الحكم
فهوالذي ت م معناه وصورته ثم اصطفاه حبيباً بارئُ النسم
منزهٌ عن شريكٍ في محاسنه فجوهر الحسن فيه غير منقسم
دع ما ادعثه النصارى في نبيهم واحكم بما شئت مدحاً فيه واحتكم
وانسب إلى ذاته ما شئت من شرف وانسب إلى قدره ماشئت من عظم
فإن فضل رسول الله ليس له حد ٌّ فيعرب عنه ناطقٌ بفم
لو ناسبت قدره آياته عظماً أحي اسمه حين يدعى دارس الرمم
لم يمتحنا بما تعيا العقول به حرصاً علينا فلم نرْتب ولم نهمِ
أعيا الورى فهم معناه فليس يرى في القرب والبعد فيه غير منفحم
كالشمس تظهر للعينين من بعُدٍ صغيرةً وتكل الطرف من أمم
وكيف يدرك في الدنيا حقيقته قوم ٌ نيامٌ تسلوا عنه بالحلمِ
فمبلغ العلم فيه أنه بشرٌ وأنه خير خلق الله كلهمِ
وكل آيٍ أتى الرسل الكرام بها فإنما اتصلت من نوره بهم
فإنه شمس فضلٍ هم كواكبها يظهرن أنوارها للناس في الظلم
أكرم بخلق نبي ّزانه خلقٌ بالحسن مشتمل بالبشر متسم
كالزهر في ترفٍ والبدر في شرفٍ والبحر في كرمٍ والدهر في همم
كانه وهو فردٌ من جلالته في عسكر حين تلقاه وفي حشم
كأنما اللؤلؤ المكنون فى صدفٍ من معدني منطق منه ومبتسم
لا طيب يعدل تُرباً ضم أعظمهُ طوبى لمنتشقٍ منه وملتثمِ

----------------------------------------------

ابن نباته المصري
-----------------

هو جمال الدين ابو بكر محمد بن محمد بن محمد بن محمد بن الحسن الجذامي المصري ولد سنة 686 هجرية وابن نباته كان شاعرا ناظما ناثرا له ديوا ن كبير مرتب على الحروف الهجائية وله ايضا قصيدة غزلية مشهورة اسماها سوق الرقيق
وله العديد من الكتب الاخرى منها القطر النباتي ومطلع الفرائد وسجع الطوق وتعليق الديوان في الشعر وله سرح العيون في شرح رسالة ابن زيدون وسير دول الملوك وتلطيف المزاج في شعر ابن الحجاج
توفي ابن نباتة المصري ستة 768 هجرية ومن شهره هذه الابيات


لثعلب هذا الفجر عنه مراغ ألا في سبيل الحب حال مسهدٍ

أماني من عهد الوصال تصاغ يراعي نجوم اليل تبراً ودأبه

فما للكرى في مقلتيه مساغ دعا شجوه فقد الأحبه والصبا

وشيبي وفي أهل الملام فراغ أحبايَ لي في اليوم شغلٌ بصبونتي

محبًّا وفي جلد المحبّ دباغ وكم عاقب اللوام والشيب في الهوى

وهيهات منه دعوة وبلاغ صبغت مشيبي راجياً عودة الصبا

وفي بعض باذنجانهن صباغ كذلك أفكار المشيب اذا سرت

هداة الورى داعي الغواة فزاغوا دع الغيّ بعد الأربعين فكم دعا

كطاهر ماء المزن حين بلاغ وقد أسقط العالي بناثر ساقط

على حين رام السائدون وراغوا تبارك من صان العلى بعليها

كأن ثناه في البسيطة باغ ثنى كلّ باعٍ عن مداها ممدّح

فها هي كالبيض الحسان رفاغ ووافى وأوقات الزمان كثيفة

فأصغى اليها المادحون وصاغوا أخو الفضل والالفاظ قالت وعلمت

بحيث ثبيرٌ فالحسا فأباغ وقاضي قضاة الشام والذكر والندى

وفي كلّ حيٍّ للصنائع داغ على كلّ وادٍ للندى منه مبسمٌ

يقول لنظام المدائح ناغوا من المعشر السامين كادَ وليدهم

وفي الناس كعبٌ للعلى ودماغ كأن العلى شخصٌ لهم منه قد سعاً

على أوجه الأنداد ذاك رداغ أمولايَ خذ ها ذاتَ نظمٍ موشع

فمنه صهيلٌ أو فمنه تواغ




------------------------------------------------


صفي الدين الحلي
----------------

هو عبد العزيز بن سرايا بن علي بن ابي القاسم ويعرف بصفي الدين الطائي السنبسي ولقب بالحلي نسبة الى مدينته الحلة في العراق ولد في الحلة سنة 677 هجرية وانتقل االى ماردين ليكون شاعرالدولة الارتقية فيها ورحل الى القاهرة ومدح فيها ملكها الناصر في قصيدة مطلعها
اسبلن من فوق النهود ذوائبا
فتركن حبات القلوب ذوائبا
ثم عاد الى ماردين ثم الى بغداد حيث توفي فيها ستة 750 هجرية
تميز شعره بسهولة اللفظ وحسن السبك وهو اشعر اهل زمانه بلا منازع ونظم الموشح المضمن وقد ضمن هذا الموشح قصيدة ابي نؤاس البائية منها مايلي
وحق الهوي ما حلت يوما عن الهوى
وكن نجمي في المحبة قد هوى
ومن كنت ارجو وصله قتلني نوى
واضنى فؤادي بالقطيعة والنوى
ليس في الهوى عجب ان اصابني النصب
حامل الهوى تعب يستفزه الطرب
وقد انتقد اهل زمانه لما فيه من العبث والمجون وله كثير من الكتب والدواوين الشعرية والقصائد ومن لطيف شعره هذه الابيات

سل الرماح العوالي عن معانينا
.. واستشهد البيض هل خاب الرجا فينا .. َ اس
لَــقَـدْ بَـكَــيـْنـا فَـلَـمْ تَــقْــو عَـزائِـمُـنــا
عَـمَّـا نَــرومُ وَ لا فــادَتْ مَــســاعــيــنـا !
عُقوم إِذا اسْتُخْصِـمـوا كـــانـوا فراعنةً ي يوْمــاً وَ إِنْ حَكَـمُـوا كــانُــوا موازينا
إِذا ادَّعَــوْا جــاءَتِ الـــدُّنــيــا مُـصدقة ً َ و إِنْ دُعُـوا قــالَــتِ الأَمـْـالُ آمـيــنــا
إِنَّــا لَــقَــوْمٌ أَبـَــتْ أ خلاقنا شرفا أَ انْ نَـبْـتَـدي بِـالأَذى مَـنْ كــانْ يُــؤْذيــنــا بيض صَـنـائِـعُـنا ،سودٌ وَقـائِـعُــنـا خ خضر مرابعنا حمر مواضينا
لا يـَظْـهَـرُ العجزمِـنَّـا دون نَــيْـل مُنى و و لو رَأَيـْـنــا الـمَـنــايـا فـي اما نينا
ـــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ




الشاعر محمد الحسيني النقيب
----------------------------

هو محمد ابن كمال الدين بن حمزة النقيب ولد ستة 1024 هجرية بدمشق في اسرة كانت لها مكانة عظيمة في دمشق وتلقى العلوم والاداب على يد ابيه واساتذة عصره وقرا الحديث فكان محدثا وتعلم الفقه فكان فقيها على المذهب الحنفي
سافر الى القسطنطينية صحبة والده وتلقى دروسا فيها حج الكعبةالمشرفة ودرس الحديث علىايدي علماء الحديث في مكة المكرمة والمدينةالمنورة وتكرر سفره الى القسطنطينية دار الخلافة ثم تولى النيابة الكبرى للتدريس في دمشق ثم خلف والده نقيبا للاشراف فيها
توفي بدمشق سنة 1080 هجرية له ديوان مطبوع قيل ان والده جمعه بنفسه
ومن شعره مايلي \

يامر تهن الهوى ولما ذقته
هل تحفظ عهده وقد مزقته
كم نطق طرف ميل لوى
لو كنت مقيدا لما اطلقتنه

-----------------------
يامدعي الحب اما حققته
ان الكتمان شرط ما قد ذقته
لم تطلق الدمع واله مرتهن
لو كنت مقيدا لما اطلقته

------------------
مذ نوه بالفضل لسان الاكوان
في حوزة دولة البديع العرفان
نادى بالشكر مستزيدا –ارخ
يمن الفتيا باه لعبد الرحمن



-----------------------------------------

بدر الدين الغزي
-------------------
هو ابو البركات محمد بن بن رضي الدين ابو الفضل بن محمد بن احمد بن عبد الله العامري والقريشي الدمشقي الغزي ولد في دمشق سنة 904 هجرية وتربى بها في كنف والده الشاعر رضي الدين الغزي نشا في بيت عز ولم وادب وتصوف كان فقيها عالما في الشافعية عالما بالاصول والتفسيرالحديث
لزم العزلة في اواسط حيا ته للدراسة والتتبع فالف اكثر من مائة وعشرين كتابا وكان لا يزور احدا بل يقصده الحكام والاعيان لعلمه ومكانته العلمية والفقهية وكان كريما محسنا ينفق من ماله على تلاميذه فيعطي لهم رواتب واكسية وعطابا
توفي في دطمشق سنة 984 هجرية
من شعره هذه المقاطع التي يقول فيها \
هبت سحرا فحركت وسواسي
نشوى خطرت عليلة الانفا س
اهدتارج الرجاء بعد الياس
ما احسن بعح وحشتي ايناسي
--------------
الطرق ثلاثون عشرون طريق
عن عائشة قد رويت بعد عتيق
والعم ونجله علي – عمر
عثمان – ابي هريرة وهو وثيق
سعد وحذيفة – ابن عوف وكذا
عن طلحة والزبير من غير طريق
فالطرق ثلاثون لنا عدتها
. قل فهو تواتر به الوصف بليق
------------------------------



عدل سابقا من قبل فالح الحجية في الخميس سبتمبر 24, 2009 4:29 am عدل 1 مرات

https://falih.ahlamontada.net

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin
شمس الدين محمد الصالحي الهلالي
-----------------------------------
هو شمس الدين محمد بن نجم الدين بن محمد الصالحي الهلالي الدمشقي الحنفي ، الشهير بالصالحي ، شاعر وكاتب عربي من أهل دمشق ،

ولد الصالحي عام ألف وتسعمائة وستين للهجرة بحي الصالحية ـ وإليها نسب ـ بدمشق وقرأ بها القرآن الكريم ، ثم توجه إلى مكة وقرأ بها الفقه على يد ابن حجر الهيتمي ، كما تعلم أيضا على يد القطب المكي النهروان ، ثم عاد إلى دمشق بعد وفاة والده سنة وستين


والصالحي لم يتزوج ،ولزم العزلة في آخر حياته في حجرة بالمدرسة العزيزية بدمشق ، وقد قدم الصالحي إلى القاهرة ، ولم نعرف الهدف من رحلته هل كانت للتعلم أم للتدريس أم لشيء آخر ، كما لا ندري هل تكررت هذه الزيارة أم لا ، وما المدة التي أقامها الصالحي في مصر ، غير أن الرجح أنه أتاها عام تسعمائة وخمسة وتسعين ، أي بعد أن ذاعت شهرته ، ويذكر ذلك تلميذه شهاب الدين الخفاجي ، بل إن الصالحي نفسه يذكر زيارته لمصر في كتاب لم يعثر عليه إلى الآن هو " سوانح الأفكاروالقرائح في غرر الأشعار و المدائح " حيث يقول : " وكتب إلي بها ـ أي بمصر ـ شهاب الدين الخفاجي قصيدة سنة تسعمائةوخمسة وتسعين ..." .
كما سافر الصالحي إلى طرابلس الشام وبقي بها زمنا معلما لولد الأمير علي بن سيفا ، كما مدح هذا الأمير ، ثم عاد إلى دمشق فتوفي بها نهار الاثنين تاسع عشر صفر سنة ألف واثنتي عشرة بعد الهجرة .
وعاش الصالحي عهد سيطرة الدولة العثممانية على الدول العربيةآنذاك ومنهاولاية سوية وعاصمتها دمشق موطن الصالحي ، وقد عاصر الصالحي من سلاطين آل عثمان كلا من :
ـ السلطان سليمان الأول الذي تولى الحكم سنة 926 هـ .
ـ السلطان سليم الثاني ، الذي تولى الحكم سنة 974 هـ .
ـ السلطان مراد الثالث ، الذي تولى الحكم 982 هـ .
ومن شعره له ديوان -سجع الحمام في مدح خير الانام
ومن قوله
علىٌّ المرتقي في المجد مرتبـةً لها الانام وقوف اسفل الدرج
هو ابنُ سيفا الذي سَيفُ العدوِّ نبا به و سيف الندىقد فاض كاللجج حُلْوُ الصنائع لا مَنٌّ يُشابُ بها مر الوقائع يوم الموقف الحرج

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى