اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

اصحاب الجنة في سورة البقرة بقلم السيد فالح الحجية الكيلاني

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin
بسم الله الرحمن الرحيم
من سورة البقرة



(( الم . ذلك الكتاب لاريب فيه ــ هدى للمتقين . الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون . والذين يؤمنون بما أنزل اليك وما أنزل من قبلك وبالاخرة هم يوقنون . أولئك على هدى من ربهم وأولئك هم المفلحون . ))

سورة البقرة آية 1 ــ5


الايات فاتحة سورة البقرة الايات من 1 ــ 5 وألم ثلاثة حروف من حروف الهجاء التي جاءت في عدد غير قليل من سور القرآن الكريم وقد فسرها العلماء بأنها تعجيز للعرب وهم أئمة الفصاحة وقوة البلاغة العربية في الايتان يمثل كتاب الله تعالى ــ القرآن الكريم ــ قوة وفصاحة وعلما ودراية واسلوبا وأدبا وحكما وصياغة في حروف لغتهم ..
فالقرآن الكريم نزل على الحبيب المصطفى لهداية الناس الى الطريق السوي والمهديون فيه هم المتقون وهم الذين عملوا الصالحات من الاعمال الخيرة التي أمر الله تعالى أتباعها وألزمهم القيام بها . لذلك وصفهم الله تعالى بأنهم يؤمنون بالغيب والغيب مالم يدركه البصر ولا يحسه البشر من السمعيات وغيرها كالبعث والروح والحساب يوم القيامة . فهم يقيمون الصلاة التي فرضها الله تعالى على عبادة المؤمنين في أوقاتها وأحوالها وخصائصها وفروضها وسننها وكذلك وصفهم بأنهم ينفقون مما أنعم الله عليهم من الخير وما اعطاهم الله تعالى من الارزاق والاموال والنعم .. فهولاء الذين اهتدوا بهداية القرآن وأمنو بالغيب وأقاموا الصلاة حق قيامها وأنفقوا من نعم الله تعالى على غيرهم من الفقراء من الفقراء والمساكين وأخرجوا حق الله فيه من زكاة وصدقة وخير . ثم أنهم سؤمنون بكل ما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم من الاسلام في القرآن الكريم وهو الكتاب الذي انزله الله تعالى على محمد ( صلى الله عليه وسلم ) او ما انزل على الانبياء صلى الله عليهم وسلم في الكتب المنزلة مثل التوراة والانجيل والزبور قبل التحريف فهولاء هم الذين يستظلهم الله في ظله يوم القيامة ووصفهم بأنهم أصحاب الجنة فهم المفلحون وهم الفائزون بها يوم القيامة والمتمتعون بنعيمها
الذي لاينتهي ولا ينضب...

=========================================
بسم الله الرحمن الرحيم

(( وبشر الذين آمنوا وعملوا الصالحات أن لهم جنات تجري من تحتها الانهار كلما رزقوا منها من ثمرة رزقا قالوا هذا الذي رزقنا من قبل وأتوا به متشابها ولهم فيها أزواج مطهرة وهم فيها خالدون . ))

سورة البقرة آية 1 ـ 5


في هذه الاية الشريفة يبين الله تعالى ثواب الذين عملوا الخير من المؤمنين الذين أمنوا بالله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم بأن لهم الجنة وهذه الجنة هي مجموعة جنات ينزلها المؤمن حسب درجة ايمانه وعمله ثم يصف تعالى هذه الجنات تجري من تحتها الانهار . ويطعمون فيها كل انواع ثمر الجنات والذي يوجد قسم من مثله في جنات الحياة الدنيا فيتشابه عليهم الثمر ويقولون لقد رزقنا منه في حياتنا الدنيا ولكن عندما يتذوقون هذه الثمار يجدون فيها طعاما ونكهة مختلفة من ثمار الارض فهي أكثر طيبة وأعظم نكهة وأحسن شكلا واضف الى ذلك ان الله تعالى رزقهم في هذه ىالجنات زوجات تطهرت أبدانها واجسامها وأخلاقها جمالا وحسنا وثباتا لا يتغير الا بحسب مشيئة المؤمن وما ترومه نفسه الطيبة . وهم في هذه العيشة الطيبة خالدون.

=======================================

بسم الله الرحمن الرحيم

(( والذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك أصحاب الجنة هم فيها خالدون ))
سورة البقرة آية 82

وهذه الاية الشريفة تتشابه للاية التي شرحناها قبل ان يقرن الله تعالى الايمان والعمل الصالح ويجهلهما أسبابا ثابته لدخول الجنة والخلود فيها . أبد الابدين . فأصحاب الجنة هم الداخلون فيها بما قدموه من اعمال طيبة وعلى رأس هذه الاعمال الايمان بالله تعالى ثم الاعمال الصالحة الخالصة لوجه الله تعالى وما أمر بها سبحانه ..







بسم الله الرحمن لرحيم


(( ياأيها الذين أمنو استعينوا بالصبر والصلاة . ان الله مع الصابرين . ولا تقولوا لمن يقتل في سبيل الله اموات بل احياء ولكن لاتشعرون . ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الاموال والانفس والثمرات وبشر الصابرين . الذين اذا أصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون . اولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة واولئك هم المهتدون . ))

سورة البقرة آية 153 ــ 157
النفس الانسانية منها المؤمنة ومنها الكافرة والمؤمن من قهرها
وكبح جماحها . وقد انزل الله تعالى العلاج الشافي لهذه النفس في قهرها ورضوخها للعمل الصالح . فألهم الله المؤمنين واستدلهم على ذلك بالاستعانه بالصبر والصلاة في زجرها عن المعاصي كلها . وقد قدم الصبر على الصلاة


لان الصبر يكبح جماح النفس ويصدعها عما تروم . والصلاة تنهاها عن عمل كل منكر وسؤ . وفيها يناجي العبد ربه مرات ومرات ويدعوه فيها خوفا وخشية منه وطمعا في عفوه وغفرانه . لان الله تعالى يهيء للانسان الصابر كل السبل في الخير فأنه مع الصابرين .
والصبر في الجهاد حتى القتل او الموت صورة جديدة اخرى أوجبها الله
تعالى على المؤمنين ثم رفعها الى اعلى المراتب وجعل النفس المقتولة بحكم الحية فالمرء الذي يقتل في الحرب في سبيل الله ونضرة الحق فليست في عداد الميتين عند الله بل أنهم أحياء . دائمة حياتهم نقلوا من دار الدنيا الى دار الاخرة فهم أحياء فيها خالدون ابد الدهر . ولكن الانسان لايشعر بذلك لقصور في تكوينه وحدود عقليته . فهم من اصحاب الجنة . والموت او القتل في سبيل الله صورة اخرى من صور الصبر . فتتجلى في النفس الانسانية حين تهب الروح ذاتها للعلي القدير ونقتل في سبيل نصرة الحق وما شرعه الله تعالى . ثم ذكر الله تعالى للمؤمنين صورا اخرى من الصبر هي أشبه بالامتحان لعباده ودرس من دروس الصبر الموجب الالتزام به وهذه الامور هي ابتلاء النفوس المؤمنة بالخوف وأحواله الكثيرة والجوع ونقص الاموال بنزعها ممن يشاء . ونقص في الانفس بالموت ونقص في الثمرات بالجدب وما هذه الا صورا من الصبر لتحميص الصابرين من الذين لايصبرون ممن هم سريعوا الجزع ثم تختم الايه الشريفة بالبشرى للذين صبروا بقوله تعالى وبشر الصابرين . والخطاب فيها موجه الى الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم فالفاعل محذوف تقديره انت مقصود به النبي المصطفى صلوات الله وسلامه عليه والصابرين مفعول به ثم يتبع ذلك كله يوسف كامل عظيم لهؤلاء الصابرين الذين يرجعون كل شئ الى الله تعالى. وهم الذين اذا أصابتهم مصيبة أي مصيبة بما فيها مصيبة الموت أو القتل او الخوف او الجوع او ذهاب الاموال وقلة الانفس بالموت او نقص الثمرات .. او غيرها .. يكتمون الامر في نفوسهم وقلوبهم ويرجعون ذلك الى الله تعالى بقولهم انا لله وانا اليه راجعون . وبهذا القول تستبين عبوديتهم لله . فهم وما يملكون اليه وأمورهم موكوله فيه فهم اليه راجعون .. عند ذلك ينزل الله عليهم رحمته ويعضهم ان عليهم صلوات من الله ويدخلهم في رحمته كونهم ممن هو اهم ورضي عنهم فادخلهم رضوانه

فهم أصحاب الجنة .
















بسم الله الرحمن الرحيم

(( آمن الرسول بما أنزل اليه من ربه والمؤمنون كل

آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لانفرق بين أحد من رسله . وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا واليك المصير . لايكلف الله نفسا الا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تواخذنا ان نسينا أو أخطأنـا ربنـا ولا
تحمل علينا اصرا كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين . ))

سورة البقرة اية 285 ـــ 286


الايتان من سورة البقرة هما 285 و 286 نهاية السورة المباركة . وفي الاولى يبين الله تعالى ايمان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بما انزل الله تعالى عليه وكذلك كل المؤمنين الذين اسلموا وأمنوا معه . آمنوا بما انزله الله تعالى عليه ايمان عقيدة واخلاص . وهذا الايمان ايمان شامل بكل ما امر الله به ايمان بالله تعالى وايمان بالملائكة من كونهم عباد كرمهم الله لعبادته ونقل رسالاته الى الرسل والانبياء في انزال الكتب السماوية والقاء الوحي .

لعباده.ودرس من دروس الصبر الموجب والالتزام به وهذه الامور هي ابتلاء النفوس المؤمنه بالخوف واحواله الكثيره والجوع ونقص الاموال ينزعها ممن يشاء .ونقص في الانفس بالموت ونقص في الثمرات بالجدب وماهذه الا صورا من صور الصبر لتمحيص الصابرين من من الذين لايصبرون ممن هم سريعوالجزع تم بختم الايه الشريفه بالبشرى للذين صبرو بقوله تعالى وبشر الصابرين. والخطاب فيها موجه الى الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم فالفاعل محذوف تقديره أنت مقصود به النبي المصطفى صلوات الله عليه وسلامه عليه والصابرين مفعول به ثم يتبع ذلك كله بوصف كامل عظيم لهولاء الصابرين الذين يرجعون كل شيء الى الله تعالى. وهم الذين اذا اصابتهم مصيبه أي مصيبه بما فيها مصيبة الموت أو القتل او الخوف او الجوع أو الثمرات ..اوغيرها.. يكتمون الام في نفوسهم وقلوبهم ويرجعون ذلك الى الله تعالى بقولهم انا الله وانا اليه راجعون .وبهذا القول تستبين عبوديتهم لله. فهم ومايملكون اليه وأمورهم موكوله فيه فهم اليه راجعون ..عند ذلك ينزل الله عليهم رحمته كونهم ممن هواهم ورضى عنهم فادخلهم رضوانه منهم اصحاب الجنه .

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى