اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الامثال في سورة الحديد د. فالح نصيف الكيلاني

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1الامثال في سورة  الحديد         د. فالح نصيف الكيلاني Empty الامثال في سورة الحديد د. فالح نصيف الكيلاني في الثلاثاء نوفمبر 26, 2019 3:45 pm

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin



الامثال في سورة الحديد



بســــــــم الله الرحمن الرحيم


﴿ اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ ﴾

سورة الحديد الآية\ 20


الحمد لله :

مثل الله تعالى الحياة الدنيا بانها لعب ولهو. فهي لاتستهوي ان يتعلق بها المرء العاقل الورع او ترغبها نفسه او تشغل باله او تستهوي قلبه فه تمثل عبثا واشبه بلعب الاطفال والصبيان ليس فيها غير المتعة المحرمة وقضاء الوقت الزائل وبعدها يعقبه سكون وانقباض وفيها ايضا لهو يصرف النفوس والافكار عن فعل الجد والعمل للاخرة التي هي دار القرار .
وفيها مفاخرة الانساب والاحساب والاموال وجمعها والتفاخر فيها فالاولاد ماهي الا ودائع تعطى وتسترجع والاموال عرض من عروض الدنيا الزائفة .

ومثلها الله تعالى بالنسبة للحياة الاخرة بانها كمثل غيث او مطر منهمر يسقط على الارض فيرويها فتنبت الزرع فتخضر وتلبس حلتها القشيبة فيعجب الكافرون أي عجب فيه ويامل الزارع أي امل فاذا ما اصابته آفة او مرض او انقطع الغيث عنه يذبل ويذوى وتصفر اوراقه ثم تجف حيث يموت وتنهتي حياته وتتكسر سوقه ثم يتفتت ويتناثر في الارض كن لم يكن حيث تذروه الرياح وكانه لم يكن اخضرا يسر النفس ويبهح القلب وتقر ه عيون اصحابه وتنشرح له صدورهم .

ولقد خلق الله الكفار أو الجاحدين لنِعم الله تعالى واكرمهم حيث أعطاهم العقل والسمع والبصر كأي إنسان خلقه الله تعالى ولكنهم نكسوا على أعقابهم، وساروا في طريق أهوائهم وملذَّاتهم الدنيوية. وقد قطعوا أوقات أعمارهم بلهو القلوب، وغفلة الافكار عن ذكر الله وعما أمامهم من الوعد والوعيد، وتراهم قد اتخذوا دينهم لعبًا ولهوًا وغرتهم الحياة الدنيا .


فمن اغرته الحياة الدنيا فسار على هواه فهو كهذا الزرع الذي ضربه الله تعالى مثلا فابتعد عن الاخرة واغرته الدنيا بزخارفها ومباهجها فهم الجاحدون لنعم الله تعالى الساترون لها لأنهم أشد إعجابًا وسرورًا وانغماسًا في زينة الحياة الدنيا من غيرهم، فهم يتزيَّنون بالدنيا ولا يعملون للآخرة، فهو في الاخرة في عذاب شديد .

واما من سعى لها سعيها وهو مؤمن فقد اعد الله له اجرا عظيما ومغفرة منه ورضوان وله اجره من نعيم الحياة الاخرة فهم أهل اليقظة الذين يعملون من أجل آخرتهم، فإن قلوبهم معمورة بذكر الله، ومعرفته ومحبته، وقد أشغلوا أوقاتهم بالأعمال التي تقرِّبهم إلى الله.تعالى .

فالحياة الدنيا هي مزرعة الاخرة وان الله خلق الانسان ليعبده في الحياة الدنيا فهي حياة الغرور ومتاع الغافل عن الاخرة .



********************




https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى