اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الامثال في سورة الجمعة د . فالح نصيف الكيلاني

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin


الامثال في سورة الجمعة

بسم الله الرحمن الرحيم


(مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا ۚ بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ ۚ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ *)

سورةالجمعة الآية\ 5

الحمد لله:

ا ثبت الله تعالى في التوراة نبوة الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم وعلمها اليهود والنصارى انها حقيقة الا ان بعضهم اخفاها ولم يعمل بها لحقده ومجافاة الحقيقة . فضرب الله مثلا في القران الكريم ان الذين حملوا التوراة وعلموا ما فيها من نبوة رسول الله الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم ثم لم يعملوا بها ولايؤيدوها مثلهم كمثل حمار حمّل احمالا كثيرة فيها كتب علمية قيمة فيتعب في حملها الا انه لا ينتفع بشئ مما فيها .
وكذّبوا بنبوة محمد صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم، وقد أمروا بالإيمان به فيها واتباعه والتصديق به فمثلهم كمثل الحمار يحمل على ظهره كتبًا من كتب العلم، الا انه لا ينتفع بها، ولا يعقل ما فيها، فكذلك الذين أوتوا التوراة التي فيها بيان أمر الحبيب المصطفى محمد صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم مثلهم إذا لم ينتفعوا بما فيها، كمثل الحمار الذي يحمل أسفارًا فيها علم، وهو لا يعقلها ولا ينتفع بها.ولا يفهم ما فيها لانه حمار .

والله تعالى لا يهدي من يكذب باياته ولا يهديهم سبيلا .فكان هؤلاء المعاندين العاصين لجهنم حطبا لانهم يضمرون له صلى الله عليه وسلم الحقد والحسد فظلموا انفسهم واستحقوا العذاب بكفرهم ومعاصيهم الكثيرة .

وامر الله تعالى النبي محمد صلى الله عليه وسلم ان يقول لهم ان كانوا حقيقة هم ابناء الله واحباؤه كما يزعمون ويكذبون بان الدار الاخرة خالصة لهم من دون خلق الله تعالى وان الجنة لا يدخلها احد من الخلق الا اذا كان يهوديا فليتمنوا على الله تعالى ان يميتهم وينقلهم من دار الدنيا الفانية الى دارالاخرة وليكونوا في نعيم الجنة دار العزة والبقاء الدائم . لكنهم كانوا يعلمون انهم يكذبون بصدق نبوة الحبيب المصطفى ويعلمون انهم يقولون كذبا لذا لا يتمنون الموت ابدا لانهم يعلمون ان الله تعالى يعلم انهم كاذبين وسيحاسبهم وسيدخلهم الى جهنم خالدين فيها من بعد الموت لانهم ارتكبوا الكفر والمعصية . فانهم لكاذبون .

والله تعالى اعلم

***********************

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى