اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

صيغة الدعاء في سورة الفاتحة - بقلم فالح الحجية

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin

الدعاء في سورة الفاتحة

بقلم - فالح الحجية

بسم الله الرحمن الرحيم

(الحمد لله رب العالمين- الرحمن الرحيم- مالك يوم الدين – اياك نعبد واياك نستعين – اهدنا الصراط المستقيم- صراط الذين انعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين-)

الحمد لله :

سورة الفاتحة المباركة باركها الله تعالى حيث جعلها نبراسا للدعاء ومثالا له بداءت بحمد الله والثناء عليه واعد الله تعالى الحمد بحد ذاته دعاءا مباركا للمؤمنين فقال تعالى
( واخر دعواهم ان الحمد لله رب العالمين)- وفيها الكفاية بالله تعالى في كل الامور والاحداث وفيها الشكر على النعمة وزيادة.

فالحمد والثناء على الله تعالى الراحم بعباده المنعم عليهم بالامن والامان والخير والصحة والعافية والايمان والحياة وكل النعم فاقرار الانسان بعبوديته لربه تعالى والخضوع له بقلب خاشع ونفس مطمئنة مؤمنة ان الله تعالى على كل شيء قدير ولان كل ما على الارض من صنع الله الذي اتقن كل شيء خلقه و يجعل المرء قريبا من ربه فيعتريه احساس بفضل وبقوة الاستعانة به - اليس هو ربه - فيفتح يديه داعيا الله تعالى مستعينا به في هدايته الى الطريق القويم والى ما ترنو اليه نفسه من امور الدنيا من خير وعاش وكل الحاجات والامور التي هو بامس الحاجة اليها بما في ذلك الايمان ونقاء القلب ا و في الاخرة والمعاد بعد الموت او طريق اهل الصلاح والفلاح الذين انعم الله عليهم نعمه الواسعة ظاهرة وباطنة وفضلهم على الاخرين ودعائهم لتماثلهم بهم او السير على خطاهم .
.
فالدعاء بطلب الهداية والاستقامة وسيلته النفو س المؤمنة التي غايتها ومناها استجابة هذا الدعاء في ان يجعلهم على الصراط المستقيم با نعامه عليهم ويبعدهم عن غضبه عنهم او يبعدهم عن الذين غضب عليهم فلعنهم وعن الضالين التائهين عن هذ الطريق المستقيم الذي رسمه لعباده المتقين من خلال ملائكته وكتبه ورسله صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين

ايها القارىء الكريم يامن سيستجيب الله تعالى االدعاء ويباركه لك في سورة الفاتحة المباركة اسوة حسنة فهذه السورة المباركة كلها دعاء فهي تتحدر في النفس كتحدرالماء الزلال العذب الرقراق في النهر الخالد فيسقي ما حوله بانتظام كذلك هي تسقي النفوس وتطهر ا لقلوب فهي نبر اس عمل لكل دعاء وهذا الاسلوب الالهي وهو الابتداء بالثناء على رب العالمين ثم الاقرار بعبوديته سبحانه وتعالى ثم الاقبال على الدعاء نجده في اغلب الادعية الموجودة في المصحف الشريف فخذ بها وتوكل على الله فانه نعم المولى ونعم النصير وانه مجيب الدعاء فقد قال تعالى Sad ادعوني استجب لكم )والله تعالى اعلم

فالح نصيف الحجية
العراق- ديالى - بلدروز

______________________________

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى