اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

حييت بغداد - شعر -فالح الحجية

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 حييت بغداد - شعر -فالح الحجية Empty حييت بغداد - شعر -فالح الحجية في الخميس يونيو 28, 2012 6:30 pm

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin




شاقت لك الارواح وازدهرت
انت الربيع بكل الورد والزهر

انت الحياة لنا بالسعد مزدحم
والعدل يرنو لها بالنصر والظفر

اذ هبت بالنفس فانقادت عواطفها
تسمو وفادتها كالنور في الدجر

فواحة في رحاب الشوق سابحة
تشدو الاماني وبالاحلام تبتدر

والنفس ان خلصت من كل شائبة

تسمو وضائتها كالشمس في الظهر

ليس الحياة لمن في شرخه كبر

فحكم العقل في الميزان واستقـــــــر

وفي التواضع كبر جد محتد م

كالسلم والحرب او كالدين والكفــــر

والله ما شرخت نفس أمرئ كبراً

الا لها في سجايا اللؤم من قـــــــــدر
-
وهبت بالنفس فا نقا د ت هواجسها

تشدوا القوافي عذارى ثرة العــــــــبر

تواقة في ضفاف الشعر رابضة
حسبتها لبست وشــــــــــــــيا منً الدرر

وهبت بالفكر تعظيماً لقدرته
فالفكر للنفس مثل الماء للصحــــــــــــر

وهبت بالشعب ايمانا بقد رته
النصر توجه في السلم والظفـــــــــر

شعب له في مغاني العزم ملحمة
قد تم تاريجها بالاحمر العطـــــــــــــر

شعب له من صروح المجد ارفعها
في امة خصها الرحمن بالطهــــــــر

كل المروات من اعماقه انبجست
ومن سناه تجلى البدر في الدجــــــــر

وهبت بالجند اسد الغاب رابضة
في كل عارضة في البر والبحـــــــــر
يهزني طيبه بالفرح يغمرنا

بفائح من عبير الطيب منتشر

--------------------

حييت بغداد نحميها ونحرسها

ومن كل عارضة كالجفن للبصر

في فرحة عظمت عمت مرابعنا
تحي بفرحتها يوماً من العمر

يوم ترصع بالارواح اطره
ماء القلوب بلون الحق مزدهر

يوم لنا يشهد التاريخ مفخرة
ان العروبة بنت السيف والحبر

يوم تضاحك فيه الدهرمنتشياً
ان الحياة وعز النفس في الظفر

عيد ببغداد قد اضحت معالمه
كلوحة رصعت بالماس والدرر

وضاء وجهك يابغداد معدنه
تير يذوب كذوب الحسن في النظر

فاجعل سنائك مثل الشمس مؤتلفاً
وطاول النجم في الاكوان يا فخري

------------------------------


https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى