اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

عبد القادرالجيلاني في الغزل الالهي - بقلم فالح الحجية

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin



عبد القادر الجيلاني


ولد الشيخ عبد القادر الكيلاني الحسني في بلدة صغيرة تسمى جيل - – من اعمال منطقة جيلان وقيل من قرية جيلان جنوب بغداد ليلة الجمعة فاتح شهر رمضان المبارك سنة \ 470 هجرية الموافق لسنة 1770 م– راجع الزاوية القادرية للشيخ عبد الحي القادري – المغرب صفحة 82 وبهجة الاسرار صفحة 88 وتاريخ ابن الجوزي صفحة \ 91 والطبقات الكبرى للشعراني ج1 صفحة 18
وجيلان كائنة جنوب بحر الخزر من اعمال طبرستان وتوجد جيلان اخرى بالقرب من بغداد وثالثة شرق بغداد مابين جلو لاء وخانقين وهذا ما اكده العلامة مصصطفى جواد في كتابه المخطوط ( اصول التاريخ ) والموجود حاليا في المجمع العلمي العراقي وهذا ما اكده ايضا العلامة حسين على محفوظ في كلمته التي القاها في مؤتمر جلولاء وكنت حاضرا فيه ودائر ة المعارف الاسلامية م8 صفحة 222 وقيل ما وراء النهر –لاحظ قلائد الجواهر صفحة 134\ وكتاب الامام عبد القادر الجيلاني تفسير جديد لولدي للباحث الدكتور جمال الدين فالح الكيلاني وقيل انها بلدة جنوب بغداد من ناحية المدائن \ لاحظ كتاب انساب السادة للدكتور خاشع المعاضيدي
لقب بالجيلاني نسبة الى منطقة ولادته وسكن عائلته جيلان او كيلان ولا زمته هذه التسمية ملازمة الظل في حياته وبعد وفاته ولا تزال عالقة في اولاده واولادهم واحفاد احفادهم- لاحظ الانساب للسمعاني م3 ص463 ومعجم البدان م1
نشأ الشيخ الجيلاني قدس سره يتيم الاب فرباه جده لامه السيد عبد الله الصومعي
( عبد الله الصومعي هو الزاهد العابد ابن ابي جمال بن السيد محمد بن السيد محمود بن السيد طاهر من اولاد السيد الامام جعفر الصادق رضي الله عنهم اجمعين) وقد بقي في رعاية جده وامه فتربى تربية دينية صالحة حيث كان لاءمه الحظ الوافر في الخيروالصلاح والاصلاح وقد حصل على دراسته الاولية في كتاتيب بلده جيلان في كنف اسرته المشهود لها بالتدين والورع والتقوى حيث كان سكان تلك المناطق يسمونهم بالاشراف لانتسابهم الى الدوحةالمحمدية الشريفة
لاحظ بهجة الاسرارص88 وقلائد الجواهر ص3 ومدارس بغدا د للسيد د عماد عبد السلام رؤوف ص141 ونزهة الخاطر ص 12
ينتسب الشيخ عبد القادر الجيلاني قدس سره الى بيت النبوة الاطهار ابا واما
فهو الشيخ محي الدين ابو محمد سيدنا عبد القادر ابن ابي صالح موسى بن عبد الله بن يحيى الزاهد بن محمد بن داود الامير بن موسى بن عبد الله ابي الكرام بن موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي اميرالمؤمنين بن ابي طالب رضوان الله عليهم اجمعين – لاحظ المصادر السابقة وكثير غير ماذكرناه
اما من جهة الام فاءمه\ فاطمة بنت عبد الله الصومعي الزاهد العابد المعروف بابن ابي جمال بن السيد محمد ابن ابي محمود بن طاهر بن محمد ابي عطار بن عب الله بن ابي كمال بن عيسى بن ابي علاء الدين بن محمد بن علي العريض بن الامام جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين السبط بن علي اميرالمؤمنين بن ابي طالب رضوان الله تعالى عليهم اجمعين- نفس المصادرالسابقة وكثير غير ماذكرناه
تزوج الشيخ عبد القادر الجيلي قدس سره في بغداد بعد ان بلغ الكتاب اجله على حد قوله وزواجه لم يكن بواحدة بل تزوج اربع زوجات انجب منهن تسعة واربعين ولدا منهم سبعة وعشرين ذكرا والباقي اناث – لاحظ الفتح المبين صفحة \5
(اما بقية عمره فقد قضاه في الدراسة والتدريس الوعظ والارشاد وقد ظهر الشيخ للناس واعظا بعد العشرين بعد الخمسمائة وجعل له القبول التام واعتقدوا حقيقته و صلاحه وانتفعوا به وبكلامه ووعظه وانتصراهل السنة والجماعة بظهوره واشتهرت احواله واقواله وكراماته ومكاشفاته وهابه الملوك فمن دونهم) لاحظ وفيات الاعيان م2 وطبقات الحنابلة\ م1
توفي الشيخ عبد القادر الجيلاني قدس سره في بغداد في عهد الخليفة العباسي المستنجد بالله وذلك يوم السبت التاسع من شهر ربيع الاخرة سنة 561 هجرية ودفن في مدرسته بباب الازج ببغداد وكان دفنه ليلا لكثرة الزحام حيث لم يبق احد في بغداد الا جاء ليشهد الفاجعة ويشارك في الدفن فتلا لات الحلبة وضاقت بالناس وامتلات الشوارع والاسواق والدور القريبة من الحلبة ولم يتمكنوا من دفنه بالنهار لكثرة الزحام فدفن ليلا ولما علا نهار اليوم التالي اهرع الناس الى الصلاة على قبره وزيارته وكان يوما مشهودا-) لاحظ قلائد الجواهر صفحة 134
____________

ومن شعره الصوفي :

مافي الصبابة منهل مستعـــــــــــذب
الا ولي فيه الالذ الاطيــــــــب

اوفي الوصال مكانة مخصوصــــــة
الا اومنزلتي اعز واقـــــــرب

وهبت لي الايام ر ونق صفوهـــــــا
فغلا مناهلها وطاب المشرب

اضحت جيوش الحب تحت مشيئتي
طوعا ومهما رمته لايغـــــرب


ويقول ايضا في قصيدة طويلة :


فؤاد به شمس المحبة طالع
وليس لنجم العذل فيه مواقع

صحا الناس من سكر الغرام وما صحا
وافرق كل وهو في الحان جامع


حميا هواه غير قهوة غيره
مدا م دواما تقتنيها الاضالع

هوى و صبابات ونار محبة
وتربة صبر قد سقتها المدامع

تعصي الاله وانت تظهر حبه
هذا لعمري في القياس بدايع

لو كان حبك صادقا لاطعته
ان المحب لمن يحب مطايع

اولع قلبي من زرود بمائه
ويا ويلهن كم مات ثمة والع

ولي مطمع بين الاجا رع عهده
قديم وكم خابت هناك المطامع

ايا زمن الرند الذي بين لعلع
تقضى لنا هل انت يا عصر راجع

لقد كان لي في ظل جاهك مرتع
هنيء ولي بالرقمتين مراتع

اجر ذيول اللهو في ساحة اللقا
واجني ثمار القرب وهي ايانع

واشرب كأس الوصل راحا براحة
تصفق بالراحا ت منها الاصابع

تصرم ذاك العمر حتى كأنني
اعيش بلا عمر وللعيش مانع

مذ اغبر خضر العيش وابيض لمتي
تسود صبحي فالدموع فواقع

وسرب من الغزلان فيهن فتية
لنا هن في سقط الغرير رواتع

عفرن بدورا قد قلمنا عقاربا
من الشعر خلنا انهن براقع

رعى الله تلك السرب لي ورعى الحمى
ولا منعت سربا واي صنائع

صليت بنار اضر منها ثلاثة
غرام وشوق والديارالشواسع

يخيل لي ان العذيب وماؤه
منام ومن فرط الغرام الاجارع

فلا نار الا ما فؤادي محله
وما السحر الا ما الجفون تدافع

ولا وجد الا ما ا قاسيه في الهوى
ولا موت الا ما اليه اسارع

فلو قيس ما قاسيته بجهنم
من الوجد كانت بعض ما انا جارع

جفوني بها نوح فطوفانها الدما
ونوحي رعد والزفر اللوامع

وجسمي به ايوب قد حل للبلا
وان مسني ضر فما انا جازع

وما نارابراهيم الا كجمرة
من الجمرات التي حوتها الاضالع

فسرى في بحر الصبابة يونس
تلقمه حوت الهوى وهو خاشع

وكم في فؤادي من شعيب كابة
تشعب اذ شطت مزارا مرائع

حكى زكريا وهن عظمي من الضنا
ايحيى اصطباري وهو في الموت قانع

فان تك عطفا انت ا هل لاءهله
اما ان يكن دون العذيب مواقع

تحكم بما تهواه في فانني
فقير لسلطان المحبة طائع

فكل الذي يقضيه في رضاكم
مرامي وفوق القصد ما انت صانع

حبيتك لا لي بل لاءنك اهله
ولا لي في شيء سواك مطامع

فصل ان ترد او دع وعد عن اللقا
وأوعد وعد وعدا فما انا قانع

تمكن مني الحب فامتحق الحشا
واتلفني الوجد الشديد المنازع

واشغلني شغلي بها عن سوائها
واذهلني عن الهوى والجوامع

وقد فتكت روحي بقارعة الهوى
وافنيت عن نجوى بما انا فارع

تلذ لي الالام اذا انت مسقمي
وان تمتحني فهي عندي صنائع

مقام الهوى عندي مقامي فكنته
وغيبت عن كوني فعشقي جامع

غرامي غرام لايقاس بغيره
ودون هيامي للمحبين مانع

فؤادي والتبريح للروح لازم
وسقمي والالام للجسم تابع

وبعدي واشجاني وشوقي ولوعتي
لجوهر ذاتي في الغرام طبائع

وشوقي نار والهوى فهو الهوى
وتربي والما وذلتي والمدامع

يلوم الورى نفسي لفرط جنونها
وليس باذني للملاحة سامع

وقد اودعت احشائي حبك انني
لسهم قسي النائبات مواقع

ولا انا من يسلو ببعض غرائب
عن البعض بل بالكل ما انا قانع

وشوقي وما شوقي –وقيت- فانه
جحيم له بين الضلوع فراقع

وبي كمد لو حملته جبالها
لدكت برضواها وهدت صوامع

يخيل لي ان السماء على الثرى
طباقا واني بين ذلك واقع

ولي كبد حراء من جزع بها
عليك ولم تبرد عليك مصالع

ونفسي نفس اي نفس ابية
ترى الموت نصب العين وهي تسارع


*************************************









https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى