اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الشعراء العرب في الاندلس بقلم السيد فالح الحجية الكيلاني

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin
الفصل الخامس


من شعراء العربية في الاندلس

ابن زيدون \
----------------

هو ابو الوليد احمد بن عبد الله بن احمد بن زيدون المخزومي ولد في مدينة قرطبة سنة 394 هجرية وكانت قرطبة انذاك عاصمة البلاد ومنارا للعلم والادب والثقافة فدرس الشعرالعربي حتى تمرس فيه
احب ابن زيدون الشاعر ة والاديبة ولادة ابنة الخليفة المستكفي التي كانت تعقد الندوات والمجالس الادبية والشعرية في بيتها وبادلته حبا بحب وقد انشد في حبيها الشعر الكثير شعرا فياضا عاطفة وحنانا وشوقا ولوعة الامرالذي جعلنا نتغى في شعره الى وقتنا هذا وسيبقى خالدا للاجيال بعدنا حبا صادقا
وترقى ابن زيدزن في الادارة الى ان تمكن من ادارة الدولة سياسيا ومشرفا على الديوان فيها ا لا انه نكل به فسجن ولبث في السجن بضع سنين هرب من السجن في اخرها وانتقل الى مدينة بلنسية ثن الى الزهراء ثم استقربه المقام في مدينة اشبيلية فتلقاه اميرها انذاك المعتضد بالله بلقاء حسن فاكرمه واستوزه ولقب بذي الوزارتين واقر بقاؤه في منصبه اتبه المعتمد ايضا وبقي في اشبيلية حتى وافاه الاجل سنة 463 هجرية
يسمتاز بسلاسة النظم وعذوبة وسهولة اللفظ ورقة المعاني وحسن الصناعة الشعرية وبراعتها ونظم في اغلب الاغراض الشعرية
ومن قوله في حب ولاده بعد ان هجرته واحبت غيره لكنه بقى محبا لها ذاكرا شوقه حبه ولوعته اليها هذه الابيات من قصيدة تعد من روائع وعيون الشعر العربي يقول فيها
اضحى التنائي بديلا عن تدانينا
وناب عن طيب لقيانا تجافينا
بنتم وبنا فما ابتلت جوانحنا
شوقا اليكم ولا جفت ماء قينا
تكاد حين تناجيكم ضما ئر نا
يقضي علينا الاسى لولا تاء سينا

حالت لفقدكم ايامنا فغد ت
سو دا وكانت بكم بيضا ليا لينا
اذ جانب العيش طلق من تالفنا
ومورد اللهو صاف من تصافينا
ليسق عهدكم عهد السر ور فما
فما كنتم لا رواحنا الا رياحينا
ياساري البرق غاد القصر فاسق به
من كان صرف الهوى والود يسقينا
يانسيم الصبا بلغ تحيتنا
من لو على البعد حيا كان يحيينا
لاتحسبوا ناءيكم عنا يغيرنا
اذ طالما غير الناء ي المحبينا
لسنا نسميك اجلا لا وتكمرمة
فقدرك المعتلي عن ذا ك يغنينا
------------------------------



ابن خفاجة الاندلسي
------------------------

هو ابو اسحاق ابراهيم بن ابي الفتح الاندلسي ولد في جزيرة\شقر احدي الجزرالتابعة لبلنسية في الاتدلس سنة 450 هجرية وفيها نشء ودرس الادب والشعر في جو مفعم بالثقافة والادب وبرع في نظم الشعر واجاد فيه اجادة تامة وتوفي في مسقط راءسه سنة 533 هجرية
يتميز شعره بالعذوبة والرقة واشتهر بالوصف خاصة الطبيعة وشعره تلاحظ الصناعة الفنية طاغية فيه
ومن قوله في وصف شجرة الاراكة وتحتها مجلس للخمروالغناء ضمه مع اخرين
يقول –
واراكة ضربت سماءا فوقنا
تندى وافلاك الكؤوس تدار
حفت بدوحتها مجرة جدول
نثرت عليه نجومها الازهار
فكاءنها وكاءن جدول ماءها
حسناء شد بخصر ها ز نا ر
زف الزجاج بها عروس مدامة
تجلى وانوار الغصون نتار
قام الغناء وقد نضج التدى
وجه الثرى واستيقظ النو ا ر


ابن الخطيب
----------------------

هولسان الدين ابو عبد الله بن سعيد اللوشي الاندلسي ولد علم 713 هجرية في مدينة لوشة قرب غرناطة وتوفرت له اسبباب الدراسة والتتبع وكان ابوه وزيرا لعامل غرناطة
برع لسان الدين في الشعر والادب وترقى مناصب في الدولة هناك الى ان اصبح وزيرا مكان ابيه في غرناطة وتغيرت الاحوال عليه فسجن ونفي الى فاس في شمال افريقيا متهما بالزندقة
توفي في مدينة فاس سنة 776 هجرية
اشتهر ابن الخطيب في شعره بالموشحات وفي شعره وموشحاته بداعة ورقة وصناعته الشعرية ظاهرة في شعره ومن موشحاته هذا الموشح الالطيف \
جادك الغيث اذا الغيث همى
يازمان الوصل بالاندلس
لم يكن وصلك الا حلما
في الكر ى ا و خلسة المختلس
---------------------------
اذ يقود الدهر اسياب المنى
تنقل الخطو على ما ترسم
زمرا بين فرادا وثنى
مثلما يد الو فود الموسم
والحيا قد جلل الروض سنا
فثغو ر الرو ض فيه تبسم
---------------------------------

ابن هانيء الاندلسي
----------------------

هو ابو القاسم محمد بن هالنيء الزدي المهلبي الاندلسي ولد با شبيلية سنة 326
هجرية وكان ابوه شاعرا فجبل هذا علىالشعر وتوفرت له دراسته على يد والده والاخرين
كما هو الحال لكثير من ابناء الاندلس
قال الشعر الفلسفي ونبغ فيه فاتهم بهامن قبل الامويين في الاندلس فهاجر الى شمال افريقيا ليلتحق بالدولة الفاطمية في مصر ومدح خلفاءها
توفي سنة 362 هجرية
يمتاز شعره بطابع العذوبة والرقة وقد قال في المدح وبالغ فيه اضافة الى اجادته في الاغراض الاخرى وتغلب على شعره الصناعة والتكلف
مومن قوله متغزلا ونلاحظ التكلف ظاهر ا فيه يقول –
المشرقات كاءنهن كواكب والناعمات كاءنهن غصون
ادمى لها المرجان صفحة خده وبكى عليها اللؤلؤ المكنون
اعدى الحما م تاءوهي من بعدها فكاءنما فيما سجعن رنين





الحصري
------------------------
هو علي بن عبد الغني الفهري ولد في مدينة القيروان ونشاء فيها ضريرا ثم ارتحل من شمال افريقيا الى الاندلس في منتصف القرن الخامس الهجري وقد عاد في شيخوخته الى شمال افريقيسا وسكن مدينة طنجة وتوفي فيها سنة 488 هجرية
شعره جيد رائع ويعتبر من الشعراء المجددين في الاندلس ابتكر اوزانا جديدة او بمعنى اخر ولد اوزانا من اوزان الشعر العربي ومن قوله هذين البيتين \
اذا كان البياض لباس حزن
باندلس فذاك من الصواب
الم تر ني لبست بياض شيبي
لاءني قد حزنت على شبابي


-----------------------------------

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى