اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

القران في القران الكريم في سورة الحديد بقلم فالح الحجية الكيلاني

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin
في سورة الحديد

بسم الله الرحمن الرحيم
هوالذي ينزل على عبده ايات بينات ليخرجكم من الظلمات الىالنور وان الله بكم لرؤوف رحيم 0
سورة الحديد الاية 9
الحمد لله
ان الله تعالى هو الذي انزل القران الكريم على سيدنا محمد صلىالله عليه وسلم عبده ورسوله فيه ايات ودلالات وعلامات تبين للناس طريق الحق والصلاح وتبرهن لهم صدق التنزيل ويتنير لهم حياتهم في الدنيا والاخرة فيلتزموا بها ويعبدونه حق عبادته فيتضح بذلك طريق الاخرة والسبيل الىالجنة التي وعدها الله تعالى عباده المؤمنين ذلك ان الله تعالىوسعت رحمته كل شيء فهو رؤوف رحيم في خلقه اسبغ عليهم نعمه ظاهرة وباطنة ويتجاوز عن سيئاتهم ويثيبهم عن اعمالهم الصالحات كل حسنة بعشر ة امثالها رحمة من عنده انه هو الرؤوف الرحيم

----------------------------------------------
بسم الله ارحمن الرحيم

الم ياءن للذين امنوا ان تخشع قلوبهم لذكرالله ومانزل من الحق ولا يكونو ا كالذين اوتوا الكتاب من قبل فطال عليهم الامد فقست قلوبهم وكثيرمنهم فاسقون0
سورة الحديد الاية 16

الحمد لله
جاء في بعض كتب التفسير ان المسلمين اصابهم قحط وجدب في مكة وعندما هاجروا الىالمدينة التي نورها الله تعالى برسوله يومهاجر اليها تحسنت احوالهم المعاشية وبعض منهم غلظت قلوبهم مثلما زادت ثرواتهم بسبب رفاهية العيش فانزلت هذه الايةالمباركة
لم ياءن للذين امنوا ويحين الوقت والحال ان تخشع قلوبهم وتمتلىء نفوسهم بالايمان لله تعالى ويستمرون بذكرالله سرا وعلانية يملاء قلوبهم حي الله ورسوله
ويذهب اغلب المفسرين وعلماء الاجتماع ان رفاهية العيش تميت القلب لابل ان الشبع يميت القلب ويحجز التفكيراويقلله لكني اقول ان رفاهيةالعيش ونعيمه ربما كان سببا قويا وحقيقيا لانبات بذرةالايمان قي القلوب المييتة فتنبت فيها على حب الخير وصلاح النفوس فتثمر التقوى والعبادة الصادقة الصاللحة ونزدهر بالايمان ومن ادلة هذا الراي عندي ما اراه هذا اليوم من قيام الاثرياء واصحاب الاموال ن المتقين ببناء المساجد وتعميرها وميلهم الى الدين الفويم والعبادةالحقة- وما يزكي الانفس الاالله تعالى – وخاصةمنهم العالمون واصحاب الراي والثقافة العالية
اذن الم يحن الوقت لاءولئك المؤمنين ان يزدادا ايمانا بذكرالله تعالى فيذكرونه كثيرا ويسبحونه كثيرا ويلتزمون بما جاءفي كتابه الكريم من تعاليم واحكام ويتدارسونه ويتدبرون اياته وما نزل فيه حيث انه الحق من ربهم ام شغلتهم اموالهم واولادهم واهلوهم عنها فاصبحوا كاليهود والنصارى الذين ابتعدواعن اديانهم بسبب تقادم الوقت فقست قلوبهم وحرفوا كتب الله تعالىاليهم وفق مااملته عليهم متطلبات حياتهم الدنيا وما املاه عليهم احبارهم ورهبانهم فاصبحوا خاسرين لاانهم فاسقون وخرجوا عن رحمةالله تعالى الاالنزراليسيرممن التزم جانب الحق وبما انزله الله تعالىاليهم وكثير منهم فاسقون خارجون من رحةالله تعالى

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى