اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

نداء المؤمنين في سورة الجمعة \ 84 بقلم د. فالح الكيلاني

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin


نـــــداء المؤمنين في سورة الجمعــة


84


بســــــــــــم الله الرحمن الرحيم



(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ*فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلاةُ فَانتَشِرُوا فِي الأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ *َإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا انفَضُّوا إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِمًا قُلْ مَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ مِّنَ اللَّهْوِ وَمِنَ التِّجَارَةِ وَاللَّهُ خَيْرُ الرَّازِقِينَ )

سورة الجمعة الايات \9-11
الحمد لله .:

الجمعة من الايام المفضلة عند المسلمين وعيد مقدس لهم فالله تعالى - خص أمة محمد صلى الله عليه وسلم بخصائص فضلها عن بقية الأمم منها هذا اليوم العظيم، وهو يوم الجمعة، وهو سيد الأيام وأفضلها عند الله تعالى .

وقد جاءت احاديث كثيرة عن الحبيب المصطفى بحق يوم الجمعة وفضلها وخصوصيتها :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(أَضَلَّ اللهُ عَنِ الْجُمُعَةِ مَنْ كَانَ قَبْلَنَا، فَكَانَ لِلْيَهُودِ يَوْمُ السَّبْتِ، وَكَانَ لِلنَّصَارَى يَوْمُ الأَحَدِ، فَجَاءَ اللهُ بِنَا، فَهَدَانَا اللهُ لِيَوْمِ الْجُمُعَةِ، فَجَعَلَ الْجُمُعَةَ وَالسَّبْتَ وَالأَحَدَ، وَكَذَلِكَ هُمْ تَبَعٌ لَنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ، نَحْنُ الآخِرُونَ مِنْ أَهْلِ الدُّنْيَا، وَالأَوَّلُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، المَقْضِيُّ لهُمْ قَبْلَ الْخَلاَئِقِ).

وقال الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم :

(خَيْرُ يَوْمٍ طَلَعَتْ عَلَيْهِ الشَّمْسُ يَوْمُ الْجُمُعَةِ، فِيهِ خُلِقَ آدَمُ، وَفِيهِ أُدْخِلَ الْجَنَّةَ، وَفِيهِ أُخْرِجَ مِنْهَا).
وقال النبي محمد صلى الله عليه وسلم :

( إِنَّ هَذَا يَوْمُ عِيدٍ، جَعَلَهُ اللهُ لِلْمُسْلِمِينَ، فَمَنْ جَاءَ إِلَى الْجُمُعَةِ فَلْيَغْتَسِلْ )

وقال الحبيب المصطفى ايضا :

( إِنَّ فِي الْجُمُعَةِ لَسَاعَةً لاَ يُوَافِقُهَا مُسْلِمٌ قَائِمٌ يُصَلِّي يَسْأَلُ اللهَ خَيْرًا إِلاَّ أَعْطَاهُ إِيَّاهُ، وَقَالَ بِيَدِهِ يُقَلِّلُهَا، يُزَهِّدُهَا)

وهذه الساعة في صلاة الجمعة وتبدأ من الاذان الثاني وتنتهي بصلاة فرض الجمعة اي ان صلاة ساعة الجمعة تشمل اذان الجمعة الثاني وخطبة الجمعة ثم اقامة فرض الصلاة ثم صلاة فرض الجمعة ).

فالله تعالى امر المؤمنين بصيغة النداء بالاسراع الى المساجد لاداء فريضة صلاة الجمعة عند سماع الاذان وكثير من المؤمنين من يقصد المسجد الى الصلاة مبكرا قبل الاذان . وكثيرا ما كنا نحضر للمسجد في هذا اليوم المبارك قبل اكثرمن ساعة قبل الاذان لنصلي تحية المسجد ونتلوا القران الكريم حتى وقت الاذان الاول ثم نصلي سنة صلاة الجمعةالقبلية وهي اربع ركعات . ثم يقام الاذان الثاني وبعدها خطبة امام المسجد ثم اقامة الصلاة بعد الخطبة ثم الصلاة مع الامام ركعتين فرض صلاة الجمعة فاذا انتهت صلينا اربعا صلاة سنةالجمعة البعدية

وقد امر الله تعالى المسلمين بترك كل الاعمال بما فيها البيع والشراء في وقت صلاة الجمعة والتفرغ لها . فالحضور لصلاة الجمعة وسماع خطبتها ملزمة لكل مسلم وفيها الحض على الخيروالايمان والنهي عن الموبقات والشروروكذلك تقوية اواصر المحبة بين الحاضرين وتشدهم .

فاذا قضيت صلاة الجمعة رجع كل واحد الى مزازلة عمله الذي يختار واكد الله تعالى ان لاتلههم اعمالهم هذه عن ذكر الله وسيبارك الله تعالى لهم في اعمالهم وارزاقهم للفوزبسعادة الدارين في الدنيا والاخرة .

وقيل في سبب نزول هذه الاية المباركة انه اصاب اهل المدينة جوع وغلاء بالاسعار وفي هذه الاثناء قدم احد التجار ببضاعة من الشام فوافق قدومه يوم الجمعة وكان النبي صلى الله عليه وسلم يخطب في المؤمنين في هذه الساعة – وكان على عادة اهل المدينة اذا حضر تاجر ببضاعة يقرعون الطبول لكي يسمع الناس – فترك كثير ممن حضر الصلاة بالمسجد النبوي وخرجوا الى التاجر يلتمسوا التجارة ولم يبق الا الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم واثنا عشر رجلا . فنزلت هذه الاية من السماء فيها تانيب لهم وقبح الله عملهم هذا وهو خروجهم من المسجد تاركين الخطبة والصلاة .

وبين الله تعالى فيها ان الاجر والثواب بالبقاء في المسجد حتى تنتهي الصلاة افضل عند الله فهي خير من البيع والشراء . وان الله تعالى قادر على ان يرزقهم افضل مما تركوا الصلاة لاجله. وعلى المؤمنين ان يفضلوا ما عند الله على ما عند الناس لان الله تعالى هو خير الرازقين .

والله تعالى اعلم


************************



https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى