اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

نداء المؤمنين في سورة المجادلة \74 بقلم د. فالح الكيلاني

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin
74

بســـــــــــــم ال الرحمن الرحيم


يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ وَإِذَا قِيلَ انْشُزُوا فَانْشُزُوا يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ *)
سورة المجادلة الاية \11

الحمد لله :

امر الله تعالى المؤمنين ان يكون اجتماعهم سببا للمودة والمحبة والالفة والاخوة بينهم وسببا للتراحم والعطف بينهم وحثهم بصيغة النداء ان لا يتزاحموا في مجالسهم وان يوسع كل منهم لاخيه المؤمن في الجلوس .

ومن فضائل هذه المجالس انه اذا طلب من بعضهم القيام من مجالسهم وتركها لغيرهم ممن هم اولى بها منهم بالراحة او الاكرام والتبجيل ان يتركوها بصدر رحب وبتفاؤل وراحة وخاصة اذا كانت هذه الاماكن تترك للاشخاص التالين :
1- الشيخوخة وكبر السن
2- العوق في السمع اوغيره
3- لرجل العلم ورسوخه فيه احتراما لعلمه وسعة ثقافته
4- لرجل الدين اكراما لما يحمله ويعيه من علم

فالواجب يتطلب الامتثال للامر من غير ملل او ضجر فالله تعالى يوسع رحمته لمن وسع لاخيه المؤمن في هذه المجالس. فالنشوز هو التوسع للقادمين في الجلوس

وهذه الامور اصبحت من الاداب الانسانية وكمال لشخصية الانسان واحترامه للاخرين. فالله تعالى يرفع من شأنهم في الحياة الدنيا بالنصر وحسن الخلق وينزلهم منزلا كريما في يوم القيامة او في اليوم الاخر في جنات النعيم

والعلماء وذوو الثقافة العلمية والدينية يختصهم الله تعالى برحمته ونلاحظ في هذه الاية المباركة ثلاثة امور :
1- من وسع على المؤمنين او على الخلق من الناس وبالخير وهيئ لهم الراحة واثر لهم الاكرام والاجلال والاستقرار هم احق من الاخرين لكبر اعمارهم وشيخوختهم اولفضلهم العلم او الثقافة . فالله تعالى سيوسع عليه من خيرالدنيا والاخرة ويكون من المفلحين.
2- الاشادة باهل العلم والتنويه بهم والاشارة اليهم وقد فضل الله تعالى المؤمن العالم على المؤمن الجاهل قال الله تعالى :

( هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون )
سورة الزمر الاية \9

3- ان الرفعة والمنزلة عند الله تكون لصاحب العلم والتقى وليس لمن ملك المال او الجاه او السلطة وتسابق في تصدر هذه المجالس مكابرة فيرى نفسه تكابرت وانتشت وهو ظالم لنفسه .

وقد جاء في الاثرالطيب ان الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم رجلا غنيا يسحب ثوبه نفورا من رجل فقير اراد ان يجلس بجنبه فانكر هذا الفعل فقال له :
( يافلان خشيت ان يتعدى غناك اليه او فقره اليك ؟؟)

اما سبب ول هذه الاية المباركة فقد كان النبي محمد صلى عليه وسلم يجلس في يوم الجمعة في (الصفة ) من المسجد النبوي الشريف فيضيق المكان بالجالسين لان كل القادمين يحبون ان يجلسوا قريبا من الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم وكان يكرم اهل ( بدر ) من المهاجرين والانصار ويفضلهم على غيرهم من المؤمنين فجاء عدد منهم متاخرين فلم يفسحوا لهم المجال للجلوس فقال النبي صلى الله عليه وسلم للرجال من غير اهل (بدر ) ان يوسعوا لاهل (بدر) فشق الامر عليهم وعرف النبي ذلك في جوههم ثم ان المنافقين زادوهم حنقا وكراهية قائلين :
- ما انصف هؤلاء وقد احبوا ان يكونوا اقرب الى نبيهم فسبقوا الى المكان .

فانزل الله تعالى هذه الاية المباركة .وفيها من الخلق القويم والاخلاق الحميدة وليتحلى بها المؤمنون ثم كانت نظرتها انسانية نجدها في كل النفوس الانسانية وفضيلة من فضائلها الكثيرة ورسوخها في المجتمعات المتحضرة . والله تعالى بما يعملون خبير .

والله تعالى اعلم




*************************

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى