اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

نداء الؤمنين في سورةالحديد \72 بقلم : د. فالح الكيـــــلاني

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin

نـــــداء المؤمنين في سورة الحديـــد

72

بســــــــــم الله الرحمن الرحيم




(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِن رَّحْمَتِهِ وَيَجْعَل لَّكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ *

سورة الحديد الاية \28

الحمد لله :

يخاطب الله تعالى لمؤمنين صيغة النداء عليهم ان عليهم بتقوى الله والايمان برسالة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم اليهم وخص من كان مؤمنا بالانبياء والرسل قبله ووعدهم باجرين لهم :
الاجر الاول : سبب ايمانهم بالله تعالى ورسالات انبيائهم السابقين بالايمان
الاجر الثاني : لايمانهم برسالة الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه سلم الي بعثه رحمة للعالمين جميعا والزم الناس جميعا بالايمان بها .
قال الله تعالى :

﴿ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ * قل يايها الناس اني رسول الله اليكم جميعا الذي له ملك السموات والارض لااله الا هو يحي ويميت فامنوا بالله ورسوله النبي الامي الذي يؤمن بالله وكلماته واتبعوه لعلكم وتهتدون *﴾.

♦ سورة الاعراف الآيتان : 157و158

ووعدهم الله تعالى ان يجعل لهم نورا وهو النورالذي انزل علىمحمد صلىالله عليه وسلم يسعى بين ايدي المؤمنين وبأيمانهم يوم القيامة فيهديهم الى الجنة التي وعدها المتقين من عباده . ووعدهم غفران ما تقدم من ذنوبهم . فالله تعالى واسع الرحمة كثير المغفرة بيده الفضل والثواب يؤتيه من يشاء من عباده. فهو صاحب الفضل العظيم على عباده المؤمنين والناس اجمعين .

والله تعالى اعلم


***********************


https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى