اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

نداء المؤمنين في سورة الحجرات \ 69 بقلم د : فالح الكيــــلاني

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin

69

بســــــــــــــــم الله الرحمن الرحيم


( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ * وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ ۚ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِّنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ* فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَنِعْمَةً ۚ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ *)

سورة الحجرات الايتان \ 6و7
الحمد لله :

امر من الله العظيم بنداء الى المؤمنين يحذ رهم فيه انه اذا نقلت اخبار اليهم ان لا يصدقوها الا بعد التاكد من صحتها والتمهل . فلا يسارعون في تصديق كل الاخبار التي تردهم وربما ينشأ من التصديق فيها مباشرة اعمال خطيرة لاتحمد عقباها .

اذن عليهم التريث والتروي لكي يتاكدوا من صحة الخبر فقد يكون ناقل الخبر صادقا او كاذبا واذا تبين ان الخبر كاذب فانه سيجر ندما كبيرا بتصديق الفعل لما فعلوه بدون التاكد منه .

فالذين كانوا ينقلون الاخبار الكاذبةالى الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم . يقعون في خطأين :
الاول : الخطأ الكاذب لانه نقل الخبر كذبا
الثاني : الخطأ الغفلة بانه كذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم . والله تعالى له بالمرصاد اذ سيعلم النبي محمد صلى الله عليه وسلم انه كاذب وان الخبرالذي نقله كذب فهو لا يخفى عليه كذب الكاذب ولا خطأ المخطئ سواءا كان الناقل الخبرمتعمدا او غيرمتعمد في نقله .

فالله تعالى خاطب بصيغة النداء المؤمنين المخلصين في ايمانهم والذين لايكذبون على الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم احبب اليهم الايمان وزينه في قلوبهم وجعل قلوبهم تحمل كراهية الكفر والفسوق والعصيان وبغضوا الكذب والخروج عن طاعة الله ورسوله . فثبت الايمان في قلوبهم .فاستمسكوا به وتشددت فيه انفسهم فضلا من الله حيث انعم عليهم بنعمة الايمان . فالله تعالى عليم بما في قلوبهم وحكيم في تدبيره وتصرفه معهم ومع العباد اجمعين .

نزلت هذه الاية الكريمة في( الوليد بن ابي معيط ) اذ بعثه الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم الى ( بني المصطلق ) لجمع مال الصدقات منهم .

سمع ( بنوالمصطلق ) الخبر فركبوا اليه يستقبلونه. فلما سمع( الوليد بن ابي معيط ) بركوبهم اليه خاف منهم فرجع الى النبي محمد صلى الله عليه وسلم واخبره بان (بني المصطلق) قد ارتدوا عن الاسلام وانهم خرجوا لقتاله وامتنعوا عن اعطاء الصدقات .

بعث الحبيب المصطفى اليهم ( خالد بن الوليد ) وامر ان يتثبت ولا يستعجل الحرب معهم فانطلق (خالد بن الوليد ) اليهم حتى وصلهم ليلا وارسل عيونا له اليهم ليفهم الخبر الصحيح فلما عادوا اليه اخبروه انهم باقون على اسلامهم ومتمسكون به وسمعوا اذان الفجر عندهم وصلاتهم .

فلما اصبح الصبح اتاهم (خالد بن الوليد ) فاستقرالى ايمانهم واسلامهم فعاد واخبرالنبي محمد صلى الله عليه وسلم بالامرفنزلت الايةالمباركة من السماء واعتبر الله سبحانه وتعالى ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم ( الوليد بن ابي معيط ) فاسقا .

والله تعالى اعلم

************************************

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى