اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

نداء المؤمنين في القران الكريم \68 بقلم : د فالح الكيـــلاني

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin
68

بســــــــــــــم الله الرحمن الرحيم


(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَنْ تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنْتُمْ لا تَشْعُرُونَ * إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَىٰ ۚ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ *)

سورة الحجرات الايتان \ 2و3
الحمد لله :

نهى الله تعالى المؤمنين من رفع اصواتهم فوق صوت النبي محمد صلى الله عليه وسلم . فلا يستساغ لهم ان تكون اصواتهم اعلى من صوت رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم تأدبا واحتراما فهو نبيهم ورسول الله اليهم - كما فعل اعضاء وفد تميم حين وفدوا على النبي صلى الله عليه وسلم فوقعوا في خطأ نهى الله تعالى عنه . ولا يجوز رفع الصوت عاليا امام او في حضرة من هو اعظم رفعة او اكبر سناً وهذا من خلق الاسلام التي تعلمناها من القران الكريم . وتعلمتها الانسانية من المؤمنين فكان الحبيب المصطفى لا يخاطب من المؤمنين ونمن غيرهم الا بصوت منخفض وبادب واحترام وتوقير .

وفي هذه الاية المباركة حسم الله تعالى الامر ان يخفض المؤمنون اصواتهم عند رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم وقد التزم المؤمنون بهذه الامور ولا يستساغ لهم رفع اصواتهم على صوته صلى الله عليه وسلم ولا يكونوا مثل وفد تميم الذين وفدوا على النبي فاخذوا ينادونه من وراء الحجرات باصوات مرتفعة ونشاز بجفوة الاعراب وغلظتهم فوقعوا بالمحظور كراهة فبطل ثواب عملهم. ووصفهم الله تعالى بانهم يغلب عليهم الجهل وخشونة البداوة والتجرد من الذوق السليم واداب اللياقة والمشافهة فكان احدهم اذا تكلم بحضرة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم تكلم بصوت منخفض وبادب واحترام كبيرين وان يكلموه بما احب اليه من الامور والصفات التي يحبها .

وامر الله تعالى المؤمنين ان يغضوا اصواتهم عند الحديث امام النبي صلى الله عليه وسلم . ولا زلنا نعمل ذلك عند ضريحه المشرف فقد ذهبت لاداء العمرة في المرة الاولى وعرجت الى المدينة المنورة عام \ 2007 وفي المسجد النبوي الشريف وقفت امام ضريح الحبيب المصطفى وكلي امل ان القي قصيدتي التي نظمتها في روضته الشريفة فلما وقفت امام ضريحه الشريف ولاحظت الاية المباركة التالية مكتوبة ومثبتة في الاعلى :

( إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَىٰ ۚ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ *)
سورة الحجرات الاية \3

وكاني لم امر عليها واتلوها في القران الكريم وانا الذي قراتها مئات المرات فاستحييت وخجلت وخفضت صوتي كثيرا . وان الله تعالى جعل خفض الصوت امتحانا للمؤمنين للتقوى وتفضل على من يخفض صوته عند رسول الله صلى الله عليه وسلم لهم مغفرة من الله تعالى لذنوبهم ولهم اجر عظيم .

نزلت هذه الاية المباركة في وفد بني تميم عندما وفدوا على النبي الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم في السنة التاسعة للهجرة المباركة وكانوا سبعين رجلا وقد جاؤا ليشفعوا لاساراهم عند رسول الله صلى الله عليه وسلم .

دخلوا المسجد النبوي في وقت القيلولة بعد صلاة الظهر وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم نائما في بيت زوجته عائشة ام المؤمنين فنادوا باعلى اصواتهم :
- يامحمد يا محمد اخرج الينا .
فاذى ذلك رسول الله عليه الصلاة والسلام فجلس...
فتقدم ( عطارد بن حاجب ) خطيب الوفد فخطب فرد عليه الصحابي (ثابت بن قيس ) باشارة من النبي واذنه ثم تقدم شاعر بني تميم ( الزبرقان بن بدر ) فانشد شعرا فاشارالنبي صلى الله عليه وسلم الى ( حسان بن ثابت الانصاري ) شاعرالرسول ان يرد عليه
ثم خلا الوفد فقالوا :
-( ان هذا الرجل – ويعنون به النبي محمد صلى الله عليه وسلم – مؤيد مصنوع له والله لخطيبه اخطب من خطيبنا ولشاعره اشعر من شاعرنا ولصوته احلى من اصواتنا ولهو احلم منا - )

فاعلنوا اسلامهم ثم منحهم رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم جميعا جوائز لهم . ثم قال ( لسبرة بن عمرو) :
- ( هذا يحكم بيننا وبينكم )
فقالوا : عمه معنا وهو افضل منه .
فابى النبي محمد صلى الله عليه وسلم ولم يوافق .

فحكم ( سبرة بن عمرو ) ان يمن النبي محمد صلوات الله وسلامه عليه على نصف الاسرى باطلاق سراحهم وان يفتدي بنو تميم النصف الاخر فتم ذلك الامر .

وكانوفد بني تميم قد خلفوا( عمرو بن الاهتم )على ابلهم فلما جوزهم رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لهم :
-( هل بقي من لم نجزه ؟)
-قال قيس بن عاصم : يارسول الله انه قد كان رجل منا في رحالنا وهو غلام حدث لا شرف له
فقال النبي صلى الله عليه وسلم:
-( ارسلوه نجزه ) فاعطاه مثل ما اعطى افراد الوفد .

راجع كتابي ( شذرات من السيرة النبوية المعطرة ) الشذرة\34 الصفحات \353-364


******************************

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى