اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

قصيدة ( سناء نــور محمد شعر د. فالح الحجية

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin



اهواك ياوطني


ما ذا أرى فيكَ يا حبّاً يُزلزلني
وأنتَ تغرسُ شوقَِ الوجدِ نشوانا

ماذا أ جيبكَ يا شوقا يُنازعُني
اذا استفاقَ أليكِ القلبُ هَيمانا

وكمْ أداوي جِراح الدهر أنزفُهاُ
اذ صارتْ النفسُ تُزجي القلبََ حَرّانا

تَراقصَ الحبُ في صَوتٍ يُرددُهُ
في زحمَةٍ صَدَحت للنفس أ لحانا

تَناهت النفسُ والأ يامُ زاخِرةٌ
عِطرا سَتنثُرُها بالفجرِ رَيحانا

ألحانُ شوقٍِ لَتُسقي الروحَ وَحدَتُها
عندَ الرجا وَسِعتْ للقلبِ ُسعيا نا

صَبرا ُضَمدّتُ جِراحَ النفسِ في شَجَنٍ
ان سارَت الروحُ تُزجي الشوقَ أيمانا

ان عادَ للروحِ أيحاءٌ يُلاحِقُُها
او في مجافاتِها للحقِّ حَيرانا

لكنّهُ الحبُّ . بعضُ الصّدِ يُطفؤه
بعضٌ من الشوق عاد الجمرُ نيرانا

ساحتْ بفكـــــــريَ أحلامٌ فما وَجَفتْ
أطيافُُها فـــــي شِغـــافِ القلبِ ترعانا

تَفتّحََ الوَردُ فانسابَتْ شَمائلُهُ
عِندَ الضُحى وَبنورِ الحقِّ قدْ بانا

ثمَّ استقيتُ جَمال الروحِ أحسبُهُ
نورُ الهدى ألَقاً يُزجيــهِ ايّانا

أهواكَ يا وطني بالنّورِ تَغمُرُني
حينَ انحسرتُ فأنتَ الضوءُ سيمانا

أفديكَ صِدقا بكلِّ النفسِ يا وَطني
اذْ كلُّ مَنْ فيكَ مِن انسانِ اخوانا

أحْببتَهم فَرَحاً في الله او حََزَناً
في الدربِ ان غرسوا الاشواكَ ألوانا

والخلقُ في العيـــشِ ألوانٌ ملوّنةٌ
في نظـــرَةٍ مـــــن سَناءِ اللهِ تحْيانا

آثرتُ الا الحُبَََّ في الارضِ أغْرسُهُ
فاستَهوَت النفسُ كلَ الخََيرِ تَرعانا

آثرت حُبّاُ و للأ نسانِ أمنَحُه
أمحو الكَراهَةََ عَن قلبٍ سيلقانا

ما أطيبَ الودِّ والانداءُ تُورقُهُ
تُسدي بَهاءا بِنور الحَقِّ قد بانا

عاشتْ رُخاءاً حُقولُ الحبًّ تُنتِجُه
أزهارها كَثُرتْ في العَرضٍٍ تَسمانا

لا . لستُ أدعوكَ شيئا في تَفاعِلهِ
لا المالُ مالٌ وَلا بالجّاهِ مَسعانا

لستُ أباليَ بأ نّ العيشَ ألمَسَـــهُ
و القلبُ شوقا بكلِ الخيرِ يَحيانا

انْ عشتُ عُمري مَـعَ الأ حلامِ أذكُرُها
أو صُـرتُ في مَنهَلِ الأ شجانِ اخْوانا

في القلبِ ودًٌٌّأ - لِكلِ الناسِ أحمِلَه ُ
وأُشْهدُ اللهَ ما في القلبِ - أيما نا

ُ ُ هذا العراقُ بكل الودِّ نُحرسُه
فوقَ الجّبال و َتحتَ النّخل سََََيّانا

ٍأنّي أحّبـــكَ مشتاقا وَفي وَلَــعٍ
فأنهَلُ الدمـــعَ مِن عَينيّ نُهرانا

ماذا أقولُ؟! وفــــــي أنـــــــوارٍ طلعَتِهِ
ذابَ الفؤادُ وَقد زِد ناهُ أشْجانا

هذي المَتا عبُ وَحدي مَنْ يُقارعُها
نحوَ السماءِ ونحو الارضِ تَسْعانا

حتّى استقامتْ بكلِّ القلبِ ساكِنَةً
وحْدي تَنوءُ بيَ الاقدارُ أحْيانا

شعر
فالح نصيف الحجية
الكيلاني
العراق- ديالى - بلدروز

2- 3- 2014

***********************


https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى