اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

يوم القيامة في سورة النجم \2 بقلم فالح الحجية

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin


2

بسم الله الرحمن الرحيم

)) أَلاّ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى (38) وَأَنْ لَيْسَ لِلاِنْسَانِ إِلا مَا سَعَى (39) وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى (40) ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الاوْفَى (41) وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنْتَهَى (42) وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى (43) وَأَنَّهُ هُوَ أَمَاتَ وَأَحْيَا (44) وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالانْثَى (45) مِنْ نُطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى (46) وَأَنَّ عَلَيْهِ النَّشْأَةَ الاخْرَى (47))

النجم الايات\ 38- 47

الحمد لله \

حقيقة العدل والحق الالهي ان لا يتخذ احدا بجريرة غيره فالانسان في يوم القيامة يتحمل وزر ماعمل وفعل وماكسبت يداه في حياته الدنيا فاذا قامت القيامة يؤتى بالانسان ومعه عمله واشترك فيه من عمل مع غيره اوما قصده في تفكيره وكان سببا فيه ا و مسببا خيرا كان او شرا اذ يقاس هذا بما عمل وسعى اليه في حياته الاولى وهذا السعي او الفعل يجده موجودا بالكامل غير منقوص ويراه بام عينه فلا مجال للانكار فشاهد العدل موجود في جسمه يده ولسانه وارجله وجلده ويجزى وفقا لما فعل او اكتسب جزاءا تاما وافيا . فالانسان اذا مات سيبعث من جديد لنيل الثواب او العقاب بما اقترف اي انه راجع الى ربه تعالى لامحالة من ذلك .

فالله تعالى في يوم القيامة سيحاسب عبده بما اكتسب في حياته الدنيا من اعمال صالحة فيسره ويدخله الجنة وهو المقصود بأضحك ايجعله من اصحاب الجنة او يحزنه فيجعله من اصحاب النار فيبكي على ما فرط في حياته الدنيا وما اكتسب من الاثم .

فالله تعالى هو الذي قدر عمره في الحياة الدنيا ولما انتهت مدة العمر المقدرة للبشر اماته الله تعالى بواسطة ملك الموت الموكل بذلك ثم يحي هذا البشر تارة اخرى في يوم القيامة اي يبعثه من جديد بعد ان خلقه نتيجة التزاوج بين الذكر والانثى وتداخلماء الرجل في بويضة الانثى فتحولت الى جينات في رحم الام ثم اخذت بالتغير من نطفة الى علقة الى مضغة ثم اكتسبت الروح في الشهر الرابع من هذا التزاوج فيولد طفلا ثم يكبر فينتهي بالموت مسيرة خلق الانسان ثم الله تعالى ينشؤه مرة اخرى كما اسلفنا اعلاه لينال جزاء ما اكسب .
والله تعالى اعلم .


****************************

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى