اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الامام علي بن ابي طالب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 الامام علي بن ابي طالب في الخميس مارس 26, 2009 5:16 pm

علي بن أبي طالب رابع الخلفاء الراشدين



الْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ والعاقِبَةُ للمُتقين ولا عدوان إلا على الظالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد، سيد الأولين والآخرين وحبيب رَبِّ العالمين من أرسله ربه رحمة للعالمين ومن هو شفيع المذنبين يوم الدِّين، وعلى ءاله وصحبه الطيبين الطاهرين. وبعد فيقول الله عَزَّ وجَلَّ:
﴿مِنَ المُؤمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُواْ مَا عَاهَدوُاْ اللهَ عَلَيهِ فَمِنهُم مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنهُم مَّنْ يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُواْ تَبدِيلاً﴾ الأحزاب/ ٢٣.

وأما بعد فهذا ذكر سيرة عطرة من سيرة أحد الخلفاء الراشدين والأئمة المهديين وأمراء المؤمنين ورثة خير المرسلين، سيرة سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه، الذي كانت مدة خلافته أربع سنين وتسعة أشهر، من سنة خمس وثلاثين، من يوم وفاة عثمان رضي الله عنه.

﴿مِنَ المُؤمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُواْ مَا عَاهَدوُاْ اللهَ عَلَيهِ فَمِنهُم مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنهُم مَّنْ يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلواْ تَبدِيلاً﴾


نسبه وكنيته:

هو سيدنا أبو الحسن علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف، ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم وصهره، وأبو السبطين الحسن والحسين سيدي شباب أهل الجنة، وأول من أسلم من الصبيان علم من أعلام الدين ومن أبرز المجاهدين والشجعان وقدوة للزاهدين، ومن أشهر الخطباء والمفوهين، والعلماء العاملين، أمه فاطمة بنت أسد بن هاشم. وُلد قبل البعثة بعشر سنين، وتربى في حجر النبي محمد صلى الله عليه وسلم وفي بيته، وكان يُلقبُ بحيدرةَ تشبيهًا له بالأسدِ وقيل إن أمه هي التي سمته حيدرة.

وأما تسميته بأبي تراب، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو الذي سمّاه أبا تراب ولهذه التسمية قصة وهي أنّ الرسول صلى الله عليه وسلم دخل على فاطمة فسألها عن علي: "أين ابن عمك"، قالت: هو ذاك مضطجع في المسجد، فجاءه رسول الله فوجده قد سقط رداؤه عن ظهره، فجعل يمسح التراب عن ظهره ويقول: اجلس أبا تراب، فوالله ما سمّاه به إلا رسول الله، ووالله ما كان له اسم أحبّ إليه منه.


وصفه:

كان رضي الله عنه رجلاً رَبْعةً ءادم اللون، أصلع الرأس، ضخم البطن، ضخم مُشاشة المنكب، ضخم عضلة الذراع دقيق مستدقه، حسن الوجه ضخم عضلة الساق دقيق مستدقها عظيم العينين أدعجهما ورؤي على عينيه أثر الكحل شثن الكفين كثير الشعر ضحوك السن من أشجع الصحابة وأعلمهم في القضاء ومن أزهدهم في الدنيا لم يسجد لصنم قط، ما صارع أحدًا إلا صرعه شجاعًا منصورًا على من لاقاه.

وقد روي أن معاوية قال لضرار الصدائي: صف لي عليًا، فقال: أعفني، قال: لتصِفَنَّه. قال: إذ لا بد من وصفه، كان والله بعيد المدى، شديد القوى، يقول فصلاً، ويحكم عدلاً، يتفجّر العلم من جوانبه، وتنطق الحكمة من نواحيه، يستوحش من الدنيا وزهرتها، ويأنس إلى الليل ووحشته، وكان غزير العبرة، طويل الفكرة، كان فينا كأحدنا، يجيبنا إذا سألناه، ونحن من تقريبه إيّانا وقربه منا لا نكاد نكلمه هيبة له.
يعظّم أهل الدِّين، ويقرّب المساكين، ولا يطمع القوي في باطله، ولا ييأس الضعيف من عدله، وأشهد لقد رأيته في بعض مواقفه، وقد أرخى الليل سدوله وغارت نجومه، قابضًا على لحيته ويتململ تململ السقيم، ويبكي بكاء الحزين، ويقول يا دنيا غري غيري، إليّ تعرضت، أم إليّ تشوفت؟ هيهات قد طلقتك ثلاثًا لا رجعة فيها، فعمرك قصير، وخطرك قليل. ءاه ءاه من قلة الزاد وبعد السفر ووحشة الطريق، فبكى معاوية وقال: رحم الله أبا حسن، كان والله كذلك، فكيف حزنك عليه يا ضرار؟ قال: حزن من ذبح واحدها في حجرها.


لباسه:

عن خالد بن أمية قال: رأيت عليًا وقد لحق إزاره بركبتيه وعن عبد الله بن أبي الهذيل قال: رأيت عليًا عليه قميص رازيّ، إذا مدّ كمه بلغ الظفر، فإذا أرخاه بلغ نصف ساعده.
اعداد الطالب : مرتضى حميد عاصي
الصف : الرابع الادبي / الشعبة أ
اعدادية بلدروز للبنين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى