اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الموشحات والازجال الاندلسية بقلم السيد فالح الحجية الكيلاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

الفصل الثالث


الموشحات والازجال الاندلسية




الموشحات
---------------

الموشح منظومة شعرية مؤلفة من اربعة عشرا بيتا على الاكثر على وزن ايقاعي غنائي معين وقد يزيد او ينقص عن ذلك
والموشح هو وزن من اوزان الشعر العربي الماءلوفة في الشعر العربي الا ان اواخره موشحة اما بجمل متوازنة متحدة القوافي يؤتى بها في اخر كل مقطع من مواقع الموشح العديدةاو موشح بقواف ثنائية او ثلاثية اورباعية
ظهر الموشح على حقيقته كفن قائم في بلاد الاندلس لاءول مرة أي ان الموشح قصيدة كانت موجودة في الشعر العربي تطورت وفق تطور الحياة العربية في الاندلس وما املته اهذه الحياة من ايجاد نوع من الشعر احتاجته الاذن العربية او النفس العربية هناك ليتفاعل معهما في الغناء والنفس الطرية التواقة الى كل جميل وجديد
اول من ابتدع الموشح في شكله الجديد في العربية الشاعر الاندلسي -مقدم الغريري – وقد اكثر الشعراء بعد ذلك من نظمه والتغني به وانشاده كثيرا في دواوين ولاطات الامراء الاندلسيين أي كانه ابتدع من قبل شعراء هذه البلاطات والداخلينفي خدمة الامراءوالخلفاء
في تلك البلاد وذلك لحاجة هؤلاء الاى الغناء والطرب وباساليب ومعان جديدة واضحة المعاني جلية الصورة سهلة الاسلوب تشنف الاذان وتطرب السامع بالحانها الجميلة وكلماتها الفياضة الداخلة الى القلب مباشرة
ومن هذه الموشحات هذا الموشح الذي يتغنى به المغنون لوقت قريب
ياحلو يااسمر غنى بك السمر
رقوا ورق الهوى في كل ما صورا
---------------------
ما الشعر ماسحره ما الخمر ماالسكر
يندى على ثغرك من انفاسك العنبر
--------------------------
والليل يغفو على شعرك او يقمر
انت نعيم الصبا والامل الاخضر
ما لهوانا الذي اورق لايثمر
-------------------------
قد كان من امرنا ماكان هل يذكر
نعصر من ر وحنا اطيب ما يعصر
----------------------------
نوحي الى الليل ما يبهج او يسكر
نبنيه عشا لنا ياحلو يا ا سمر
------------------------------------

الا زجال
----------------
الزجل هو الصوت المردد او المتسق بالاطراد والاستقامة وقد ظهر لاءول مرة في الشعر العربي في بلاد الاندلس واول من انشد وتغنى به الشاعر العربي الاندلسي ابو بكر بن قزمان في القرن الخامس الهجري أي قبل اللف سنة تقريبا ثم انتشر بعد ذلك بين شعراء الاندلس وانتقل وشاع في البلاد الربية الاخرى وبالاخص في لبنان وما حوله لتقارب البيئة الاندلسية من البيئة اللبنانبة
والزجل نوع من الانشاد العربي القريب الى اللهجة االعامية او هو شعر سهل الالفاظ يحسبه السامع انه من اللهجة العامية لسهولته وتطويعه القريب في الغناء وقد جاء على اوزان مختلفة وربما تكون غير مظبوطة الوزن الشعري يظبطها اللحن والتناسق الموسيقي المتجاوب معه أي يفضل فيها التناسق الموسيقي على الوزن في حالة التفاضل بينهما ولو امهما الوحد يكمل الاخر بحيث يعدها السامع متناسقة ماءلوفة وقد قربت الى اللهجات العامية منها الى الفصحى في اغلب الاقطار العربية فيما بعد تبعا لطبيعة البلد وحاجته الى الغناء
- راجع مقالتي النغم الايقاع في كتابي في الادب والفن – ولكي لا اطيل فمن الزجل هذه الابيات الشعرية المغناة –
فلا بثقهم ينسد ولا نهرهم يجري
خلو ا منا زلهم وساروا مع الفجر

--------------------------------------

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://falih.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى