اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الشاعر المعز عمر بخيت بقلم د فالح الحجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 الشاعر المعز عمر بخيت بقلم د فالح الحجية في الإثنين أغسطس 08, 2016 10:52 pm



المعز عمر بخيت




ولد في مدينة (أم درمان ) – بيت المال. بحدود سنة \1961 ثم انتقلت عائلته وسكنت مدينة الخرطوم (الخرطوم) في شرقها ودرس بمدرسة العزبة الإبتدائية ب (بحري ) ثم في (بحري الأميرية ) وتخرج منها عام \1973 ثم اكمل دراسته الثانوية بمدرسة ( الخرطوم الثانوية) وحصل على شهادة الدراسة الثانوية بتفوق عام \ 1979ثم دخل كلية الطب- جامعة الخرطوم وتخرج منها عام 1985 وكان يكتب الادب والشعر وقد نشر شعره في الصحف المحلية والعربية ومنها مايلي :

- 1982 – 1984 جريدة الأيام
- 1985 – 1987 جريدة الصحافة
- 1987 – 1989 جريدة السياسة
- 1990 – 2002م صحف سودانية وعربية متفرقة. وفي احدى قصائده بعنوان (سودانيات ) يقول :

سودانيات..

يا وطن الحلم الساكن في النجمات

ومساء الورد الأجمل وأحلى

على الغالين وعلى الحلوات

ونسيم العافية النضّر فينا

حنين غنوات..

يا ليل ممهور بعشا البايتات

يا ريحة الصندل والإحساس

الأخضر يانع والآهات

الساكنة صدور النفس القايم

لمن غابت لحظة وجات

سودانيات..

يا نبض العلم الرفرف في آفاقنا

ووزع لينا الضو شربات

بين ميعادنا الصاخب همسو

وبين ريحان نادي ورايات

يا أعلى منابر قامت لمّت

سقف السما واتمدت فينا

طريق وثبات

أيامك حلوة وناسك عافية

وشوقك موت وحنين ما مات

ولمن غبتي

القمر اتدسى في راس البيت

والبحر اتاوق لينا وفات

حزنان الموج والصدف استشهد

وحتى حفيف الشجر

اتحنط في الغابات

وخريف الفرحة الكان

مزروع في المطرة دعاش

نجوى وآيات

اتضارى بعيد في رمل السكة

وتاه في الشارع وفي سِكّات

يا الليل النايم وصبحك شايل في

أكتاف الضحى لحظات

«ممكونة» بحبك من سنوات

ثم سافر الى السويد لاكمال دراسته الطبية وتخصص في امراض المخ والجهاز العصبي فحصل على شهادة الدكتوراه في تخصصه عام \1993ثم حصل على درجة بروفيسور مشارك من جامعة (كارولينسكا) بمدينة (استوكهولم ) العاصمة السويدية عام \ 1996 ثم انتقل الى جامعة الخليج العربي في دولة البحرين فحصل على درجة الأستاذية الكاملة عام \2002.

ثم عاد الى السويد فاشتغل عدة سنوات رئيسا للابحاث ومدير معامل ابحاث المخ ومناعة الجهاز العصبي بمستشفى (هودينقا الجامعي – جامعة كارولينسكا- السويد ) .

ثم عاد الى البحرين ثانية ليعمل فيها أستاذا وبروفيسور في علم المناعة بكلية الطب – جامعة الخليج العربي و استشاري لأمراض الدماغ و الجهاز العصبي بالمستشفى العسكري ومدير لمركز الأميرة الجوهرة للطب الجزيئي وعلوم الجينات الوراثية بالبحرين .


احب الادب والشعر منذ صباه وكتب في قصيدة التفعيلة وقصيدة النثر المعاصرة واستطاع بخبرته الفائقة ان يجمع بين الطب والشعر فافلح في كليهما فهو طبيب متخصص في طب المخ والدماغ وما اليه

* عمل لأكثر من عشرة سنوات كاستشاري لأمراض المخ و الجهاز العصبي بالمستشفى العسكري ويعمل الآن أستاذ وبروفيسور في علم المناعة، رئيس قسم الطب الجزيئي بكلية الطب – جامعة الخليج العربي ومدير لمركز الأميرة الجوهرة لعلوم الجينات والأمراض الوراثية واستشاري أمراض المخ والجهاز العصبي بالمركز الطبي الجامعي، مدينة الملك عبد الله الطبية بالبحرين.
* توصل لأول مادة بروتينية تعمل كحلقة وصل بين الجهاز العصبي وجهاز المناعة واكتشف الجين الخاص بها مما يساعد على فهم آلية . *عمل جهاز المناعة الطبيعي، هذا المركب سيفتح باب الأمل لإيجاد علاج لأمراض فقد المناعة، وسيكشف الحالات التي يتسبب من خلالها جهاز المناعة في أمراض ناتجة عن زيادة نشاطه مما يؤدي إلى تدمير الأنسجة.
. * وصف العلاقة بين المخ وخلايا المناعة والميكروبات
اكتشف الدور الدقيق لبروتينات المناعة في نمو المخ*
* وصف كيفية التحكم في بروتينات المناعة في الدم عبر بعض المضادات الطبيعية
وصف طريقة جديدة لرصد المضادات المناعية *
أسس أول قسم للطب الجزيئي في الوطن العربي *
. * وفي مجال التعليم الطبي شارك في أكثر من عشرين دورة متخصصة وحاضر في أكثر من أربعين مؤتمر
قدم أكثر من 45 ندوة علمية في الجامعات العالمية *
. *وفي مجال التعليم الطبي قدم عدة دراسات تعليمية متعلقة بمنهج التعليم الإبداعي
. *أسهم بعدد من الأبواب في الكتب المرجعية وعدد من الكتب والبروتوكولات والملصقات التعليمية ومراجع التدريب التخصصي لطلاب الطب في مجال المناعة وعلم الأعصاب
. *ترأس عدد من لجان الوحدات التعليمية لطلاب الطب هذا بالإضافة للعديد من الحلقات الدراسية وورش العمل
. *في مجال البحث العلمي أشرف على برنامج الماجستير والدكتوراه بجامعة الخليج العربي – كلية الطب – وعلى برامجها التعاونية مع جامعات طبية بكندا والسويد وفرنسا كمقرر لتلك البرامج
* أشرف على أكثر من 11 رسالة دكتوراه وضعف ذلك العدد من الماجستير بالسويد والبحرين..
. *قام بنشر أكثر من مائة بحث علمي بأكبر المجلات العلمية
*يعمل كمحكم لكثير من المجلات والصحف ومؤسسات الدعم العلمي والشركات الطبية
*شارك في لجان الامتحانات المختلفة
*حصل على العديد من المنح والجوائز المحلية والعالمية في مجال البحث العلمي.




اما في مجال الأدب والشعروالثقافة


فقد أصدر سبعة عشر ديواناً شعرياً ثم جمعت في
مجاميع شعرية المجموعة الشعرية الكاملة الأولى وتشمل أربعة دواوين شعرية له و هي:
السراب و الملتقى
البعد الثالث
أوراق للحب والسياسة
مداخل للخروج.

أما المجموعة الثانية فقد شملت أيضاً على أربعة دواوين شعرية وهي:

البحر مدخلي إليك
والشمس تشرق مرتين
ومرافئ الظمأ
وشذى و ظلال.

أما المجموعة الشعرية الثالثة فتحتوي على الدواوين التالية:
البحر رسول هواك
وطن بحجم التوبة
بيان أول لحلم قادم
وبأي آلاء حسنها تكذبون.

اما المجموعة الرابعة فتشمل الدواوين التالية :
بحر من رحيق العاصفة
إلى امرأة تحيرني الآن

وله مجموعة شعرية خامسة غنائية تحتوي على الدواوين التالية:
لون الشجن
مشتهيك
دسيني في مسامك
من شعره قصيدته الجميلة (معركتي ) اقتطع منها هذه السطور :

على مد الهوى والشوق
هل نضارك الفتان
وأنت السحر منهمراً
ودرب النور والإحسان
ولون العشق مستتراً
بعطر التوق والريحان
جلال الله سواك
ملاك في رؤى إنسان
وبدر الكون حياك
وداعب لحظك الوسنان
إذا ما طل بارقك
تداعت عنيّ الأحزان
ولاح البرق في عينيك
والإشراق والإيمان
وهذا اليم في خديك
ذاب بحسنك الفتان
وحتى الشمس احتجبت
فشمسك أنت خير بيان
فأنت أميرة الدنيا
وأنت مليكة الأزمان
وسيدتي وساحرتي
وساكنتي بكل أوان
سألتك بالذي سوّى
لنا في العمق ما قد كان
من حب ومن صب
ومن وله ومن تحنان
بأن تستلهمي صمتي
في محرابك المزدان
فبعض البوح يقتلني
ورسم الحرف والهذيان
وهذا الحسن يجعلني
أحلق في زهى الأكوان
بين النجم متكأً
وبين سحابك النديان
أغزل من رحيق الورد
بستاناً من الألوان
أسافر في لهيب الوجد
صوبك داخل الوجدان
فأملك بيني الأسرى
سبايا الظلم والطغيان
فمعركتي هي الأشواق
والأحداق والأجفان
وساحة حربي النجوى
وقائد جيشي الخفقان
لزحف جمالك الرائع
بكل مواقع الميدان
وأسلحتي هي التحديق
والتسليم والإذعان
مقاومتي هي التوبات
نيل العطف والغفران
إذا ما اشتدت الآهات

اما مشاركاته الإبداعية فتشمل الاتية :

* شارك في العديد من الملتقيات الثقافية والفكرية والإبداعية في بلدان العالم المختلفة مثل مهرجان المربد في العراق عام 1987م
* شارك في مهرجان الرمثا الثالث عشر للشعر العربي بالأردن في 13-18 أغسطس 2007م
* قدم العشرات من الأمسيات الشعرية في المحافل والمنتديات الثقافية بمدن عربية مختلفة وبأوروبا وأمريكا وآسيا
* استضاف عبر تلفزيونات وإذاعات وفضائيات عربية وغربية كان آخرها استضافته في سهرة كاملة على التلفزيون الكوري في برنامج من القلب إلى القلب وعلى الإذاعة الكورية والتلفزيون والإذاعة السويدية وفي إذاعة البي بي سي (BBC) من لندن
من مؤسسي جمعية الثقافة العربية السويدية
* رئيس جمعية الثقافة والسكرتير الثقافي لرابطة طلاب الطب بجامعة الخرطوم
* عمل مقدم لبرامج وسهرات تلفزيونية بتلفزيون السودان في الفترة من 1985 وحتى 1989 كان أشهرها برنامج زملاء مهنة من إعدادي وتقديمي وهو سهرة الخميس من كل أسبوع ولمدة ساعتين متواصلتين
* أسس ملتقى فكري ثقافي رائد على الإنترنت.

المشاركات الصحفية والإعلامية :

* كتابات صحفية ومقالات وأشعار منذ بداية الثمانيات في فترة الدراسة الجامعية نشرها في جريدة الايام خلال السنوات 1982- 984
وفي جريدة الصحافة نشرها بين عامي 1985- 1987
في جريدة السياسة نشرها بين عامي 1987—1989 ا
* كما نشر مقالاته وقصائده في صحف سودانية وعربية بين عامي 1990- 2003
*اصدر عمود إسبوعي صحيفة الحرية 2003م
*حرر صفحة ثقافية اجتماعية وفنية اسبوعية صحيفة الحرية2003
*حرر عمود اسبوعي صحيفة الدائرة 2003م
*حرر صفحة ثقافية اجتماعية وفنية اسبوعية صحيفة الدائرة 2003م
*حرر صفحة ثقافية اجتماعية وفنية اسبوعية صحيفة الحياة 2003م
*كان له عمود اسبوعي صحيفة الأضواء 2003م-2006م
*حرر صفحة ثقافية اجتماعية وفنية اسبوعية صحيفة الأضواء 2003م-2006م
*كان له مقال أسبوعي بصحيفة الأهرام اليوم
*كانت مقالات متفرقة وأشعار بالصحف العربية و العالمية
*حائز على جائزة الشعر في مهرجان الثقافة الثالث
*اشتغل مقدما للعديد من البرامج الثقافية والسهرات التلفزيونية والإذاعية
*كان له عمود أسبوعي بموقع (سودانايل) أول صحيفة سودانية على الإنترنت
*كان له عمود أسبوعي بصحيفة المشاهير الإلكترونية
*كتب بالعديد من المواقع الصحفية على الإنترنت
*غنى بشعره وبكلماته عدد من المطربين المطربين السودانيين والعرب وكانت اغانيهم ناجحة على صعيد الوطن العربي

واختم بحثي بهذه السطور الشعرية من قصيدته :

(أصداء الرحيل والعودة)

الحزن أطرق فى جبينك هائما ً
والبحر اوغل مودعا احساسه
بالغربتين فغاص ما بين الشواطئ و اختبأ
هذى مسام الارض تفتح للسنابل بابها
فأفرد شراعك للتصافح و أتنى
ما تاه صاحبك القديم و ما صبأ
وسما هواك بأضلعى
متفجرا فى كل ركن من عميقى
شاهرا وهج الصبابة و التهابات النبأ
هيهات فى ليل المهابة ما احترقت
ولم يضل النجم عرشى
فليعد للحلم طيفك عابرا
بحر العوالم كى يحط على سبأ
ماذا يخفف من أنينك ايها الرامى على
جنح الحوائط شاهدا يقتات اشلاء المسافة والربا
اعياك احساس المدى بالبعد
والهمس المسافر للنجوم
يسوق للأفق البعيد ظلاله
شفقا يناور وجنتيك
مغازلاً ومداعبا ..
قد هزنى ولهى اليك
و قبلك الأيام لم تعرف شروقا ً للصباح
و ها هو القمر الموشح بالضياء
يعود بعدك شاحبا
الوقت كان السابح المقذوف فى غرف الفضاء
اخاله لا خطو يملك راجعا او ذاهبا
حتى افاء بك الجبين وضاق بعدك بالمسافة
كى تظل الأقربا ..
وطنى واحساس المهابة عبرة الصوت الحزين
اذا اقام مودعا لقياك
يمضى فى الطريق مشتتا ً
لا انس بعدك يبتغى
لا سامرا او صاحبا
ما عادنى الاّ شذاك
و ها هى الذكرى اليك تشدنى
ان كنت قربك حاضرا
او عشت بعدك غائبا
لكننى سأظل بالباب الوحيد اليك اطرق آملا
ان يهطل الغيث المبارك ادهراً متعاقبة ..
وصمتُ لحظة عودة الاصداء من رهق التصنت
ثم عدت بطرقتين من الفؤاد
على شعيرات الصبا
ويجئ خطوك من عميق النفس يمشى مثقلا بالجرح
هوِّن من جحيمك
غابة الاقدار طوقت اختيارك
والدموع الساخنات سوائل للحرق
تخترق اشتعالك
و المدائن غرّبت احشائها تلك الجذور ..
ما كان يسكن فوق مخيلة التشبث باعتناقك
اننى مذ طال بعدى ها هنا عن ساعديك
اعود لا اجد احتضانك دافئا بالشوق
يا لهفى
و يا حزن القبيلة حين ترفض ان تزور
فى بعدى المسكون بالآهات
ظل هروبى الماضى اليك
مجنزرا بالثلج والاوهام والنوم الغريب
وساكنات القطب غلّفت ابتسامى بالفتور
اواه يا حزنى سأبدأ فى احتراف الرقص فى شمس الدواخل
سوف انتشر التهابا
فى عيون الجوع اعزف للقوافل
مقطع الوله المفارق
والغيوم المزن غيثك و القصائد والحبور
قد كان توقى فى بلاد الزيف اكبر من جحيم المعركة ..
قد كان وقتى بين اوراق البحوث
و بين اركان المعامل و العنابر
بين قصدير المشاعر يستثير الوقت
ان ينجو و يخرج ساخطا مما رأيت
فجئت اركض صوبك
قد عادت الآهات تخرج من تراب النار و الفولاذ
والصبر النحاسى الحواف
نبت الشعور على قميصى
واحتوانى فى الختام اللهث
نبضى رج كالبركان اذ هبط الطواف
كان الرحيل اليك من برج المطار الساحلى
محاذيا للأرخبيل
و كنت ارقب فى احمرار تلهفى
للقاك استرعى تواريخ الرحيل
اسد اذنى من ازيز الطائرات بهمس آهك
حين يشتد الجفاف
ومضى رحيلى فى اتجاه الغيم منتشرا
بأركان الفضاء يقوده ولهى اليك ..
هذا الشعور الدامئ المملوء بالخوف القديم
تشرّبت اوصاله طلل الترقب
كى يحوذ بناظريك
تمضى على شوك الدروب
ممالك الاصرار عندى
نصبتك الصاحب الموعود باللقيا
فعد من كهف دفئك
واستحم برغوة المطر الجديد ..
البحر متكئٌ عليك
فمد يمينك للرياح و طوق الحزن الوليد
واشدد وثاقات انقسامك قد رمىَ
للظل عودك زهرة الجرح المجيد
كان المدرج نازفا وعلامة تستفهم المارين
ماذا يحملون من الشعور
الجند و السياح و المتربصون
يراقبون خطى المرور
آه من الموت المصاحب للحياة
بكل ارصفة الحبور
آه من الخوف المخيم فى المنازل
و الجروف
و فى المحابر و السطور
وطنى واحزمة المداخل
و الضياع بكل خارطة الدمار
اواه ياوطنى
و يا وجع المواطن يا زحام الانتظار
طالت عليك الغفوة الكبرى
سقتك الذاريات دخان قاذفة الشرار
كان القطار الراحل المملوء بالاوجاع
يخترق العيون الناظرات الى الغيوم توددا
ان تستجيب و لا مجيب




*********************************







معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://falih.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى