اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الشاعرة رقية بشير بقلم د فالح الكيلاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 الشاعرة رقية بشير بقلم د فالح الكيلاني في الإثنين مايو 23, 2016 12:39 pm


رقـيــة بشــــير




هي الشاعرة التونسية رقية بنت عبد السلام بن بشير
ولدت سنة \1949 في مدينة ( المنستير) من القطر التونسي
وتلقت تعليمها الابتدائي في مدارس (المنستير)، ثم التحقت بمدرسة ترشيح المعلمين فحصلت على شهادة إتمام الدروس الثانوية الترشيحية، ثم التحقت ب(دار المعلمين) بمدينة تونس (العاصمة) فحصلت على الإجازة في تدريس اللغة العربية وآدابها.

عينت بوزارة التربية والتعليم التونسية فاشتغلت معلمة في المدارس الابتدائية، ثم ترقت إلى مدرسة بالمدارس الثانوية، ثم اخرجت من التعليم الى الاعمال الادارية .

رقية بشير شاعرة تونسية وكانت عضوًا في اتحاد الكتاب التونسيين (فرع المنستير) ولها مشاركات في المهرجانات والأمسيات الشعرية، في بلدها تونس. تقول في قصيدتها (اعتراف):

ا
برغم الفراقِ فإن خـيـالـك
يبقى معـي وهْو دومًا بقُرْبــــــــــــي
_
فكلُّ النِّداءات صـوتكَ أنـــــــــــــــــتَ
وفـي كل وجهٍ مُحـيّاك يَسبــــــــــــــــي

وحـيث اتَّجهتُ مـثلْتَ أمـامـــــــــــــــي
كأن الزَّمـان رمـاكَ بـدربـــــــــــــــي

أرانـي أسـيرةَ حـــــــــــــــــبّك دومًا
الـتجنّي عـلقْتَ بقـلـبـــــــــــــي

فلا الفكرُ يـقـوى عــــــــــــلى ردِّ سَيْلٍ
ولا القـلـبُ يسلـو هـواكَ فحسْبــــــــــي

أرانـي كلَوْحٍ بـه الـيـمُّ يلهــــــــــــو
إلـيكَ انسِيـابـي بروحـــــــــــــي ولُبِّي

فأيـن لـيـالـي الشّقـــــــــــاءِ الطِّوالِ
وأيـن دمـوعُ الجفـاء بقـلـبـــــــــــي؟_

وأيـن الـيـمـيـنُ الـتـي لـم تَصُنهــــــا
بـوهـمٍ رددْتَ جـمـيلـي وحَدْبــــــــــــي؟

بسـيفٍ طعـنْتَ فؤادي فأمســــــــــــــــى
طريحَ الشُّكـوكِ، وضـيَّعتَ دربــــــــــــــي

أتـوقُ إلـيكَ ولـيس بـمَلْكـــــــــــــــي
فلـيس خلـيُّ الجَنــــــــــــــــــان كصَبّ

ولـو أنَّ لـي قـدرةً لرضـيـــــــــــــــتُ
_ بـمـوت الشعـور، وحجَّرتُ قـلـبـــــــــــي

فـمـوت الشعـور يسـيرٌ ولــ ـــيس ـسيـان لُبِّي

اعـيش ممزَّقةً دون حــــــــــــــــــــوْلٍ
_ ودون اتّزانٍ، فـمـا هـو ذنـبـــــــــــي؟_

تُرانـي! أحطِّم قـيـدي وأنســــــــــــــى
حنـيـنـي إلـيكَ لأحـيـا كـدَأْبـــــــــي؟

سأحـيـا وأحـيـا ولـو ظلَّ قـلـبـــــــــي
يحنُّ إلـيك لـحطَّمْتُ قـلـبــــــــــــــــي

وكذلك شاركت بمهرجانات خارج تونس كمهرجان (المربد) بالعراق فهي شاعرة وجدانية، كتبت الشعر العمودي في اغلب الفنون الشعرية المعروفة كالمدح والغزل والصف والحنين وكذلك لها باع في شعر المناسبات،

وقد قانت بتشطير احدى قصائد الشاعراحمد شوقي وقد نزعت بشعرها إلى الدفاع عن المرأة وقضاياها ورفضت نظرية المفاضلة بين الرجل والمراة وقد كتبت عن الطفولة باعتبارها اقرب المجالات اليها واحبها .

يتسم شعرها بلغته الرقيقة العذبة، ومعانيه السلسة الواضحة، واساليبه الجميلة وتكثر من الصورالشعرية الرائعة في قصيدتها وفي خيالها خصب يتسم يتسم بالجدة وفي ذلك تقول: :

حنين جفـانـا مـا جفَوْنـــــــــــــــــــــاهُ
وفـــــــــــــــــــــــي الأهداب صُنّاه

الـحشـا مـثـــــــــــــــــوًى أريجُ الرُّوحِ

بذلْنـا الصدقَ مـيثـــــــــــــــــــاقًا
وقـد ضـاعت ثنـايـــــــــــــــــــــاه

وهِمْنـا بـالـوفـا فــــــــــــــــــيْئًا
وأيـن الفـيءُ تلقــــــــــــــــــــاه

عصـيْنـا عُذّلاً فـيــــــــــــــــــــــه
لأن القـلـبَ يـهـــــــــــــــــــــواه

ولكـن عـاقنــــــــــــا حظٌّ
فقـد أودى بـلُقـيـــــ ـــــــاه

وأضحى الـوصلُ أوهـــ ــــامًا
عـلى الـمَفتـونِ أقصـــــــــــــــــــاه

ولَــــــــــــــــــــــــمّا أن نأتْ دار
رَسَتْ فـي الـبـــــــــــــــــــال ذكراه

جفـانـي النـومُ فـي لـيلـــــــــــــــي
وطـال اللــــــــــــــــــــــيلُ ويلاه

وقـلـبـي صـار مكلـــــــــــــــــــومًا
لكَمْ أدمتْه بـلــــــــــــــــــــــواه!

ولـم يرقأْ لنــــــــــــــــــــــا دمعٌ
عـلى الخَدَّيـن مـجــــــــــــــــــــراه

يَراعـي راعهُ بـيـــــــــــــــــــــــنٌ
غدا يـهـذي بـمَغْنـــــــــــــــــــــاه

عـلى القـرطـاس مغتـــــــــــــــــــمّاً
شجـاه الشّوقُ أضنـــــ ــــــــاه

فـيـا روحَ الصَّبـا إقـــــ ــــرأْ
فان الشوق تلقــــ ــــاه

لئن تـاهـوا فآيـاتـ ـــــي

بأشـواقـي ستلقـــ ـــــــاه

وإن مِتْنـا فـيكفـيـنــ ــــا
بأنّا بعضُ قتـــــلاه


. وقد تعرضت في شعرها الى بعض امراض المجتمع وآفاته في بلدها ،وقد صورت فعل (الحسد ) وربطت بين محاولة اغتيال نجيب محفوظ والحكم على سقراط بالموت!! لذلك كرمتها (جمعية صيانة مدينة المنستير)، وكذلك كرمها ( منتدى الصحافة والأدب) في دار الشباب بمدينة (القلعة الكبرى) كذلك كرمتها هيئة المهرجان الوطني للأدباء الشبان بمدينة ( قليبية ) الا انها على العموم لم تلق التكريم والحفاوية مثل باقي الاديبات والشاعريات التونسيات. .

اما نتاجها الادبي والثقافي فمنه مايلي :

1- لم الحزن؟ - ديوان شعر -دار المعارف للطباعة والنشر سوسة 1996،
2-عبير الروح – ديوان شعر - دار المعارف للطباعة والنشر - سوسة 1997،
3- ظلال أرجوانية –ديوان شعر - دار المعارف للطباعة والنشر - سوسة 1999.
اما اعمالها الادبية والثقافية الاخرى فكانت

1-عدد من القصص والمراسلات - مخطوطة،
2- مكانة الشعر في الأدب الشبابي - يمثل عدة مقالات نقدية نشرت في (ملحق جريدة الحرية) الثقافي – تونس1996
قراءة في ديوان «سارق القبلة» - عدد 470 – 1998 3-

4- قراءة في ديوان (النساء) لجميلة الماجري - عدد 512 - 1999،
5- قراءة في ديوان (الشعر شمس القرون) لنور الدين صمود - عدد 530 - 1999،
6- مشكلة المرأة عند المصلحين وموقف محمد بيرم التونسي - عدد 577 - 1999،
7- قراءة في ديوان (الشعر الوطني من الثلاثينيات للآن) - عدد 560 - 2000،
-8- قراءة في ديوان «مع أشواق الحياة» - عدد 678 –2000


واختم بحثي بهذة القصيدة (عيد وعيد) لها:

العـيـدُ عـرسٌ لـمـن أيّامه عـيــــــــــدُ
والعـيـدُ خَطْبٌ لـبعض النـاس، تـنكـيـــــدُ

إنْ بـان خِلٌّ فكـان النـاس فـي مــــــــرحٍ
وهْو الـوحـيـــــــــدُ غريبُ الفكر، مَفْؤود

يَهـمـي كثكلى بقـلـبٍ مــــــــــا له ثقةٌ
فـي الـدَّهـر يَبـلى ولا يثنـيـهِ تبـديـــد

عـيـدُ الـمُضـامِيـنَ أوجـاعٌ تُحـاصرهــــــم
لا تُورث الشعـرَ ضـوءًا فهْو مـــــــــردود

والعـيـدُ فـي النـاس بـالأفراح مقتــــرنٌ
فـالكـون مبتسمٌ سحـرٌ أغاريـــــــــــــد

يـومُ الـتّصـافـي وللـتَّرويح مـنـــــــتدَبٌ
لَهْوي تـولَّى وعـنه القـلـبُ مـوصــــــــود

إن السمـاء الـتـي فـيـهـا السَّنـــا عَتَمَتْ
لا وردَ حـولـي، ونـورُ العـيــــــن محدود

غابـاتُ حـزنٍ وآهـاتٌ تطـوِّقُنـــــــــــــي
تبّاً لأعـيـادنـا فـالصّفـوُ مفقـــــــــود

إن النَّوى حجـبَتْ أستـارُه أفُقــــــــــــي
دَجْنٌ كثـيفٌ وأوجـاعٌ وتـنهـيـــــــــــــد

آهٍ! مـن الشَّوق إذ يسطـو عــــــــلى جَلَدي
دمعـي عزائـي وسلْوايَ الأنـاشـيـــــــــد

الشُّهْبُ غارَتْ ولا آمـالَ تـرقبُنـــــــــــي
تُحـيـي الزهـورَ فـيعـرو العـيـدَ تجـديــد



********************





معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://falih.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى