اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

ذكر يوم القيامة في سورة العنكبوت \3- بقلم فالح الحجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]



3

بسم الله الرحمن الرحيم


( قل سيروا في الارض فانظروا كيف بدأ الخلق ثم الله ينشىء النشأة الاخرة ان الله على كل شيء قدير * يعذب من يشاء ويرحم من يشاء واليه تقلبون *)


العنكبوت \ 20و21

الحمد لله \


تبي الله ابراهيم عليه السلام امر قومه ان يتفكروا في حياتهم وسيرهم في الارض أي مدة حياهم فيها يتاملوا في هذه المخلوقات المختلفة الالوان والاشكال ومختلفة الاجناس والهيئات ويتاملوا في خلقها وعجائب تكوينها وما فيها من لطائف وغرائب وعجائب . وكيف الله تعالى خلق هذا الخلق وهذه الخلائق في الحياة الدنيا وطريقة كسبها للرزق ومعاشها وسيرها وسبل حصولها على استمرارية الحياة سيتبين لهم انه لايمكن ايجاد ها والا الله الواحد الاحد ولايدير اعمالها في حياتها الدنيا الا هو سبحانه وتعالى وستنتهي كل هذه المخلوقات قبل يوم القيامة لان لكل منها اجل او عمر معين مقدر له لايقل ولا يزيد وستصبح الحياة الدنيا في يوم من الايام هباءا منثورا .
اما في يوم القيامة فيعيد الله تعالى لهم الحياة الاخرة للحساب والجزاء وهو قادر على ان ينشئ النشاة الاخرى ويعيد هم كما كانوا والانشاء الاخر عموما اسهل من الانشاء الاول فالله تعالى قادر عليه وهو على كل شيئ قديره لايعجزه شيء في الارض ولا في السماء انما يقول له ( كن فيكون ) والله تعالى اعلم ( لاحظ كتابي الرابع من سلسة- التفسير الموضوعي للقران الكريم ( الانسان ويوم القيامة في القران الكريم )




***************************************

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://falih.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى