اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

اصحاب الجنة بقلم السيد فالح الحجية الكيلاني القسم الاول

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin
بسم الله الرحمن الرحيم

اصحاب الجنة
ان اصحاب الجنة هم صفوة الخالق من خلقه هداهم لعبادته وانارلهم الطريق المستقيم بعد ان عرفهم به فهم الذين يفوزون بجنته في الاخرة ويوم يقوم الحساب فيوفيهم تعالى اجورهم جزاء استقامتهم واطاعتهم لله تعالى فيظلهم بظله يوم لا ظل الا ظله فانهم على الهدى فلم يضل الله تعالى قلوبهم وانفسهم بعيدة عن الضلال وقد وصفهم القران الكريم في مواطن عديدة واسهب في وصفهم في كثير من الايات المباركة الكريمة كما ستجدون ذلك مفصلا في شرح ايات اصحاب الجنة من هذا الكتاب لكي تعم الفائدة اذكر بعض صفاتهم التي وردت في القران الكريم بايجاز
ولا اخرج عنها لغيرها
اصحاب الجنة هم المتقون الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقهم الله تعالى ينفقون والذين هم يؤمنون بما انزل على الحبيب المصطفى صلىالله عليه وسلم في القران الكريم وما انزل الله تعالى على الانبياء صلوات الله وسلامه عليهم ويؤمنون ايمانا تاما باليوم االاخروبالقضاء والقدر وبالبعث من بعد الموت والحساب كل على عمل يوم القيامة وبالجنة والنار
, ووصفهم الله تعالى يانهم الصابرون في السراء والضراء والذين هم اذا اصابتهم مصيبة او خوف او فقر او عوز او فقد ولد اوفقد عزيز عليهم قالوا انا لله وانا الايه راجعون اي اوكلوا الامورالى الله تعالىوانهم يؤمنون بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر ولا يفرقون بين احد من رسله ويطيعون الله تعالى ورسوله محمد صلىالله عليه وسلم ويبتهلون الى الله تعالى في كل امورهم يدعونه سبحانه ربنا لاتؤاخذنا ان نسينا او اخطاءنا ولا تحمل علينا اصرا كما حملته علىالذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لاطاقة لنا به او لا تتحمله انفسنا ونساءلك اللهم العفو والعافية وغفران زلاتنا وان تحمينا من الزلل برحتك فانت مولانا ونساءلك ان تنصرنا على القوم الكافرين
ومن صفاتهم انهم يسلمون وجوهم لله تعالى فهم محسنون ويتبعون الرسول الكريم محمد صلىالله علسه وسلم فهم على ملة ابيهم ابرا هيم خليل الله تعالىفهم قوامون لله شهداء بالقسط يقيمون والصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون واذا سمعوا ما انزل الى الرسول تفيض اعينهم من الدمع مما عرفوا من الحق ولليونة قلوبهم ورقة نفوسهم ويقولون ربنا سمعنا واطعنا فاكتبنا من الشاهدين فقد نزع الله تعالى من قلوبهم الغل والحقد والكراهية والانانية والحسد والبغض والغضب فلا تجد فيها غير حب الله تعالى ورسوله صلىالله عليه وسلم والمؤمنين فقلوبهم وجلة في ذكر الله تعالى واذا تليت عليهم اياته زادتهم ايمانا وعلى ربهم يتوكلون في امورهم واعمالهم وافعالهم وافكارهم
ومن صفاتهم ان قلوبهم معلقة في المساجد يحضرون الصلاة ويعمرون المساجد لله تعالى شاهدين على انفسهم بالايمان وعمارةالمساجد تكون بكثرة الحضور فيها او ببنائها او صيانتها او تاثيثهااو انارتها او الدعوة اليها وفي كل ما يحي الايمان في القلوب
ومن صفاتهم انهم يامرون بالمعروف ويتهون عن المنكر ويجاهدون في سبيل الله تعالى حق جهاده باموالهم وانفسهم والجهاد يكون في مجاهدة النفس عن الهوى او مجاهدة الكافرين والمشركين بالقتال والمشاركة فيه بالمال والنفس او بتهيئة الاجواء اليه وذلك لان المؤمنين الصادقين الايمان اشترى الله تعالى منهم انفسهم واموالهم بان لهم الجنة- وتلك والله صفقة رابحة- فهم لايملكون شيئا لان اموالهم وانفسهم بيعت لله فهو يقاتلون باموالهم وانفسهم وكل ما يملكون فيقتلون الاعداء ويقتلون في سبيل الله تعالى محبة منهم لله ورسوله خالصة فهم يحبون الله ورسوله ويؤثرون محبة الرسول صلى الله عليه وسلم على انفسهم وابنائهم واموالهم ويفضلونه على ابائهم وابنائهم فاجرهم الله تعالى انهم لايصيهم ظماءاو عطش او نصب اوتعب او مخمصة اومجاعة في سبيل الله تعالى ولا يطؤون موطئا او يعملون من عمل اوفعل او قول يغيظ الكفار ولا ينفقون من نفقة صغيرة او كبيرة او يخطون خطوة واحدة في سبيل الله وحتى الشوكة التي تشك ارجلهم الا كتب الله تعالى لهم به عمل صالح وحسنات مضاعفة جزاء على ذلك وهم يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه سبحانه وتعالى اما اذا سمعوا ذكرالله او تلى عليهم القران الكريم او بعض اياته فهم يخرون للاذقان سجدا لله تعالى يبكون فيزيدهم الله تعالى خشوعا وايمانا فهم في صلاتهم خاشعون وعن اللغو معرضون لايحبون الكلام في غير موضعه وللزكاة فاعلون ولفروجهم حافظون الا على ازواجهم اوماملكت ايمانهم وهم على اماناتهم يحافظون ولعهدهم راعون وهم من خشية ربهم مشفقون وباياته يؤمنون وبالله تعالى لايشركون ويؤتون ما اتوا وقلوبهم وجلة خائفة لاتلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكرالله وعن اقامةالصلاة وايتاء الزكاة واذا سمعوا اللغو اعرضوا عنه تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا من عذابه و طمعا في ثوابه
ومن صفاتهم انهم هم المسلمون والمؤمنون والقانتون والصادقون والصابرون والخاشعون والمتصدقون والتائبون الحامدون والمنفقون والمستغفرون بالاسحاروالصائمون والعابدون والسائحون والحافظون فروجهم والذاكرون الله كثيرا وهم والحامدون الراكعون الساجدون الامرون بالمعروف والناهون عن المنكر والحافظون لحدود الله تعالى
, والمؤمنون وصفهم الله تعالى ايضا وجوههم نضرة نورهم يسعى بين ايديهم وبايمانهم وفي وجوههم فهي منورة بنور الايمان لايرهقها قتر ولا ذلة وهم اولياء الله تعالى لاخوف عليهم ولا هم يحزنون فهم في سعادة دائمة وانهم اخبتوا لله تعالى فاصابهم الله تعالى برحمةمنه وفضل لم يمسسهم سوء وهم يوفون بعهد الله تعالى ولاينقضون الميثاق ويصلون ما امرالله تعالى به ان يوصل وبخشون الله تعالى ابتغاء وجهه فاقاموا الصلاة وانفقوا سرا وعلانية ويدرؤون بالحسنة السيئة وتطمئن قلوبهم لذكرالله تعالى ودعواهم سبحانك اللهم وتحيتهم فيها سلام واخر دعواهم ان الحمد لله رب العالمين بيض الله تعالى وجوههم فهم كالشجرة السامقة المتعالية الاطراف والاعصان اصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي ا كلها كل حين باذن ربها دائمة الظل يانعةالثمر

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى