اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

يوم القيامة في سورة الانعام بقلم السيد فالح الحجية

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin
في سورة الانعا م

1

بسم الله الرحمن الرحيم

( قل لمن مافي السموات والارض قل لله كتب على نفسه الرحمة ليجمعنكم الى يوم القيامة لاريب فيه الذين خسروا انفسهم فهم لا
يؤمنون * وله ماسكن في الليل والنهار وهو السميع العليم * قل اغير الله اتخذ وليا فاطرالسموات والارض وهو يطعم ولا يطعم قل اني امرت ان امون اول من اسلم ولا تكونن من المشركين * قل اني ا خاف ان عصيت ربي عذاب يوم عظيم * من يصرف عنه يومئذ فقد رحمه وذلك الفوز المبين * )

الايات \ 12 – 16

الحمد لله \
الاقرار بوحدانية الله تعالى امر مفرغ منه وان كل الخلق يؤمنون بذلك فله مافي السموات وما في الارض وما بينهما وما تحت الثرى والخطاب في قل للحبيبي المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم أي قل لقومك بلهجة التوبيخ والتانيب ومن عظيم نعمه والائه على البشر انه كتب على نفسه الرحمة بهم فهو ربهم وهوالغفورالرحيم في يوم القيامة اقر الله تعالى ليجمعن الاولين والاخرين منذ بدء الخليقة وحتى قيام الساعة ليجمعنهم في هذا اليوم العصيب فتوفى كل نفس بما كسبت فالمؤمنون يدخلهم ربهم سبحانه وتعالى جنات النعيم والذين خسروا انفسهم بعدم الايمان بالله تعالى واتباع الهدى والحق أي خسروا عقولهم في التفكر بعظمة الله تعالى سيدخلهم في جهنم داخرين ابدا 0
ومن عظمة الله تعالى ان له كل ما سكن في الليل والنهار وما دب وهب فيهما تملكا وتصرفا وافناءا وابقاءا ولا يمنعه مانع وهو السميع القوي السمع لكل الاصوات في السر والعلن والعليم الواسع والكثير العلم بكل مايتعلق بالعلم والعلوم 0
وقل يا حبيبي يامحمد كيف اتخذ وليا اوناصرا غيرالله تعالى وهو ربي ومولاي ووليي وناصري ومعيني في عبادتي له والسجود له من كونه فاطرالسموات والارض اي موجدهما من العدم اومن لا شيء وهو المعين ويحتاج الى اعانة احد و يرزق جميع مخلوقاته لايريد او يحتاج لرزق احدهم لاءنه هو الغني المطلق
وقل يامحمد - صلى الله عليه وسلم - امرني ربي ان اكون مسلما موحدا و لااشرك بعبادته احدا وان اكون اول المسلمين أي اول من اسلم وجهه لله تعالى حين اختارني للرسالة المحمدية وكيف تطلبون مني ذلك وانا اخاف ان عصيت ربي بمخالفة اوامره ونواهيه عذاب يوم عظيم يوم لابيع فيه وخلة ولا شفاعة وهو يوم القيامة ومن يصرف عنه العذاب في هذا اليوم العظيم يفوز فوزا مبينا بدخول الجنة وهو الفوز الذي لا فوز يعدله او يماثله 0 انه الفوز العظيم 0

****************** ******************

2

بسم الله الرحمن الرحيم

( قد خسرالذين كذبوا بلقاء الله حتى اذا جاءتهم الساعة بغتة قالوا ياحسرتنا على مافرطنا فيها وهم يحملون اوزارهم على ظهورهم الا ساء مايزرون * وما الحياة الدنيا الا لعب ولهو وللدار الاخرة خير
للذين يتقون افلا تعقلون *)

الايتان \ 31 و32

الحمد لله
قد خسر الكفار والمشركون والمرتدون وجناة الذنوب الكبيرة قد خسروا بتكذيبهم بلقاء الله تعالى في يوم القيامة يوم تقوم الساعة فيه بغتتة فيبعث الله تعالى الخلق من قبورهم منذ بدء الخليقة الى يوم الوقت المعلوم وهو يوم البعث والجزاء يوم القيامة فلايرون الا انهم خسروا الخسران المبين بما استوجبوه من العذاب الاليم وهم في اسوء الاحوال واتعس الاماكن فيلومون انفسهم في حسرة وغم شديد ولهفة قاتلة على ما ضيعوه من اعمارهم في الحياة الدنيا في اللعب واللهو وهم يشعرون ان ماعملوه من اوزار معبؤ ويحملونه على ظهورهم بجهد شديد ومشقة كبيرة كمن يحمل اثقالا كثير ة على ظهره اكثر مما يتحمل فيصعب ذلك عليه الا ساء مايحملون من اوزار تذهب بهم في النار او تلقيهم فيها
فكل الاعمال غير الشرعية الموجبة للعقاب من الله تعالى انما هي لعب ولهو في الحيا ة الدنيا كالمسرة والمرح واللهو والطرب وكل ما يلهي الناس عن ذكر الله تعالى فهذه الاعمال انما ملهاة لهم ولا تعقب غير الذنب العظيم من الله تعالى
فالحياة في الاخرة خير من كل ماعملوه وما عمله المتقون في
الحيا ةالدنيا من عبادة ربهم تعالى والايمان الخالص به واقامة التكاليف الشرعية والصد ق في القول والعمل واشاعة العدل بين الناس لهو خير للمتقين فلا يتعقل ويرجع الكفار الى رشدهم فيزهدوا في الحياة الدنيا ويعملوا للاخرة التي فيها الحياة الابدية 0





**********************************

3

بسم الله الرحمن الرحيم

( قل اريتكم ان اتاكم عذاب الله او اتتكم الساعة اغير تدعون ان كنتم صادقين * بل اياه تدعون فيكشف ما تدعون اليه ان شاء وتنسون ما تشركون )

الايتان \ 40 و41

الحمد لله \
قل يامحمد – والخطاب للحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم – لاهل الكفروالشرك والعصاة كيف يكون مصيركم ومصير اوثانكم واصنامكم وما تعبدونه اذا نزل بكم العذاب في حياتكم الدنيا كما نزل على الامم قبلكم مثل عاد وثموت مثلا اوجاءكم اوحل بكم يوم القيامة بغتتة وانتم على احوالكم في الكفر والضلال هل غيرالله تدعون اوتلجاؤن الى غيره كي يكشف الضر و ما حل بكم في الحياةالدنيا فانتم في وقت الشدةوالضيق لابد ان تتوجهون اليه تعالى بالدعاء والتوسل ليكشف عنكم ما احل بكم متناسين ماتشركون وما تعملون من اعمال منكرة فالله تعالى وحده القادر على كشف الضر عنكم ان شاء كشفه وان شاء عذبكم في الدنيا بذنوبكم وفي يوم القيامة اوفي الاخرة تردون الى اشد العذاب 0



**************************************

4

بسم الله الرحمن الرحيم

( وهو القاهر فوق عباده ويرسل عليكم حفظة حتى اذا جاء احدكم الموت توفته رسلنا وهم لايفرطون * ثم ردوا الى الله مولاهم الحق الا له الحكم وهو اسرع الحا سبين*)

الايتا ن \ 61و62

الحمد لله\
الله تعالى هو الغالب والمسيطر كل السيطرة على عباده وسكناتهم وحركاتهم وما يفعلون في ليل اونهار وما يبدون وما يسرون ويبعث عليهم من ملائكته حافظين لهم ولاعمالهم بحيث لايخفى عليهم منها خافية وهم الكرام الكاتبون وربما يكونون هم الحافظين لهم من الاعداء من الجن والانس في قيامهم وقعودهم ويقضتهم ومنامهم 0
وروي عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما انه قال ( ان لكل انسان ملكين موكلين فيه احدهما عن يمينه والاخر عن يساره فاذا تكلم الانسان بحسنة اوفعل حسنة كتبها الذي عن يمينه واذا فعل سيئة او تكلم بسيئة قال الملك الذي عن يمينه للملك الذي عن شماله ننتظره لعله يتوب منها فان لم يتب ولم يستغفرربه تعالى فيغفرها له كتبها الذي عن شماله )
وهذا يستمران حتى اذا ادركه الوقت المعلوم بالموت وانقضى عمره المكتوب له توفته الملائكة الموكلون باخذ الارواح واصبح فيعداد الموتى فترجع الارواح الى بارئها الذي هو مولاهم الحق فيقضي بينهم بحكمه العدل فيحاسب الجميع كل بمقدار عمله ونوعه وجاء في الحديث الشريف (0 ان الاله تعالى يحاسب الكل في مقدار حلبة شاة ) وهو مابين خمس الى خمس عشرة دقيقة والله تعالى اعلم



****************************************

5

بسم الله الرحمن الرحيم


( وان اقيموا الصلاةواتقوه وهوالذي اليه تحشرون * هو الذي خلق السموات والارض بالحق ويوم يقول كن فيكون قوله الحق وله الملك يوم ينفخ في الصور عالم الغيب والشهادة وهو الحكيم الخبير *)

الايتان \72و73


الحمد لله \

امر الله تعالى نبيه الحبيب المصطفى ان يامرنا باقامة الصلاة التي هي عمود الدين ( ان الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا ) فهي بداية الايمان واول التكاليف واثبتها ولنجعل ايماننا وقاية من كل سوء
ونتقي الله تعالى ونخشاه ففي يوم القيامة اليه تعالى كل الخلق يحشر
فالله تعالى هوالذي خلق السموات والارض وما فيهما وما بينهما من كل الاشياء خلقهما بالحق فهو ذو القوة المتين الذي اذا اراد شيئا قال للشيء كن فيكون فحين تتعلق مشيئته بشيء لم يكن فيقول له كن فيكون على الفور والسرعة وبامره تعا د الارواح الى اجسا مها يوم القيامة فيقوم الناس للحساب اما ثواب واما عقاب 0
في هذا اليوم ياذن الله تعالى بانقراض الكون وانتهاء الحياة الاولى اوالحياة الدنيا فيامر الله تعالى الملك اسرافيل ان ينفخ - وهوالملك الموكل بالنفخ في الصور- نفخة واحدة – والصور بوق عظيم يموت الاحياء من قوة صوته في النفخة الاولى - فاذا نفخ فيه نفخة واحدة وتسمى نفخة الفناء فيصاب هذا الكون العظيم بمافيه من سماء وكواكب وارض وجبال وبحار ويتزلزل ويصاب بخلخلة عنيفة تنحل بها كل الروابط التي تربط هذا الكون بعضها البعض الاخر وترتج الارض رجا عنيفا شديدا وتندك الجبال د كا مروعا بحيث تصبح هباءا منبثا اومنتشرا وتصاب السماء و ما فيها بانفطار عظيم وينتهي او ينحل نظام الجاذبية بين الكواكب والاقماروالشموس فتتناثر ويرتطم بعضها بالبعض الاخر ويضمحل ضوء الجميع وتنكدر الشمس ويفقد الكل كيانه وهيكله فتنصهر هذه المكونات السمائية من شدة الحرارة التي تفرزها هذه الانفجارات فتذيب كل مافي الكون حتى يصبح كالنحاس المذاب واذا العالم بما فيه يصبح بخارا او دخانا او سديما كما كان قبل خلقه
اما الانسان هذا المخلوق العجيب الذي اصبح سيد هذا العالم بما فضله الله تعالى فاخذ يتعالى ويتطاول على ابناء جلدته وجميع الخلق فانه عندما يرى هذه الاهوال بام عينيه ويسمع اصوات الانفجارات باذنيه يتخلخل عقله ويفقد رشده وتخف كل احلامه حتى يصبح كالفراش المثوث من شدة الفزع وهذاهو الفزع الاكبر ويصبحون سكارى وما هم بسكارى وليس هذا من بنات افكاري بل هوما بينه الله تعالى في كتابه الكريم ومن هذه الايات البينات
( ياايها الناس اتقوا ربكم ان زلزلةالساعة شيء عظيم يوم ترونها تذهل كل مرؤضعة عما ارضعت وتضع كل ذات حمل حملها 0وترىالناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد ) سورة الحج 1-2
( اذا وقعت الواقعة 0 ليس لوقعتها كاذبة 0 خافضة رافعة 0 اذا رجت الارض رجا 0 وبست الجبال بسا 0 فكانت هباءا منبثا ) 1-6
( يوم تكون السماء كالمهل وتكون الجبال كالعهن ولا يسال حميم حميما يبصرونهم يود المجرم لو يفتدي من عذاب يومئذ ببنيه وحاحبته واخيه وفصيلته التي تؤويه ومن في الارض ثم ينجيه كلا انها لظى نزاعة للشوى) المعارج 8-16
( فاذا انشقت السماء فكانت وردة كالدهان ) الرحمن \37
( اذا الشمس كورت واذا النجوم انكدرت واذا الجبال سجرت ) 1-3
( اذا السماء انفطرت واذا الكواكب انتشرت واذا البحار فجرت ) 1-3
( القارعة 0 ما القارعة 0 يوم يكون الناس كالفراش المبثوث 0 وتكون الجبال كالعهن المنفوش 0 ) 1-4
( اذا زلزلت الارض زلزالها 0 واخرجت الارض اثقالها 0 وقاتل الانسان مالها ) 1-3
ثم يامرالله تعالى الملك اسرافيل ان ينفخ فيه نفخة اخرى (فاذاهم قيام ينظرون ) بقدرة الله وعظمته حيث يكون في النفخة الثانية احياء الخلق منذ بدء الخليقة الى يوم قيام الساعة فيساق الخلق الى يوم الحساب ويسمى يوم المحشر ايضا ويوضع في هذا اليوم الميزان او العدل لينال كل امريء ماسعى خيرا فخير وشرا فشر( يومئذ يصدرالناس اشتاتا ليروا اعمالهم فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره ) الزلزلة
والله تعالى ( عالم الغيب والشهادة ) عالم بكل شيء لاتدركه الابصاروالحواس وبكل ماتراه الابصار وتحس به الحواس وهو الحكيم في كل فعل يفعله وخبير بما يؤول اليه ذلك الفعل وبجميع الامور في كل الاحوال في السر والعلانية 0


*******************************************

6

بسم الله الرحمن الرحيم


( وهذا كتاب انزلناه مبارك مصدق الذي بين يديه ولتنذر ام القرى من حولها والذين يؤمنون بالاخرة يؤمنون به وهم على صلاتهم يحافظون *)

الاية \ 92
الحمد لله \

القران الكريم انزله الله تعالى صدقا وعدلا لامبدل لكلماته وبارك الله فيه فهو مبارك ومصدق الكتب السماوية التي انزلت من قبله وحكمها باق لحد نزول القران الكريم وقد انزله على نبيه الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم لينذر النا س جميعا بدءا من ام القرى – مكة المكرمة – أي يبداء بالاقرب فالاقرب ا ناسا وامكنة
ثم قرن الله تعالى الايمان بالاخرة فجعله جزء من الوصول الى الغاية المرجوة فالايمان بالاخرة جزء من الايمان بالله تعالى وجعل علامة ذلك المحافظة على الصلاة حيث انها عمود الدين كما جاء بالاثر فالصلاة اذن الجزء الاساس الذي ينصب عليه مبدء الايمان واساس الدين وعموده الاعظم لذلك جا ء التاكيد عليها في القران الكريم والحديث النبوي الشريف فمن ضيع صلاته كمن ضيع دينه او اءهم ركن من اركان دينه وسد طريق ايمانه - وبيننا وبينهم الصلاه – خير دليل على ذلك فالصلاة الدائمة والمحافظة عليها عمود الدين وشذاه وعطره الفواح والدليل البين على الايمان ومن شهد له المسلون بكثرة التردد الى المسجد للصلاه شهد له بالابمان ونبع في قلبه غرسه وازهرت شجرته واثمرت فكانت الجنة له هي الماءوى



*******************************


7

بسم الله الرحمن الرحيم

( ولتصغى اليه افئدة الذين لايؤمنون بالاخرة وليرضوه وليقترفوا ما هم مقترفون *)

الاية \ 113

الحمد لله


جاء المشركون الى رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم وطلبوا ان يكون بينهم حكما من احبار اليهود او رهبان النصارى وا ساقفتهم فرد طلبهم الحبيب المصطفى ان لا حكم غير حكم الله تعالى الذي انزل القران الكريم صدقا وعدلا ولا مبدل لكلماته وحكمه وامره ان يحتكم فيه لا في غيره حكما قاطعا فانه يسمع ويرى وما يجري وبماذا يحتكمون فالقران الكريم فيه حكم الاولين والاخرين لانه مصدق لما بين يديه من التوراة والانجيل وكل حكم منقوض الا حكمه فهو الحكم العدل واليه يتحكم الجميع فهو حكم الله تعالى وفيه التمييز بين الحق والباطل والحلال والحرام وانهم أي اليهود والنصارى ليعلمون انه منزل من ربهم بالحق ومنزه واياته قمة الصدق واساس العدل انزله الله تعالى الى الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم بالحق لاياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حميد مجيد ولامبدل لكلماته ولا لحكمه وان كل حكم او حالة لا تحتكم الا به فلا احد يقدر ان ياتي بمثله او باصدق وباءحق من حكمه فالحكم لله تعالى والاحتكام يكون الى القران الكريم وفيه ابدا فان الله هو السميع لما يحتكمون اليه وفيه وعليم بما يجري وما يريد المحتكمون في ذلك


*****************************************

8

بسم الله الرحمن الرحيم

( قل فلله الحجة البالغة فلو شاء لهداكم اجمعين * قل هلم شهداءكم الذين يشهدون ان الله حرم هذا فان شهدوا فلا تشهد معهم ولا تتبع اهواء الذين كذبوا باياتنا والذين لايؤمنون بالاخرة وهم بربهم يعدلون*)

الايتان \ 149و150


الحمد لله \
يؤكد الله تعالى للحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم ان له تعالى الحجة البالغة أي الدلالة الواضحة اواقصى درجات القوة لانه تعالى بمشيئته متعلق علمه الازلي بافراد العباد الذين خلق لهم الحواس والعقل وتصريف الارادة وفي علمه تعالى ان احد منهم يختارالامرالحسن الموافق للعدل او يختارخلافه فلو شاء لهدىالناس جميعا الذي تعقل وفهم مشيئة الله تعالى وخاف عقابه واحب ثوابه او الذي اختارخلاف ذلك وفي تفسير روح المعاني ان الحجة البالغة اشارة الىان العلم تابع للمعلوم وان ارادة الله تعالى متعلقة باظهار ما اقتضاه استعداد المعلوم في نفسه مراعاة للحكمة جودا ورحمة لا وجوبا 0
ثم بين سبحانه انهم لا حجة لهم في ذلك وان الحجة البالغة له جل وعلا لا لهم ثم اوضح تعالى ان كل واقع بمشيئته وانه لم يشا منهم الاما صدر عنهم وانه تعالى لوشاء منهم الهداية لاهتدوا اجمعين
فلو شاءالله لجعل البشر مستعد لقبول الهداية ولمنعه من اتباع هواه ومن النظر الى اثار قدرةالله البالغة اما عنادا اواستكبارا ولنور قلوب البشر بنورالايمان ولهداهم اجمعين 0
وفي هلم شهداءكم خطاب الى االنبي محمد صلى الله ليه وسلم بان قل للذين لايؤمنون ان يحضروا شهداءهم وساداتهم الذبن اضلوهم وبينوا ان هذا حرام فحرموه على انفسهم حسب اهواء اصحابهم فان احضروهم وشهدوا بذلك فلا تصدق بهم ولا تتبع اهواءهم وما يريدون 0 حيث وصل الله تعالى له صلى الله عليه وسلم الادلة القاطعة والحجة البالغة الدامغة فكذبوها فهؤلاء لايؤمنون بالاخرة او بيوم القيامة ويجعلون الله تعالى عديلا لهم اومساويا لهم 0 ساء ما يفكرون وما يظنون 0

******************************

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى