اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

يوم القيامة في سورة النساء بقلم فالح الحجية

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin
في سورة النساء

1

بسم الله الرحمن الرحيم


( والذين ينفقون اموالهم رئاء الناس ولا يؤمنون بالله ولا باليوم الاخر ومن يكن الشيطان له قرينا فساء قرينا * وماذا عليهم لو امنوا بالله واليوم الاخر وانفقوا مما رزقهم الله وكان الله بهم عليما )
سورة النساء الايتان \ 38و39

الحمد لله

من الاعراف الاجتماعية الانفاق والتصدق على الاخرين لاظهار شخصية المنفق بين الناس اذ هي سمة معروفة وتوحي للنفس التكابر والتبختر وقد جعل الاسلام الانفاق والتصدق سمة من سماته وجعل الانفاق في سبيل الله مقرونا بالايمان بالله تعالى وباليوم الاخر أي بيوم القيامة لتقريب فهمه من ان الانفاق في الحياة الدنيا يثيبه الله تعالى في يوم القيامة ويجزي المنفقين فكانه بيع بالاجل للفقراء لكن الله تعالىالمنعم علىالخلق جميعا يسدد فاتورته يوم القيامة وباضعاف ماينفقون وقد وحدد القران الكريم والحديث الشريف وجوه الانفاق
فالذين ينفقون اموالهم رئاء الناس أي للافتخار برؤية الناس لهم وهم ينفقون وبغية التبختر والتكابر و ليقول الناس هذا منفق ولا يؤمنون بالله تعالى ولا بيوم القيامة هذا اليوم الذي يبعث فيه الخلق ليجازيهم الله بما فعلوا في حياتهم الدنيا بل ربما يبخلون على اسرهم واقاربهم فلا ينفقون اليهم وانما ينفقونها بغية التظاهر والتقرب والزلفى فان الايمان في نفوسهم ضعيف ولو كان الايمان بالله تعالى وبيوم القيامة في نفوسهم وقلوبهم لتحروا بسبل الانفاق رضا الله تعالى الذي يثيبهم عليه يوم القيامة فهم اقرب للشيطان وهو القرين والرفيق لهم وقد زين لهم هذا الفعل بغية ابعادهم عن الخير والايمان فهم قرناء الشيطان ووسوسته في قلوبهم فبئس القرين
فماذا على هؤلاء من ضير لو امنوا بالله تعالى وباليوم الاخر وانفقوا اموالهم في سبيل الله تعالى ابتغاء رضوانه واثابتهم في الاخرة فلو اخلص هؤلاء نيتهم في اخراج اموالهم لربحوا البيع في الاخرة واحبهم الناس في الدنيا فيفوزون في الحياة الدنيا وفي الحياة الاخرة وهي الحياة مابعد الموت والحساب ويجازيهم الله تعالى على احسانهم بفضله احسانا وان الله تعالى بهم وبما يفعلون وما ينفقون عليم0



*************************************

2

بسم الله الرحمن الرحيم

ياايها الذين امنوا اطيعوا الله واطيعوا الرسول واؤلي الامر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه الى الله والرسول ان كنتم تؤمنون بالله واليوم الاخر ذلك خير واحسن تاويلا )

سورة النساء الاية \ 59

الحمد لله \
يخاطب الله تعالى المؤمنين من المسلمين الذين من صفاتهم اطاعة الله ورسوله ان يطيعوا الله والرسول واطاعة ولا ة امورهم ويندرج في اطاعة اولياء الامور الخلفاء والسلاطين والقضاة والامراء والرؤساء والزعماء واهل الحل والعقد من المؤمنين وكل من له سلطة عليهم بشرط ان لا معصية لله تعالى في طاعتهم فاذا كانت في طاعتهم معصية لله تعالى او امر هؤلاء بمعصية الله حل العصيا ن عليهم ف (لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ) كما ورد عن رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم في الحديث الشريف
فاذا كان الاختلاف في امر من امو رالدين والشريعة فالرجوع الى القران الكريم واستنباط الاحكام منه او الى سنة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ففي القران الكريم والسنة النبوية ما يفي بالغرض لكل الناس على اختلاف مذاهبهم وماربهم واهوائهم وحاجاتهم وتلك صفة المؤمنين بالله تعالى وبيوم القيامة وبالبعث والمعاد والجزاء فان فعلوا ذلك نالوا رضا الله تعالى وحلت خلافاتهم بافضل وجه واثابهم الله تعالى على ما رجعوا به الى حكمه سبحانه وتعالى 0


***************************************

3

بسم الله الرحمن الرحيم

( فليقاتل في سبيل الله الذين يشرون الحياة الدنيا بالاخرة ومن يقاتل في سبيل الله فبقتل اويغلب فسوف نؤتيه اجرا عظيما )

سورة النساء الاية \ 74

الحمد لله




4

بسم الله الرحمن الرحيم

( الم تر الى الذين قيل لهم كفوا ايديكم واقيموا الصلاة واتوا الزكاة فلما كتب عليهم القتال اذا فريق منهم يخشون الناس كخشية الله او اشد خشية
وقالوا ربنا لم كتبت علينا القتال لولا اخرتنا الى اجل قريب قل متاع الدنيا قليل والاخرة خير لمن اتقى ولا تظلمون فتيلا *)

الاية \ 77

الحمد لله \
الجها د والقتال في سبيل الله ركن من اركان ا لاسلام والمقتول فيه شهيد ومأ واه الجنة في الاخرة
اختلف المفسرون في سبب نزول هذه الاية فقال بعض منهم انها نزلت في حق المنافقين لاشتمالها على امور موجودة في صفات المنافقين مثل قول الله تعالى فيهم – يخشون الناس كخشية الله - او قولهم في انفسهم لله تعالى – ربنا لم كتبت علينا القتال - والمؤمن لا يقولمثل هذا القول ولا يخشى احدا الاالله تعالى وهذا الراي هو المرجح
وقال بعضهم انها نزلت بحق المقداد بن الاسود الكندي وقدامه بن مضعون وعبد الرحمن بن عوف الذين كانوا مع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم فيعرضون لأذى المشركين والكفار فيقولون للرسول صلى الله عليه وسلم ان ياذن لهم في قتالهم فيمنعهم الحبيب المصطفى من ذلك قبل تشريع القتال ويقول لهمان يهتموا بأ مور دينهم من اقامة الصلاة وايتاء الزكاة فلما شرع القتال اذا فريق منهم غير راغبين فيه
فقل لهؤلاء - والخطاب موجه الى الرسول صلى الله عليه وسلم - ان متاع الحياة الدنيا قليل ولا يكاد يذكر ازاء متاع الاخرة وما فيها من نعيم وخيرات حسان وعدها المتقين من عباده كل حسب عمله في الحياة الدنيا ويوم القيامة لا يظلم ربك احدا ويوفيهم اعمالهم ولو كانت قدر فتيل والفتيل هو الخيط الموجود في نواة التمر من جهة شقها او فلقتها حيث يوجد في نواة التمر شق طولي في داخله خيط ابيض فذاك هو الفتيل 0




*********************************************


5

بسم الله الرحمن الرحيم

الله لا اله الا هو ليجمعنكم الى يوم القيامة لا ريب فيه ومن اصدق
من الله حديثا *

سورة النساء الاية \ 87

الحمد لله \

الله سبحانه وتعالى هو القاهر فوق عباده بيده كل شيء ويضع الموزين بالقسط في يوم القيامة وجامع الناس في هذا اليوم العصيب لينال كل منهم ثواب او جزاء ما عمله في الحياة الدنيا بالعدل في يوم الجزاء وهو يوم القيامة وفي – ليجمعنكم – تاكيد ثابت وقوي ان الجمع لابد ان سيكون في هذا اليوم ثم توفى كل نفس بما كسبت فلا ظلم ولا ظلامة ولاشك فيه ولا ريب والله هو تعالى اصدق القائلين

****************************************

6

بسم الله الرحمن الرحيم


( ولا تاجادل عن الذين يختانون انفسهم ان الله لا يحب من كان خوانا اثيما * يستخفون من الناس ولا يستخفون من الله وهو معهم اذ يبيتون ما لا يرضى من القول وكان الله بما يعملون محيطا * ها انتم هؤلاء جادلتم عنهم في الحياة الدنيا فمن يجادل الله عنهم يوم القيامة ام من يكون عليهم وكيلا *)

سورة النساء الايات \ 107-109

الحمد لله\

الخطاب الى رسول الله تعالى اذ يقول له ربه تعالى لا تجادل عن الذين يخونون اماناتهم ويخونون الناس اذا ما استامنوهم على اموالهم ان هذا الفعل يدل على خسة في انفسهم وضعف ايمان في قلوبهم والله تعالى لا يحب كل امريء يخون نفسه ويخون الناس فالخيانة وحدهها اثم عظيم فكيف اذا فعلوا ذلك وخافوا الناس ان يقولون هؤلاء سارقون مثلا وهم فعلوا ذلك ولا يستترون من الله تعالى وهو سبحانه يراهم وما يفعلون في السر والعلن ويعلم ما يتناجون فيه ومن العجب ان يسرقون ويرمون غيرهم وهم ابرياء بجريرة عملهم او اجرامهم الذي فعلوه والله تعالى يسمع ويرى مايفعلون وهو سبحانه بكل ما يفعلون محيط فلا
يعزب عنه شيء في الارض ام في السماء
هؤلاء جادل عنهم اصحابهم او دافعوا عنهم في الحياة الدنيا وبذلوا الجهد في الدفاع عنهم والله تعالى يكره ان يدافع الناس عن الظالم وعن كل عمل باطل فمن يدافع عنهم يوم القيامة يوم لا تملك النفس الدفاع عن نفسها والامر كله لله يحكم بالعدل وهو خير الفاصلين اذ سيلقي الذين يعملون السوء او يظلمون الناس في نار جهنم فلا ناصر لهم ولا مغيث او معين يحميهم من عذاب الله الذي بهم لامحالة نازل
نزلت هذه الايات والتي قبلها في طعمة ابن ابيرق الانصاري ذلك المنافق الذي استودعه احد اليهود درعه فدفناه في الارض في بيت طعمة وا لا ان طعمة استطمع على اليهودي وغدر به اذ انه استخرج الدرع واغتصبها ولما جاء اليهودي ليسترجع منه الدرع انكره طعمة والقى الدرع في بيت جاره ابي ملك الانصاري وحلف له ولجماعته من اليهود انه ليس عنده شيء وان اليهودي لكاذب فبحث اليهود عن الدرع في بيت طعمه فلم يجدوه لانه القاه في بيت جاره فلما ذهبوا الى بيت جاره للبحث عن الدرع وجدوه فيها فقال طعمة قد اخذها ابو مليك متهما اياه باطلا فذهبوا الى رسول الله صلى الله عليه وسلم ليحكم بينهم فلما هم ان يبريء طعمة انزل الله تعالى هذه الايات والتي قبلها وما بعدها وفضح فيها طعمة هرب طعمة الى مكة وارتد عن الاسلام 0



*****************************************

7

بسم الله الرحمن الرحيم


( من كان يريد ثواب الدنيا فعند الله ثواب الدنيا والاخرة وكان الله سميعا بصيرا *)
سورة النساء الاية \ 134

الحمد لله \
مما لاشك فيه ان ثواب الدنيا مغرياتها ومفاتنها في المال والولد عند اغلب الخلق ولكن زهد بعض الناس في هذه الامور وفضلوا الحياة الاخرة وانقطعوا الى مدارج الوصول اليها عن طريق التعبد والتهجد ومعاقبة النفس ان طمحت في ملذا ت الدنيا وحرمانها منها وعاشوا في فقر مدقع وحياة قاسية 0
ان خير الامور اوسطها فمن اراد الحيا ةالدنيا وسعى اليها وهو مؤمن بالله تعالى وكتبه ورسله واليوم الاخر واحتكم الى القران الكريم في كل ما يفعل – وما يفعل الا الحلال – كان افضل واشمل من الانقطاع عن العمل والترهب في الحياة الدنيا على حساب الاخرة فالرسول الكريم صلى الله عليه وسلم قال ( لا رهبانية في الاسلام ) وامر بسلوك العمل الجاد وكسب الرزق لأ جل ان لا يحتاج في عيشته وعائلته الى احد ويمد اليه للاخرين في كسب قوت يومه مع الايمان المطلق بالله تعالى واقامة التكاليف الدينية وكل ما يحببه او يقربه الى الله تعالى0 ففي مثل هذا العرض يتفضل الله تعالى عليه بثواب الدنيا وحسن ثواب الاخرة وخير دليل على ذلك ما جاء في المصحف الشريف ( ربنا اتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار )
فيستجيب له رب العزة حيث يجعله من اصحاب الجنة فالله تعالى سميع بكل ما نقول وبصير بكل ما نعمل



******************************************

8

بسم الله الرحمن الرحيم


( يا ايها الذين امنوا امنوا بالله ورسوله والكتاب الذي نزل على رسوله والكتاب الذي انزل من قبل ومن يكفر بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر فقد ضل ضلا لا بعيدا *)

سورة النساء الاية \ 136

الحمد لله \


ايها المؤمنون الذين امنتم بمحمد صلى الله عليه وسلم اثبتو ا على ايمانكم بقلوب مفعمة بالايما ن بصدق ونفس مطمئنة مع التصديق بالكتب السماوية التي انزلها الله تعالى مثل التوراة والانجيل الى رسله موسى وعيسى عليهما السلام واثبتوا على هذا الايمان
فالذين يكفرون بالله وملائكته ولا يمؤمنون بيوم القيامة ولا بالرسل الكرام واخرهم نبوة محمد صلى الله عليه وسلم فقد بين الله تعالى انهم خارجون من رحمة الله تائهون في عبا دته غارقون في التيه بعيدون عن الحق والصلاح وما امرالله تعالى به

********************************************

9

بسم الله الرحمن الرحيم

وقد نزل عليكم في الكتاب ان اذا سمعتم ايات الله يكفر بها ويستهزء بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره انكم اذن مثلهم
ان الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا * الذين يتربصون بكم فان كان لكم فتح من الله قالوا الم نكن معكم وان كان للكافرين نصيب قالوا الم نستحوذ عليكم ونمنعكم من المؤمنين فالله يحكم بينكم يوم القيامة ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا *

الايتان \ 140 و141


الحمد لله \
بين الله تعالى للمؤمنين انه اذا سمعوا سمعوا الكافرين والمشركين يكفرون بايات القران الكريم ولا يتلونها حق تلاوتها او يستهزؤن بها او يتفيهقون بها كانهم يسمعون ما لا يعجبهم او اتخذواها هزوا ولعبا وتسلية - واني رايت وشاهدت حتى بعض المسلمين او المحسوبين على الاسلام يتلونها بتهكم وتفكه – فقد امرالله تعالى ان نهجر هذا المجلس ولا نعود اليه حتى يخوضوا في حديث غيره قال الله تعالى ( واذا رايت الذين يخوضون في اياتنا فاعرض عنهم حتى يخوضوا في حديث غيره واما ينسيك الشيطان فلا تقعد بعد الذكرى مع
القوم الظالمين )0
فان قعد المؤمنون معهم اوشاركوهم في جاساتهم هذه يكونون كمن اقر بالكفر برضاه على ماقلوه هم وما سمعوه منهم فانهم ا ذن منافقون وقد حكم الله تعالى ان المنافقين والكافرين مصيرهم النار خالدين فيها في يوم القيامة 0
ومن صفات المنافقين انهم اذا غنم المسلون غنيمة وحصلوا على غنائم واسلاب في الحرب اوفي غيرها طالبوا بمشاركتهم فيها واعطائهم حصة منها لاءنهم – كمايزعمون – انهم كانوا مع المسلمين في قلوبهم الخاويةمن ذكرالله تعالى والمفعمة بالحقد والكراهية للمؤمنين 0 كما انهم اذا رأوا المشركين والكافرين قد ظفروا بالمسلمين طالبوهم بحصة من غنائمهم بحجة انهم كانوا يغرون المسلمين بعد م قتالهم ويلهونهم عن القتال حتى انتصر الكافرون والمشركون 0
فهؤلاء يحكم الله تعالى بينهم وبين المؤمنين في يوم القيامة فيجعل نار جهنم نصيب الكافرين والمشركين خالدين فيها ابدا والجنة مقام المؤمنين حيث يجدون النعيم المقيم خالدين فيها ابدا وذلك الفوز العظيم 0
فالله تعالى ينصرالمؤمنين حتما محتوما ولا يجعل للكافرين عليهم سلطانا مبينا 0


*********************************
10

بسم الله الرحمن الرحيم

( وان من اهل الكتاب الا ليؤمنن به قبل موته ويوم القيامة يكون عليهم شهيدا )

سورة النساء الاية \ 159

الحمد لله \

ان اهل الكتاب من اليهود الذين انزل عليهم التوراة والنصارى الذين انزل عليهم الانجيل الا ليؤمن بنبوة عيسى عليه السلام قبل موته وعند نزوله ثانية من السماء وهذا النزول يكون فيه عيسى عليه السلام مؤمنا على ملة الاسلام و تكون جميع الامم ملة واحده على دين الاسلام
وفي يوم القيامة هذا اليوم العظيم يكون عيسى عليه السلام شهيدا على اليهود فيقر انهم كذبوه ولم يؤمنوا بما جاء فيه ويشهد على النصارى انهم قالوا ان المسيح ابن الله تعالى وهو بريء مما قالوا وما فتروه عليه وعلى امه الصديقة مريم 0



****************************************

11

بسم الله الرحمن الرحيم


(لكن الراسخون في العلم منهم والمؤمنون يؤمنون بما انزل اليك وما انزل من قبلك والمقيمين الصلاة والمؤتون الزكاة والمؤمنون بالله واليوم الاخر اولئك سنؤتيهم اجرا عظيما * )


سورة النساء الاية \ 162


الحمد لله \ الراسخون في العلم هم العلماء العارفون باحكام الدين الذي نزل على انبياء الله تعالى وهم الاحبار من اليهود الذين امنوا بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم فاعلنوا اسلامهم مثل عبد الله بن سلام وغيره والمؤمنون من المسلمين الذين يصدقون بما انزل في القران الكريم ويتفقهون فيه ويؤمنون كذلك بنبوة الرسل والانبياء وكتبهم من قبل ان ينزل القران الكريم ثم انهم يقيمون الصلاة في اوقاتها وبما امرالله تعالى ورسوله حق ادائها ويؤتون الزكاة ويؤمنون بيوم القيامة يوم البعث والنشور بعد الموت فاؤلئك سيرحمهم الله تعالى في الاخرة ويجعلهم من اصحاب الجنة 0
وفي مجال اللغة جاءت كلمة( والمقيمين الصلاة ) منصوبة على المدح لان الله جعل الصلاة عماد الدين واشرف العبادات فجاءت منصوبة في محل رفع وتقديرها( والمقيمون الصلاة والمؤتون الزكاة والمؤمنون بالله ) فاكرم الله تعالى الصلاة في الدح لها فجاءت( والمقيمين الصلاة ) وقد وردت كذلك في اكثرمن موضع في القران الكريم 0




*******************************************

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى