اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

السكر راحي شرح ديوان عبد القادر بقلم فالح الحجية

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin
السكر راحي


السكر راحي وذكر الحق مطلوبي
وقبلتي وجه حبيبي في الغياهيب

السكر راحي \ غيبة بوارد قوي كما فسره الاما القشيري رحمه الله تعالىفي الرسالة القشيرية صفحة 28 (وياتي الوارد هذا عندما يتجلى الحق تعالى للعبد بصفة من صفات جماله فيقع العبد في حالة اشبه بحال السكر يفقد فيها السالك وعيه بذاته وبالعالم حوله وينحصر وعيه بجمال الله تعالى وحده من غير احاطة ولا شمول ولا تحديد بكيفية زمانية او مكانية وهذه الحالة – ذكر الحق تعالى - فهي استغراق كلي وشعور غامر بوحدة الذات ) لاحظ التصوف الثورة الروحية في الاسلام صفحةى 271
ةجه حبيبي \ وجه الله تعالى
الغياهيب \ مجاهل الحياة وظلماتها التي تحيط بالمرء ومن خلالها يسطع نورالحق فينير هذه المحالك

وجامعي مجلسي والدرس سنتي
ومنبري فكرتي والعلم مطلوبي

جامعي مجلسي \ لزوم المسجد في كل الاوقات
الدرس سنتي \ الدرس والدراسة طريق الى الحق تعالى في العبادة التي منبرها الفكر ومطلوبها العلوم الدينية والشرعية والحياتية

وحضرتي زهر عزمي والصفا قدمي
والانس عودي واوتاري ومشروبي

زهر عزمي \ ورودها وظهورها فيه
الصفا قدمي اشارة الى حالة الصحو والصفاء وفيها الصوفي مدرك لنفسه وللعالم حوله ينظراليها بعين الفناء اوعين الاخرة اذ ان البقاء للوجود الحقيقي وهو الله وحده سبحانه وتعالى
الانس عودي \ الانس هو فرح وسعادة غامرة تفعم القلب وتقربه من المحبوب الذي هو الله تعالى وهوحال يصل اليه السالك او المريد معتمدا على الله تعالى ساكنا اليه مستعينا به وفيه ترتفع الحشمة وتبقى الهيبة مع الله تعالى وبذلك يكون الانس طمانينة ورضا بالله تعالى
والانس يكون على ثلاثة احوال
الاول الانس بالذكر والاستوحاش من الغفلة
والثاني الانس بالطاعة
والثالث الانس بالله تعالى والاستوحاش بما سوى الله تعالى
واوتاري ومشروبي \ هي حالة الاستغراق في قلب المتصوف

وسرت في موكب التصريف في ملاء
من فوق شرح اشا را تي وترقيبي
موكب التصريف \ هي الصحبة الصوفية التي هي تعهد وارشاد ومراقبة دقيقة للمريد وتصحيح للاوضاع ونقد وشرح تعاليم واشارات وتبصير باسرار الحياة الروحية

والاولياء سعاتي كلهم خدمي
من تحت حكمي جميعا حول مركوبي

الاولياء هم النماذج الحية المشعة والموحية والموجهة عن طريق الايحاء والايمان وهم في اعلى لمنازل والدرجات

اذا تكلمت من عزمي على جبل
اضحى هباءا نثارا من تراقيبي

العزم \ الشذاة او القوة
الهباء \ هو الذر والنثار والجبل هو جبل الطور وفيه يتمثل بقصة سيدنا موسى عليه السلام
عندما قال لربه رب اجعلني انظراليك فقال له ربه تعالى لن تراني ولكن انظر الى الجبل فان استقر مكانه فسوف تراني فتجلى رب العزة للجبل فجعله دكا وخرموسى صعقا

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى