اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الباب الثاني شرح قصائد الديوان بقلم فالح الحجية

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin
الباب الثاني


شرح


قصائد الديو ا ن









































قافية الهمزة



يا رب


يارب اظفرني بنيل مطالبي

من فيض جودك ارحم الرحماء

اظفرني =اجعلني انال مرادي او ارزقني اياها
نيل مطالبي = حصولي على ما اتمناه واطلبه
من فيض جودك = من الفيض وما يفيده التجلي الالهي فاذا كان التجلي له عين ثابتة غير موجودة فيكون هذا التجلي تجليا وجوديا يفيد الوجود واذا كان التجلي له موجودا خارجيا كالصورة في المراة يكون التجلي بالنسبة اليه بالصفات ويفيد صفة غير الموجود كصفة الحياة ونحوها والفيض باللمعنى الحسي يقال عن الماء اذا جرى في سهولة ويسر والفيض المعنوي يقصد به الجرد والعطاء الالهي فاذا شعر المريد بضعف ايمانه فعليه بالكتاب والسنة حتى اذا قوي ايمانه عند ذلك يفاض عليه من نعم الله تعالىويسبغ عليه نعمه فائضة حتى يقنع العبد المؤمن بالذكر فيفيض عليه الله تعالى بنعمه واسراره فيكون في جمال وجلال الله تعالى فيانس بالقرب ويقربه الله تعالى بافاضة الفبض الرحماني والفتح الرباني والفضل الالهي
الجود = الكرم

واظهرني جود الوجود مسلطا

علما وحكما من عظيم عطاء

الظهرني = اجعلني ظاهرا متجليا
الوجود =فقدان العبد بمحاق اوصاف البشرية ووجود الحق لاءنه لابقاء للبشرية عند ظهور سلطان الحقيقة وهذا ياتي بعد الارتقاء عن الوجد وهو اخص الوجد من الوجد والوجدان لدوامه بدوام الشهود واستهلاك الوجد فيه رغبته عن مصدروجوده بالكلية
مسلطا =علما
حكما = ظاهرا والعلم والحكم ن العلوم الدينية والحكم يعني الحكمة ومن اوتي الحكمة فقد اوتي شيئا كثيرا وهي العطاء الكبيروالعظيم

والبسني لبس الكمال تقدما

من سرك المخزون يامولائي

البسني = اخلع علي
لبس الكمال = لباس التنزيه
من سرك المخزون = كمال الله تعالى في سره عبارة عن ماهيته غيرالقابلة للادراك والغاية فليس كمثله شيء ولا لكماله غاية ولانهاية والسر عند الصوفية هو ما لايملك الانسان له رقابة او اشراف فهو الطف من الروح والروح الطف من القفلب اما سر السر فهو ما لايجوز ان يعلمه احد من الخلق من انس وجن وملائكة
اويطلع عليه غيرالله تعالى لاءنه سبحانه انفرد به من دون خلقه

واكشفني انوار الخلائقجملة ال

اكوان حتى لا ارى بغطاء

الكشفني = اطلعني عليها
انوار الاخلائق= جمع نور أي اجعلني اكشف واطلع انوار الخلائق جميعها وهو حجب انوارهم أي اجعلني بمنزلةارفع منهم جميعا كالشمس اذا طلعت يحجب نورها كافة انوار النجوم والكواكب

واكحل بأ ثمد للشهود بصيرتي

فجمال وجهك منيتي ومنائي

اكحل = نزه او كحل عيني
الاثمد = الكحل
للشهود = للرؤية وياشهيد ياحاضرالشهادة وعليم بما في السرائر
والظواهر والشهود رؤية حظوظ النفس وهو اما رؤية الاحدية من الكثرة او رؤية الكثرة في الذات الاحدية وعندما ترى هذه الحالةبالبصيرةالتي هي قوة القلب منورة بنور القدس ترى فيها حقائق اشياء وبواطنها عند ذلك يكون جمال وجه الله تعالى هو المنى والامل المطلوب

واشخصني انوار العلوم ارى بها

مرقومة الاشياء في انائي

اشخصني = هيئني او اصنعني او الهمني هذا الامر واخضعها لي لكي اراها في كل الاشياء وفي كل الاوقات
انائي= اوقاتي

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى