اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

في سورة ابراهيم بقلم فالح الحجية الكيلاني

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1في   سورة ابراهيم      بقلم فالح الحجية الكيلاني Empty في سورة ابراهيم بقلم فالح الحجية الكيلاني في الجمعة سبتمبر 11, 2009 10:14 am

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin
في سورة ابراهيم
بسم الله الرحمن الرحيم
واذ قال ابراهيم رب اجعل هذا البلد امنا واجنبني زبنيب ان نعبد الاصنام 0 رب انهن اظلالن كثيرا من الناس فمن تبعني فانه مني ومن عصاني فانك رؤوف رحيم 0 ربنا اني اسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم ربنا ليقيموا الصلاة فاجعل افئدة من الناس تهوي اليهم وارزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون 0 ربنا انت تعلم ما نخفي وما نعلن وما يخفى على الله شيء في الارض ولا في السماء 0 الحمد لله الذي وهب لي على الكبر اسماعيل واسحاق ان ربي سميع الدعاء0 رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء 0 ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب 0
سورة ابراهيم الايات 25/31
الحمد
بعد ان اتم ابراهيم وولده عليهما السلام بناء الكعبة المشرفة البيت الحرام وقف رافعا يديه الىربه تعالى داعيا اياه- رب اجعل هذا البلد امنا واجنبني وبني ان نعبد الاصنام - اجعل هذا البلد يعني مكة المكرمة وما اليها اجعله بلد الامن والامان لمن فيه ولمن دخله –وهو كذلك لحد الان وسيبقى انشاءالله كما اسلفت سابقا – وجنبني اي وابعدني انا واولادي او ذريتي ويدخل كل كل من صلب ابراهيم عليه السلام في هذاالباب فالدعاء شامل وعام وفيهم اهل بيت محنمد صلى الله عليه وسلم-عن عبادة

الاوثان والاصنام حيث انهن اضللن كثيرا من الناس ويدخل في هذا الباب الشرك بالله تعالى عبادة الاصنام او الاوثان او عبادة الاشخاص الاموات او الاحياء وتقديسهم تقديس عبادة لاتقديس اكرام لمكانتهم اومنزلتهم الدينية او الاجتماعية فقانه حرام فمن اتبع ديني وهو عبادة الله تعالى فهو على ديني ومن عصاني وعبد غيرالله فما هو من ديني فامره الى الله تعالى والله غفور رحيم ان ابراهيم حقا اواه حليم كما وصفه ربه اراد اسعاد البشرية ويحب ان يشمل العفو جميع الناس فمن دخل دينه وعبد الله تعالى فهو على دينه ومن عبد غيرالله اواشرك امره الى ا لله تعالى واثنى على الله تعالى بالرحمة والغفران ومثل هذه الحالة مثلها في القؤران الكريم اذ قال الله تعالى لابراهيم الخليل – اني جاعلك للناس اماما قال من ذريتي قال لاينال عهدي الظالمبن- ومعنى هذا ان لله تعالى جعل ابراهيم خليله ونبيه ورسةله اماما وقدوة للناس جميعا فرغب ان توسع هذه الرحمة فتشمل ذريته ومنها الصالح وغيرالصالحان يشملهم الاحسان من ربهم جميعا فرد الله تعالى عليه حسما – لاينال عهدي الظالمين – اي لاتشمل رحمتي واحساتي من كفراو اشرك حتى لوكان من اهل بيت النبوة من ذريةابراهيم عليه السلام لكن ابراهيم عليه السلام عرف هذا فجعل رحمة الله تعالى واحسانه ملاذا لهم فقال - ومن عصاني فانك رؤوف رحيم – اي من انحرف عن طريق الهداية فامره الى الله تعالى والله رؤوف بعباده رحيم بهم يغفر زلاتهم ويتجاوز عن سيئاتهم توجه ابراهبم عليه السلام الى ربه


بالدعاء مبينا انه اسكن من ذريته اسماعيل وولده مكة المكرمة وهي واد غير ذي زرع اسكنهم عند البيت الحرام ليقيموا الصلاة والصلاة كناية هنا عن كل العبادات حيث انها عمود الدين فذكرها كناية عن عبادة الله تعالى وراس العبادة فهولاء القوم من ذرية ابراهيم من ولده اسماعيل عليه السلام ليقيموا الصلاة والعبادة لله تعالى - فاجعل افئدة من الناس تهوي اليهم وارزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون – ودعاء ابراهيم عليه السلام مستجاب عند ربه وهو ان يغرس محبة البيت الحرام والطواف حول الكعبة المشرفة في قلوب الناس ونفوسهم فيحجون اليها في الحج ومواعهيده معروفة وهو الحج الاكبر او حجها عمرة وهو الحج الاصغر كما وجدته في بعض كتب التفسير فشرع الله تعالى الحج والعمرة وجعل البيت من دخله كان امنا مطمئنا وهو جزء من عبادة الرحمن ثم دعاه علي السلام ان يرزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون فكانت الثمار تنقل الى اسواق مكة صيفا وشتاءا في موعد نضوجها او في غير موعد نضوجها تجد ها في اسواق مكة ايبنما توجهت او نظرت او هكذا شاهدناها قبل عام ورزق ربك ماله من نفاد وشكره على هذه النعم الكثيرة والفضائل واكتنف هذا الدعاء الثناء على الله تعالى بانه يعلم مايسرون وما يعلنون ولا يخفى عليه شيء في الارض وما فيها والسموات السبع وما فيهن من عظيم الخلق وسعه قدرته تعالى ثم حمد الله تعالى على تفضله بهبته اليه ولديه اسماعيل وسحاق عليهما السلام وهوشيخ كبير
ثم يستانف دعاءه مرة اخرى بقوله - رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء - اي اجعلني اعبدك حق عبادتك وكذلك ذريتي من بعدي فاستجاب الله الدعاء مرة اخرى فجعل في ذريته الكتاب والتبوة ثم دعاه عليه السلام انم يغفر له ولوالديه وللمؤيمنين يوم يقوم الحساب واود انم اضيف ان ابراهيم عليه السلام دعا هنا لوالده الحقيقي وامه التي نزل منهما بالمغفرة والرضوان من الله تعالى ولم يكن دعاءه ازر كما ورد في القران الكريم حيثانه عمه الذي رباه والعم بمنزلة الاب فجاءت كنتيته في القران الكريم ازر اباه دعا بالمغفرة لا بيه وللمومنين يوم يقوم الحساب
من هذه الادعية الابراهيمية نستنتج ان الله تعالى ستجيب دعلاء العبد المؤؤمن ان كان الدعاء نابعا من قلب مغمور بالايمان والطيبة مخلصا لله تعالى
والله اعلم

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى