اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

في ذكر الله تعالى بقلم السيد فالح اللحجية الكيلاني

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin
اعتمد التصوف في الاسلام ذكر الله مبدءا اساسيا والوصول الىالله تعالى هدفا وغايته المرجوة ومبتغاه واعتبر قول ( لا اله الا الله) شعارا فذكرالله تعالى هو علامة الفلاح وسبيل النجاح والرقي والالتزام بكتاب الله تعالى وسنة نبيه الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم فرض على كل سالك لهذه الطريقة وحقه من الحقيقة قدر التزامه في الكتاب والسنة وتنفيذا لاءوامرالله تعالى وتعاليم رسوله الكريم صلىالله عليه وسلم
لقد وردت في القفران الكريم ايات كثيرة تحض لا بل تلزم اهل الايمان بذكرالله تعالى
– اذكروني اذكركم – سورة البقرة 152
- الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم – ال عمران 191
- فاذا قضيتم الصلاة فاذكروا الله قياما وقعودا وعلى جنوبكم - النساء 103
- واذكر ربك في نفسك تضرعا وخيفة ودون الجهر من القول بالغدو والاصال ولا تكن من الغافلين – الاعراف 205
- ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله اكبر والله يعلم بما تصنعون – العنكبوت 25
- الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم – الاحزاب 41
وكثير من الايات في القران الكريم تؤكد وتحث على ذكر الله تعالى
وفي الحديث الشريف ايضا الكثير فعن ابي هريرة قال قال رسول الله صلىاللعه عليه وسلم - يقول الله تعالى اذا ذكرني عبدي في نفسه ذكرته في نفسي واذا ذكرني في ملاء ذكرته في ملاء خير من ملئه واذا تقرب مني شبرا تقربت منه ذراعا واذا تقرب مني ذراعا تقربت منه باعا واذا مشى اليه هرولت اليه – متفق عليه
وفي حديث اخر قدسي يقول الله تعالى – انا مع عبدي ماذكرني وتحركت بي شفتاه– رواه ابن جابر وابن حيان
وفي الاحاديث الشريفة الكثير الكثير في الحض على ذكرالله تعالى وفضل الذكر واذكر على سبيل المثال قول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يخاطب صحابته الكرم – ا لا انبؤكم بخير اعمالكم وازكاها عند مليككم وارفعها في درجاتكم وخير لكم من عطاء الورق والذهب وخير لكم من ان تلقوا عدوكم فتضربون اعناقهم ويضربون اعناقكم قالوا وما ذاك يارسول الله قال ذكر الله عز وجل- رواه الترمذي وابن ماجة والحاكم
وقال رسول الله صلىالله عليه وسلم- من احب ان يرتع في رياض الجنة فليكثر من ذكرالله – رواه ابو شيبة والطبراني
وايضا عن ابي هريرة قا ل قال رسول الله صلى الله عليه وسلم - ما جلس قوم مجلسا يذكرون الله عز وجل الا حفت بهم الملائكة وغشيتهم الرحمة وذكرهم الله فيمن عند ه – رواه مسلم
واالذكر نور وايمان و هدى وعرفان وانشراح في الصدر وسعة في العيش وسعادة في الدنيا وجنة في الاخرة ولو تعمقنا قليلا في معنى الذكر لوجدنا ان الذكر ذكران ذكر يتولد من الخوف والخشية وهومن يذكرالله مع نفسه ويرى ان ذكرالله تعالى له امان وما كان الا بذكرالله تعالى ويعلم انه يذكرالله يصل الى ذكر الله له
والذكر الاخر ذكرالمحبة والشوق وهو التذكر بذكرالله به في الازل حيث لم يكن موجودا الى ان يصير في الدنيا مفقودا ثم الى الابد وعند ما يتجوهر ويستكن نور اليقين فيه حتى اذا ذهبت صولة الذكر من اللسان والقلب لا يزال نور الذكر متجوهرافي دواخله فيصير الذكر ذكر الذات وهذا هو ذكر المشاهدة والمكاشفة والحقيقة الكبرى
والذكر نار لاتبقي ولاتذر فاذا دخل قلب عبد مؤمن يقول – انا لا غيره لااله الاالله – فاذا كان في القلب حطب الدنيا وهشيم متاعها وظلمة الوجود الحادث وخواطر النفس الامارة بالسوءووساوس الشيطان احرق الذكر كل ذلك وانار للقلب المحالك لذلك القلب بنور الله تعالى حيث ان الذكر يكون اولا باللسان فاذا داوم عليه العبد انخرق له القلب وسرى نور ذكر الله الى بقية الجوارح واستغرق العبد كله في الذكر فتحول بتشريفه ووجوده الى حال اخر
وعلامة انخراق القلب للذكر الشعوربالخفة في الاعضاء حتى يكاد المرء ان يطير بلاجناحين من خفته فاذا سكت اللسان عن الذكر تحرك الفكر و تحرك القلب في الصدر بالذكر فاذا داوم العبد على ذلك وصل الذكر الى سره وهنا تكون الغيبة في الذكر والذاكر في المذكور ويكون الهيمان حتى اذا ترك العبدالذكر لم يتركه الذكر ولا تذهب عنه انواره ولا يطيب به قرار الا بالمشاهدة والاشراق - نور على نور هداية من الله العلي العظيم

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى