اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الشعر العربي في العصر العباسي الثاني بقلم السيد فالح الحجية الكيلاني

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin
الفصل الاول




الشعر في العصر العباسي الثاني



سيطر البويهيون على الحكم الاسلامي في بغداد سنة334 هجرية بعد ضعف سيطرة الاتراك عليها وان اغلب هؤلاء الامراء كانوا ضعافا في ادارتهم للدولة فسارة الدولة نحو الانهيار والتقهقر والانحلال وادى ذلك الى استقلال او انفصال بعض الامارات عن الخلافة العباسية في بغداد فبعد ان كانت خلافة اسلامية واحدة
اصبحت خلافة في بغداد وامارات مستقلة عنها كالامارة الاخشيدية في مصر التي قامت عاى اثر انقراضها الدولة الفاطمية التي استقلت عن الخلافة العباسية في بغداد بل نازعتها الخلافة وامتدت اجنحة حكمها شرقا وغربا وكذاك ظهرت امارات كالامارة الحمدانية في حلب وشملت االشام كلها تقريبا بقيت معترفة بالسلطان العباسي عليها اسميا فقط وكذلك مثلها ا مارات قد نشاءت في الثغةر الشرقية للبلاد الاسلامية وهكذا تفرقت الدولة الاسلامية الموحدة وظهرت خلافات وامارات في البلاد نازعت الخلافة الاصلية في كل امورها وخاصةالثقافية والادبية
كان هؤلاء الخلفاء والامراء قد جمعوا حولهم الشعراء والادباء والعلماء ورجا ل الثقافة والعلم وتباروا فيما بينهم حول جمع كل منهم العدد الكبير من هؤلاء وبذلوا الاموال لهم منافسة بينهم فاثر هذا في ازهار كل العلوم وعلى راسها الشعر حيث كثرة فنونه وارتفعت رايته الا ان اللغة العربية بدء عليها علائم الضعف في نهاية العصر وخاصة في الثغور الشرقية من الدولة الاسلامية لعجمية سكانها فبدات تحل مكانها اللغات المحلية او اللغة الاصلية لاءهل البلاد مثل اللغة الفارسية التي حلت محل اللغة العربيةبعد قرنين من الزمن ودفعت الحالة شعراؤهم من النظم فيها كما فعل الشاعر عمرالخيا م والشيرازي
وكذلك ظهرت في البلاد الاسلامية عصبيات اشتد النزاع بينها ومذاهب دينية تقاسمت البلاد اا لاسلامية بينها كما اطلقت الحكومات الاسلامية العنا لليهود والنصارى للعمل كيقما يشاؤون
وكذلك اختلفت وجوه المعاش او الحالة الاجتماعية والافتصادية في البلاد وانقسم الشعب بين مترف وفقير فالقسم الاول سعى وراء الترف والغلو والاسراف الى حد لا معقول في كل امورهم في اللملبس والمسكن وهم طبقات الخلفاء والامراء والشعراءالمقربين والاغنياء واما السواد الاعظم وهو الفقراء في المجتمع فهم راسفون في قيود في فقر مدقع وعيش ذليل وكسب قليل لايسد اودهم وقد انكست كل هذه الاحوال على الادب والشعر في البلاد فكان ادب الاغتياء يتمثل بوصف القصور الفخمة والرياض الزاهرة والغزل الغناء والشرب والخمرة واللهو والترف والاخر الفقير بالشكوى والحنين والبكاء وذم الزمن وصروف الدهر
اجتمع الشراء حول الخلفاء والامراء واصحاب النفوذ فانتشرت الثقافة في هذا العصر امتدادا لثقافة العصر العباسي الاول والتي اتت اكلها في هذا العصر نمت في ذاك زاينعت في هذا وكذلك لصناعة الورق اثر عظيم في انتشار الثقافة ككل ونشوء المكتابت العامة والخاصة والمدارس النظامية الحكومية لكل هذا اثر عظيم في تقدم الثقافة ووصولها الى اوج عظمتها في الدولة الاسلامية وتقدم الشعر واتساع افاقه واخيلته وتحسين معانيه فازدهر في هذا العصر اكثر من باقي العصور العربية وبلغ شاؤته وظهر فحول من الشعراء كالمتنبي وبي العلاء المعريوالحمداني وابن النبيه والشريف الرضي وغيرهم
لذا يمكننا ان نقول انه العصر الذهبي للشعر العربي

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى