اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

نداء المؤمنين في سورةالانفال \ 49 بقلم فالح الكيلاني

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin


49

بســـــــــــم الله الرحمن الرحيم

يا ايُهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا آبَاءَكُمْ وَإِخْوَانَكُمْ أَوْلِيَاءَ إِنِ اسْتَحَبُّوا الْكُفْرَ عَلَى الْإِيمَانِ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ *)

سورة التوبة الاية \23

الحمد لله :

امر الله تعالى المؤمنين بالهجرة من مكة المكرمة الى المدينةالمنورة قسم هاجر وقسم بقى لم يهاجر وقالوا :
- ان هاجرنا ابتعدنا عن ابائنا وابنائنا واقاربنا وعشيرتنا وخسرنا تجارتنا واموالنا ونبقى بهذه الحالة.

فانزل الله تعالى الاية المباركة اعلاه فاستجابوا لامر الله وبدأ كل واحد منهم يأتيه ابنه او اخوه او ابوه او قريبه فلا يهتم به ولا يقربه منه او ينزله في منزله ولا يقريه . ثم رخص للمؤمنين في امكانية مساعدتهم في حالة كونهم يستحقون المساعدة .

في هذه الاية المباركة اصبحت رابطة الايمان هي المآزرة وتستوجب التعاون والنصر والولاء وكلها تلتقي في العقيدة الاسلامية بالايمان والهجرة والجهاد فامر من الله تعالى في الحض على الهجرة وترك الاهل والاخوان والاباء وعدم موالاتهم استحبوا الكفروعلى الايمان ونسب للذين يوالونهم من المؤمنين الكفر او اعانةالكافر ولو كان ذا قربى واعتبرت هذه الحالة تقربا الى الكافرين والقعود عن نصرة اخوانهم من المؤمنين ودخولهم في زمر الفاسقين الذين لم يمتثلوا لاوامر الله تعالى . وكان ذلك قبل فتح مكة .

وهذه الحالة تشدد على المؤمنين بالتقرب الى الايمان والاسلام ويتخذه عقيدة نابعة من القلب والفكر فهي احب اليه من ابنائه وابائه واخوانه فيفضلها عليهم وزتلك هي النصرة الحقيقية والثبات الدائم على اواصر الدين فالله تعالى ورسوله احب اليه من كل شيء حتى من نفسه التي بين جنبيه وبهذا تآزروا فكان المسلمون يدا واحدة على اعدائهم فانتصروا فكان الاسلام الايمان بالله والنصر المؤزر .
والله تعالى اعلم




**************************



https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى