اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الامثال في سورة النور 3 د. فالح الكيلاني

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1الامثال في سورة النور  3     د. فالح الكيلاني Empty الامثال في سورة النور 3 د. فالح الكيلاني في الأربعاء نوفمبر 20, 2019 7:11 pm

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin


3

بســـــــــــم الله الرحمن الرحيم


( أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُّجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ سَحَابٌ ۚ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا ۗ وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ* )

سورة النور الاية\ 40

الحمد لله :

وهذا مثل آخر ضربه الله تعالى لأعمال الكفار ايضا لكونها ملغاة لخلوها من نور الحق المبين لان من عملها كافر فكل اعماله ملغاة ويمحقها الله تعالى في يوم القيامة

فهذه الاعمال وصفها الله تعالى كالظلمات المتراكمة في بحر محيط بعيد الغور شديد العمق يعلوه امواج متراكمة نتيجة اشتداد العواصف بأنه عميق كثير الماء، ولجة البحر معظمه يغشى البحر موج مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ أي من فوق الموج موج آخر يغشاه مِنْ فَوْقِهِ سَحَابٌ من فوق الموج الثاني الذي يغشى الموج الأوّل سحاب، فجعل الظلمات مثلا لأعمال الكافرين وجعل البحر اللجيّ مثلا لقلب الكافر، فعمل الكافر بنية قلب قد غمره الجهل، وتغشَّته الضلال والحيرة، كما يغشى هذا البحر اللجّي موج من فوقه موج من فوقه سحاب، فكذلك قلب هذا الكافر الذي مثل عمله مثل هذه الظلمات، يغشاه الجهل بالله، فأن الله ختم عليه، فلا يعقل عن الله شيئا وعلى سمعه، فلا يسمع مواعظ الله شيئا ، وجعل على بصره غشاوة فلا يبصر من حجج الله شيئا ومن فوقها سحاب كثيف تجمع ليلا ليحجب اضواء النجوم وبصيص ضوئها القليل فينشأ نتيجة لهذا ظلمات بعضها فوق بعض: ظلمة البحر وظلمةالموج الاخر وظلمة السحاب الداكن الشديد بحيث من ابتلى بهذه الظلمات اذا اخرج يده في هذه الظلمات لم ير يده ومهما قربها من عينيه لكي يراها لم يرها او ربما يراها بعد مشقة وجهد شديد .

فمن لم يوفقه الله تعالى الى نورهدايته فما له من نور يستنير به اوسبيل الى الهداية والايمان .

والله تعالى اعلم


**************************




https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى