اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الامثال في سورة ابراهيم 1 د فالح الكيلاني

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin



الامثال في سورة ابراهيم


1

بســــــم الله الرحمن الرحيم



( مَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ أَعْمَالُهُمْ كَرَمَادٍ اشْتَدَّتْ بِهِ الرِّيحُ فِي يَوْمٍ عَاصِفٍ لايقدرون مما كسبوا على شئ ذلك الضلال البعيد * )

سورة ابراهيم الاية\ 18].


اعمال العباد هي الفيصل عند الله تعالى في يوم القيامة يوم الحساب او يوم الجزاء والثواب .

وقد ضرب الله تعالى مثلا لاعمال الكافرين الذين لا يؤمنون بالله تعالى ولا باليوم الاخر كمثل كومة من رماد وها الرماد على العموم يكون خفيفا فاذا اشتدت به الريح حتى لو كانت خفيفة فان الرماد يتطاير لخفته . فاذا اشتدت به ريح عاصف شديد الهبوب لا محالة ستحمله و سيتطاير فيها وينتشر في كل مكان ويصبح هباءا منثورا .

وكذلك اعمال الكافرين في يوم القيامة لايجدون منها شيئا او اثرا مما عملوه من اعمال البر في الدنيا مثل الصدقة وصلة الرحم وبر الوالدين واغاثة الملهوف والمستغيث واطعام الجائعين من اليتامى والمساكين . او تخفيف من عذابهم . وذلك هو الضلال البعيد والخيبة التي سيصابون بها .

والله تعالى اعلم



******************************










https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى