اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الامثال في سورة ال عمران 2 د. فالح الكيلاني

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin


2

بســـــــــــــــــــم الله الرحمن الرحيم


( مَثَلُ مَا يُنْفِقُونَ فِي هَذِهِ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَثَلِ رِيحٍ فِيهَا صِرٌّ أَصَابَتْ حَرْثَ قَوْمٍ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَأَهْلَكَتْهُ. )

سورة آل عمران : الاية \ 117 .

الحمد لله:

مثل ضربه الله تعالى ليبين ان الكافرين الذين ينفقون اموالهم في امور الحياة الدنيا في بطلانها وذهابها وعدم منفعتها لهم كمثل زرع أصابته ريح باردة فأهلكته أي هلك بالريح الباردة والتي فيها صر .

والصر: هي ريح فيها برد التي تهب ولها صوت من شدة البرد الذي تحمله . فاذا هبت هذه الريح الباردة على مزرعة فانها تهلك الزرع وتتلفه فيموت ولا ينتفع صاحبه بشيء منه بعد ما كان يرجو فائدته ونفعه وعقد آماله عليه . وذلك لان صاحب الزرع هذا ظلم نفسه بمعصية الله فاصابته حسرات شديدة لمّا شعر بموت زرعه ولم يتمكن من انقاذه فهلك الزرع وغلبته الحسرة واكلته الهموم تنتابه كل حين .

فاحبط الله تعالى اعمال مثل هؤلاء الاشخاص وجعلها حسرات عليهم وما ظلمهم الله تعالى بذلك . ولكنهم ظلموا أنفسهم بالكفر والمعصية .



********************








https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى