اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

اهواك ياوطني -شعر فالح الحجية

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1   اهواك  ياوطني   -شعر  فالح الحجية Empty اهواك ياوطني -شعر فالح الحجية في الأربعاء فبراير 05, 2014 2:37 am

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin

اهواك ياوطني ...

شعر - فالح الحجية

ما ذا أرى فيكَ يا حبّاً يُزلزلني
وأنتَ تغرسُ شوقَِ الوجدِ نشوانا

ماذا أ جيبكَ يا شوقا يُنازعُني
اذا استفاقَ أليكِ القلبُ هَيمانا

وكمْ أداوي جِراحا للدّ مِ أنزفُهُ
وصارتْ النفسُ تُزجي الشوقَِ حَرّانا

تُراقصُ الانغامُ في صوتٍ تُرددُهُ
في زحمَةٍ صَدَحت للنفس أ لحانا

تَناهت النفسُ والايامُ زاخِرةٌ
عِطرا لتنثُرُها بالفجرِ ريحانا

ألحانُ شوقٍِ لَتُسقي الروحَ وحدَتُها
عند الرجا وَسِعتْ للقلبِ مَسعانا

كلُّ ضَمدّتُ جِراحَ النفسِ في شَجَنٍ
وصارَت الروحُ تُزجي الشوقَ أيمانا

ان عادَ للنفسِ أيحاءٌ يلاحِقُها
او في مجافاتِها للحقّ حيرانا

لكنّهُ الحبُّ . بعضُ الصّدِ يُطفئني
بعضٌ من الشوق عاد الجمرُ نيرانا

ساحتْ بفكـــــــريَ أحلامٌ فما وَجَفتْ
أطيافُها فـــــي شغـــاف القلبِ تزْدانا

تعطّرَ الوردُ فازدانتْ شَمائلُهُ
عند الضحى ونورُ الحقِّ قد بانا

ثم استقيت جمال الروح احسبه
نورُ الهدى ألَقا يُزجيهِ ايّانا

أهواكَ يا وطني بالنورِ تغمُرُني
حين انحسرتُ فكنتَ الضوءُ تلقانا

أفديكَ صِدقا بكلِّ النفس يا وَطني
اذْ كلُّ مَنْ فيكَ مِن انسانِ اخوانا

أحْببتَهم في اللهِ في فرحٍ وفي حَزَنٍ
وان غَرَسوا الأشواكَ في الدربِ ألوانا

والخلقُ في العيـــشِ ألوانٌ ملوّنةٌ
في نظــــــرَةٍ مـــــن سَناءِ اللهِ تحْيانا

وآثرتُ الا الحُبَّ في الارضِ أغْرسُهُ
واستَهوَت النفسُ كل الخيرِ ترعانا

وآثرتُ الا الحُبُّ للانسانِ أمنَحُهُ
أمحو الكَراهةَ عن قلبٍ سَيهوانا

ما أطيبَ الودِّ والانواءُ تورقُهُ
تُسدي سَناءا بِلون الشمْسِ تلقانا

عاشتْ رُخاءاً في حقول الحبًّ تُغرسُه
أنداؤُها كَثُرتْ في العَرض تسمانا

لا لستُ أدعوكَ شيئا في تَفاعِلهِ
لا المالُ مالٌ ولا بالجّاهِ مسعانا

لستُ أباليَّ أن أعيشَ تعاسَةً
اذ انتَ بكلِ القلبِ والاشواقِ تحيانا

انْ عشتُ عمري مـعَ الأ حلامِ أذكرُها
أو صـرتُ في منهَلِ الا شجانِ اخْوانا

في القلبِ ودٌّ لكل الناس أحمله ُ
وأُشْهدُ اللهَ ما في القلبِ أيما نا

أنّي أحّبكَ مشتاقا وفي وَلَعٍ
فأنهَلُ الدمعَ من عَينيّ نُهرانا

ماذا أقولُ؟! وفــــــي أنـــــــوارٍ طلعَتِهِ
ذابَ الفؤادُ وقد زِدناهُ أشْجانا

هذي المَتا عبُ وحدي مَنْ يُقارعُها
نحوَ السماءِ ونحو الارضِ سَعْيانا

حتّى استقامتْ بكلِّ القلبِ ساكِنَةً
وحْدي تَنوءُ بيَ الاقدارُ أحْيانا

الشاعر
فالح نصيف الحجية
الكيـــــــلاني
العراق- ديالى - بلدروز
3-2-2014

***********************

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى