اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

قصيدة( صرخة الحق ) للشاعر فالح الحجية ونقدها بقلم الاستاذ جعفر محمد التميمي

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin

صرخة الشعب

شعر - فالح الحجية

الله اعلم بالفؤاد وما حوى
متشوقا في حبه بتنور

ومن الفؤاد رهيف الحب انثره
عبقا يفوح شذاه في نشر

هي الحياة لنا والشوق مزدحم
والقلب في وله والروح في سجر

اشكو اليه فؤادا شاق في وله
والشوق قاتله والقلب في وجر

قلبي تعلق بالامال يصحبها
يحيي وفادتها في شرخها قدري

بالقلب هبّت فأحلام تراوده
وردية اللون بالانسام والزهر

وتعالت الاحلام في أ لق الرضا
فكأنما زفت الجوزاء للقمر

تاقت لك الارواح فازدهرت
انت الربيع بكل الحب والفخر

انت العراق وعين الله تكلؤه
بكل العزم والا نوار والسور

اذ جدّت بالروح فانحاشت تؤرّقني
تسعى لسيل من الامواه في زخر

فاحت معالمه والنفس سابحة
تشدو الاماني سناءا ثرة العطر

وجدت بالنفس فانقادت هواجسها
وسمت شموخا عليائها ظفري

ثر العواطف والامال يد فعني
- والنفس ضامئة - للخير في نضر

ا بكي ببغداد احبابا مصارعهم
عزم الحيا ة وعز النفس والفخر

هذا العراق فعين الله تحرسه
من كل سوء وبالابطا ل مفتخري

فاذا به الشعب يهدر صارخا
متماسكا نحو الفضيلة مبحر:

انا لشعب أ بت اخلاقنا فرقا
متوحدا آما له بتصوّ ر

وتعالت الاصوات في ألق الرضا
فكأنما مادت اليه في خفر

امل الشعوب بأ ن تعيش سعيدة
و نعيشها في وحدة وتحرر

ونضالها متجدد بوفاقها
وسلامها ببهائه المتنور

شعب تعالى عن الاحقاد ينزعها
والطائفية يدنيها الى سقر

قبرا حفرت لها في الارض تدفنها
هل يخرج المدفون في القبر؟؟*

هذا العراق بيوم النصر مفتخر
سر الحضار ة عين الحق والظفر

شعب تنور بالايمان أطّــره
ماء القلوب بكل الحب في همر

تسمو الاخوة انوارا فنرفدها
مثل الربيع بكل الورد والزهر

وتجمعت ابطاله فتمنّعت
وتماسكت في الارض كالصخر

ان الحياة دروس نحن نسطرها
في كل فكر وكالاطفال في الصغر

شعب توحّد عين الله تكلأه
للخير ترفعه عزّا بمقتدر

كل السناءا ت من انواره انبثقت
كالشمس مؤتلق والعلم في الفكر

شعب ببغداد ما نامت ضمائره
الا على الحق والايمان في فخر

شعب تباهت به الدنيا وما هجعت
الا على الخير والاحسان والقدر

وتجمّعت افراحه فتشابكت
وتماسكت في بعضها بتبختر

فاذا به. الشعب يصرخ عاليا :
انا وحق الراسيات بمفتخر

لم نرض بالظلم البغيض وذله
ورجا له وفعالهم بتجبر

ونأت لحقد الحاقدين نفوسنا
لنشيد صرحا بالعلى المتنور

و نعيش في بلد تأ ثّل مجده
وتدفقت ببهائه المتزهر

فنضالنا متجدد برحابه
ورجاؤنا كجماله المتنور

وحياتنا ارض العراق وشعبه
وسماؤه بنخيله المتصدر

لا عاش شعب لا يريد سعادة
يسعى اليها وبالافكار والنظر

وصى الاله على الحبيب محمد
نور الهدى و بالايمان والسور

الشاعر
فالح نصيف الحجية
الكيلاني

****************

13 -1-2013
أعجبني · · المشاركة
جعفرمحمد التميمي , أحمد حضراوي و Noureddine Djeridi معجبون بهذا

جعفرمحمد التميمي قصيده راىعه وجميله وبليغه للاستاذ الباحث الشاعر فالح الحجيه من قصاىد العمود بقافيه الراء المكسوره القويه يستهل الشاعر نصه الجميل بالله الباري اللطيف فالله اعلم مافي النفوس والقلوب والضماىر وهو اعلم بعباده منهم يبدا النص ببحر الكامل العذب ويصف الشاعر حب الاله وطاعته والايمان به وبوحدانيته في فواد المومن كالورد يفوح فيعطر المكان شذاه ثم ينتقل الشاعر بجرسه الجميل بوصف مافي الحياه من شوق مزدحم ومافي القلب من وله ومافي الروح من سجر وهناك شكوى يبثها الشاعر لربه تولمه وتورقه وهناك هواجس في القلب والنفس في حب العراق وهناك احلام جميله تزف في الق الرضا كزفاف كوكب الجوزاء للقمر في وصف بديع وهناك في القلب احلام تراوده كانسام طريه وزهور ورديه شذيه في حب العراق الذي تاقت له وازدهرت النفوس كماتزدهر الورود بربيعها وهو العراق وعين الله تحرسه عبر الزمان من كل خطب ومكروه هو الامال والاماني والجمال والخير والشموخ والفخر والعلياء وبعدها يبث الشاعر شكواه ببكاء بغداد وماتعانيه ويعانيه العراق وشعبه من حال فعين الله بمشيىه الله ستحرس العراق واهله من كل سوء شعب العراق شعب الماثر والفضيله الرافض لكل فرقه المتوحد بتاريخه وحاضره ومستقبله الشعب المحب للسعاده والسلام والاخاء والمتميز بحبه للوحده والسلام والسعاده والازدهار شعب الاباء والنضال والحريه والاباء شعب التوحد والاخاء يابى اي ضيم وانقسام شعب تعالى عن الاحقاد والطاىفيه ويابى الان يكون موحدا متاخيا كحديقه تجمع الوان جميله من الزهور الشذيه شعب الحضاره والفنون والاداب والعلوم والحضارات الذي قدم للعالم الكثير ومازال عطاءه غير محدود وبكافه المجالات شعب متماسك متحد يرفض كل فرقه وانقسام ع لى مر العصور موحدا وسيبقى موحدا بحفظ الله وعينه ورعايته فهو شعب الانبياء والرسل والرسالات شعب الماثر والايمان والبطولات شعب يحب السعاده والحياه وينشد للخير والاخاء والسلام وفي ال ان الشعب الذي تباهت به الدنيا سيصرخ عاليا رافضا اي انقسام شعب يرفض الطلم والتجبر يحب الخير والنماء والبنيان والسلام والعدل والاخاء يبقى عزيزا موحدا شامخا كشموخ نخله شعب ينشد السعاده والوحده والاخاء والسلام تحرسه عين الاله عامرا بايمانه ومحيه رسوله واسلامه كما وصى الاله نبيه بالعباده والخير والايمان في كتابه الكريم وشعب العراق كان ويبقى شعب العباده والخير والاىمان نص جميل جدا ابدع فيه الشاعر القدير الاستاذ فالح الحجيه ببلاغه راقيه ووصف بديع وصور جميله ومضمون غني في حب الوطن والخير والوحده والسلام بعيدا عن البغضاء والفرقه والانقسام حمانا الله منها بعطفه وبركته ويبقى العراق موحدا بلد خير وسلام وايمان محروسا بعين الله وستره\\\جعفر محمد التميمي
منذ 8 ساعات · تم تعديل · أعجبني

أ.فالح الحجية. شكري وتقديري واحترامي للناقد الاستاذ الغالي جعفر محمد التميمي

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى