اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

ذكر يوم القيامة في سورة الزخرف \2 بقلم فالح الحجية

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin


2

بسم الله الرحمن الرحيم

( ان الله ربي وربكم فاعبدوه هذا صراط مستقيم * فاختلف الاحزاب من بينهم فويل للذين ظلموا من عذاب يوم عظيم * هل ينظرون الا الساعة ان تاتيهم بغتة وهم لا يشعرون * الاخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو الا المتقين *)

سورة الزخرف الايات \64- 67

الحمد لله :

عندما بعث الله تعالى عيسى بن مريم عليه السلام رسولا ونبيا امر هم بعيادة الله تعالى . فاوضح لهم ان الله تعالى ربه وربهم ايضا وعبادته مفروضة عليه وعليهم الا ان الناس بعد عيسى عليه السلام اختلفو ا في شأنه فيما بينهم وكل فرقة ادعت حالة معينة :
فالنسطورية : ادعت انه ابن الله
والفرقةالملكية: ادعت انه ثالث ثلاثة (الله والمسيح وروح القدس)
والفرقة اليعقوبية: ادعت ان المسيح عليه السلام هو ابن الله

وكل هذه الفرق كافرة بتوحيد الواحد الاحد وبعيدة عن الحق لانها جعلت لله تعالى شريكا لذا هددهم الله تعالى بالويل والثبور حيث ظلموا انفسهم وفحق عليهم العذاب في يوم الحساب في يوم القيامة فويل للذين ظلموا من المختلفين بانكار هم لرسالته عليه السلام من عذا ب اليم في يوم القيامة.

فهل ينظر هؤلاء وامثالهم من الكافرين في كل زمان ومكان الا الى الساعة او حلولها ومجيئها وهو لايشعرون بوقت ايتائها وغشيانها لهم كما تغشى سائر الخلق فهم لا يقبلون نصيحة ولا يرتضون عذرا ولا يخافون انذارا ولا يرفع رؤوسهم الا حلول الساعة او يوم القيامة في حالة لا يشعرون بها الا ان تحل فتبهتهم وهم لا يشعرون .

وجاء عن الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم قال: (تقوم الساعة والرجلان يحلبان النعجة والرجلان يطويان الثوب) يعصرانه اي تاتي بغتة لا يعلم وقت حدوثها الا الله تعالى وهو العليم الخبير .

وفي هذا اليوم ا لعظيم ترفع المحبة والاخوة والصحبة عن الناس فلا يعرف احدهم احدا واستثنى الله تعالى المتقين ( الا المتقين ) اذ تنقطع هذه الصلات بين الناس حين تاتيهم او تحل عليهم الساعة بغتة وتبقى فقط محبة المتقين المؤمنين المتحابين في الله تعالى فهم وحدهم يرون ثواب التحابب في الله تعالى .

والله تعالى اعلم


***************************

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى