اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

ذكر يوم القيامة في سورة فاطر \1 بقلم فالح الحجية

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin





سورة فاطر
1

( والله الذي ارسل الرياح فتثير سحابا فسقناه الى بلد ميت فاحيينا به الارض بعد موتها كذلك النشور*)

الاية \ 9
الحمد لله\

الله سبحانه تعالى هو المدبر لعموم افعال عباده وخلائقه احوالهم واحتياجاتهم فهو الذي بلطفه وبمقتضر فضله فيرسل الرياح فتثير او تييج السحاب المنبعث من الابخرة والادخنة المتصاعة الى السماء القابلة على تكوين من مياهها المطر فتسوق الملائكة هذه الغيوم المتراكمة الى بلد محتاج اليها بامرالله تعالى والميت هنا كناية عن العطش الجفاف فاذا انهمر هذا السحاب بالمطرعلى الارض ليروي جفافها ويبسها قتنبت الزرع والخير
فيحييها بعد موتها اوجفافها فكذلك يبعث الله تعالى في يوم القيامة العباد من مراقدهم أي قبورهم .
فقد اخبرنا الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم ان الله يبعث الناس يوم القيامة فينبتهم كما ينبت البقل جمع بقول . فالعباد كلها تموت يوم القيامة وتتفسخ اجساها حتى ترجع الاجساد الىما كانت عليه وما تكونت منه من عناصر في التربة الا عظيمة صغيرة توجد في اسفل الظهر فانها لاتفنى وتبقى كانها بذرة لاحياء الانسان فاذا جاء يوم الحشر امطرت السماء مطرا شديد فتهتز الارض وتنبت هذه العظيمة باذن ربها فتكون بشرا سويا ثم يساق الجميع الى ارض المحشر فالنشور هو احياء الاموات من رقدهتم وبعث الحياة فيهم فسمي هذا اليوم بيوم البعث ويكون قبيل يوم الحساب.
والله تعالى اعلم


**********************

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى