اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

شذرات من السيرة النبوية العطرة - بقلم فالح الحجية الكيلاني

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin

شذرات من السيرة النبويةالعطرة

بقلم -فالح الحجية

1

بسم الله الرحمن الرحيم

السيرة العطرة هي سيرة الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم . المبعوث رحمة للعالمين وهذه السيرة الطيبة هي من اشرف العلوم وأسناها وأفضلها بعد القرآن الكريم .
وقد ألهمني الله تعالى هذه اليوم ان اكتب في هذه السيرة العطرة بعد ان كتبت الكثير في القران الكريم ستة كتب لحد الان في سلسة التفسير الموضوعي للقران الكريم منها: اصحاب الجنة في القران الكريم والقران في القران الكريم والادعية المستجابة و....) ولا زلت بحمد لله وفضله ونظمت خمسة دواوين شعرية وعشرا ت الكتب في الادب والشعر والقصة والثقافة .

نسبه الشريف :

فاستفتح باسم الله تعالى ابدأ في نسبه الشريف فاقول
والحمد لله تعالى :

ان محمدا صلى الله عليه وسلم هو اكرم خلق الله تعالى وافضل انبيائه ورسله وخاتمهم وان نسبه الشريف معلوم لا شائبة فيه عذب فرات سائغ شرابه وشجرة طيبة اصلها ثابت وفرعها في السماء فهو (( محمد بن عبد الله بن شيبة ( عبد المطلب ) بن عمرو( هاشم) بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن الياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان جد القبائل العدنانية وعدنان من ذرية نبي الله اسماعيل بن ابراهيم الخليل عليهما السلام)) .
فالنبي محمد صلى الله عليه وسلم من ذرية اسماعيل النبي بن النبي ابراهيم الخليل وجاء في الحديث الشريف ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( انا دعوة ابي ابراهيم )
وهذه الدعوة جاء ذكرها في القران الكريم
قال تعالى :

(واذ يرفع ابرهيم القواعد من البيت واسماعيل ربنا تقبل منا انك انت السميع العليم 0 ربنا واجعلنا مسلمين لك ومن ذريتنا امة مسلمة لك وارنا مناسكنا وتب علينا انك انت التواب الرحيم 0 ربنا وابعث فيهم رسولا منهم يتلو عليهم اياتك ويعلمهم الكتاب و الحكمة ويزكيهم انك انت العزيز الحكيم*)البقرة الايات 127 و128 و129 .

فبعث الله تعالى الحبيب المصطفى محمدا نبيا من العرب وهو منهم يتلو عليهم اياته ويعلمهم الكتاب وهو القران الكريم والحكمة والايمان التام ويزكي انفسهم بهذا الايمان استجابة لدعاء ابراهيم الخليل وابنه اسماعيل عليهما السلام وهما يبنيان البيت الحرام ويرفعان قواعده .

فهو اذن محمد بن عبد الله ووالده عبد الله كان احب اولاد عبد المطلب اليه وافضلهم واحسنهم وقد تعرض عبد الله الى الذبح كما تعرض اسماعيل نبي الله للذبح في قصة معروفة ومشهورة وهي ان عبد المطلب بعد ان حفر بئر زمزم واجرى الماء منه اخذت بعض فروع قريش تنازعه فنذر نذرا مفاده اذا رزق بعشرة اولاد وبلغوا مبلغ الرجال وبلغوا ان يمنعوه أي بلغوا يحافظون على زمزم ويمنعون من اراد التجاوز عليه يذبح احدهم فلما تم ذلك له جمع اولاده العشرة فأ جرى القرعة بينهم فوقعت على عبد الله فاخذه الى الكعبة ليذبحه فمنعه ملئ من قريش وخاصة اخوانه واخواله ففداه بمائة بعير ذبحها فدية عن عبد الله مثلما تم فداء اسماعيل بن ابراهيم الخليل عليهما السلام حين اخذه والده ابراهيم عليه السلام ليذبحه فانزل الله تعالى كبشا من السماء فداءا عنه.
فالحبيب المصطفى محمد هو ابن الذبيحين اسماعيل عليه السلام و عبد الله بن عبد المطلب وابن المفديين فداء اسماعيل بالكبش وفداء عبد الله بمائة من الابل .
وعبدالله بن شيبة وكنيته عبد المطلب وذلك ان والده هاشم مر بقافلته التجارية في ( يثرب ) قاصدا الشام وهي رحلة الصيف فمكث فيها مدة تزوج فيها ( سلمى بنت عمرو بن عدي) من بني النجار فتركها في( يثرب) حاملا وسار بقافلته الى الشام ثم وافته المنية في ارض الشام في مدينة (غزة) من ارض فلسطين فدفن هناك .
فولدت سلمى هذه بعد وفاة زوجها هاشم ولدا اسمته ( شيبة) اذ قيل انه لما ولد وجد في رأسه شيب . وقد نشأ ( شيبة ) في يثرب بين اخواله حتى بلغ ثماني سنوات فعلم بذلك اعمامه فطلبه عمه المطلب بن ها شم واخذه الى مكة فكان اغلب الناس لا تعلم انه اخوه وظنوا انه عبده فقيل
( عبد المطلب ) فكانت هذه شهرته .

وعبد المطلب جد النبي صلى الله عليه وسلم وصف بالجمال والكمال والوسامة وكان اعظم الناس شرفا حيث كان سيد قريش وصاحب عير مكة حتى قيل انه لقب ( الفياض) لفيض سخائه وجوده وكرمه .

ومن العجائب في زمنه حفر بئر زمزم بعد اندثارها بعد رؤيا جاءت عبد المطلب في منامه حدد له فيها موقع البئر فأمر بحفره وأشرف عليه - فكان زمزم ولا زال سقيا الحجاج رواءا وطعاما .
.
وقيل ان( جرهم) القبيلة العربية التي كانت تسكن مكة قد ردموا البئر عند جلائهم من مكة ورحيلهم خارجها .
وفي زمن عبد المطلب وقعت واقعة الفيل ومفادها ان ملك الحبشة ابرهة الاشرم بعد احتلاله لليمن قدم الى مكة من اليمن لاجل هدم الكعبة في جيش من الاحباش قدره بستين الف مقاتل وفي مقدمة هذا الجيش جعل عددا من الفيلة . فلما وصل الى مشارف مكة . استقر ليريح جيشه ثم يهجم على مكة ليهدم الكعبة المشرفة و كان قد بنى كنيسة كبيرة في اليمن اسماها ( القليس ) دعا الناس للحج اليها الا انه لم يستجب له فقرر هدم الكعبة لعل الناس تتجه - بعد هدمها- الى كنيسته حسب رايه وما اشار ه عليه قومه .

ولما تهيأ للهجوم على مكة بركت الفيلة ولم تتقدم ولم يفلح في تحريك الفيلة باتجاه الكعبة وجيشه حتى ارسل الله تعالى عليهم طيرا ابابيل أي جماعات جماعات من الطير ترميهم بحجار ة من سجيل أي ( جهنم ) أي تحمل في مناقيرها طينا متحجرا فيه انواع من الامراض القاتلة والمعدية فتساقطت عليهم من مناقيرها ومخالب ارجلها فكانت اينما تقع منهم تحرق موضع سقوطها على الجند فتزيل لحومهم عن جسومهم
فانهزموا شر هزيمة فقتلوا بالموت المحقق فمن لم يمت في مكانه في مكة مات في الطريق وجعلهم الله تعالى عبرة لمن اعتبر . فسمي هذا العا م ب(عام الفيل ) وفي هذا العام ولد الحبيب المصطفى بعد شهرين من واقعة الفيل .

بن عمرو المكنى ( هاشم) واسرة الحبيب المصطفى لا تزال تسمى الاسر ة الهاشمية نسبة الى هاشم جد ابيه والذي كنيته غلبت اسمه فقيل عبد المطلب بن هاشم وسبب هذه الكنية ان هاشما كان اعظم اهل زمانه فهو رجل عظيم الشأ ن في قومه فقد كان يؤوي الضيف والجائع والمسكين و يطعم الحجيج في المواسم حيث كان يهشم الخبز ويثرده في مرق اللحم ثم يتركه للناس ليأكلوه فكني ( هاشم ) وكان يلقب بمطعم الناس في السهل ومطعم الوحش والطير في الجبل وهاشم هو الذي سيّر الرحلتين التجاريتين ( رحلة الشتاء والصيف ) فكانت رحلة الشتاء الى اليمن ورحلة الصيف الى الشام تبعا للظروف المناخية ووجود المواد التجارية في هذين المصرين في هذه المواسم .
ابن عبد مناف بن (قصي) وقصي اسمه ( زيد) وزيد اول من جمع قريشا في مكة واسكنهم فيها و حول الكعبة بعد ان كانوا خارج مكة وفي اطرافها و ضواحيها وهو اول تولى الكعبة من قريش فكانت له سدانتها وحجامتها فكان الامر اليه فيها و بيده مفا تيح الكعبة يفتح لمن يشاء ومتى شاء ويمنع من يشاء وقد انشأ فيها السقاية وهو ماء عذ ب يخلط فيه نبيذ التمر او نبيذ العسل او نبيذ الزبيب . كان يعده في احواض من الاديم يشربه الحجيج اثناء حجهم الكعبة و انشأ الرفادة : وهو طعام يصنع للحجاج في موسم الحج وكان قصي قد بنى قرب الكعبة وقيل في شمالها دارا اسماها دار الندوة وهي دار مجلس شورى قريش يجتمعون فيها لمدارسة امورهم وبلدهم ومركزا سياسيا واقتصاديا واجتماعيا لهم فكانت كل الامور تتم فيها ومن خلالها حتى عقود النكاح والزواج وكان قصي بيده القيادة واللواء فلا تقام الحرب ولا تعقد رايته الا بامره فهو صاحب الراي والمشورة والكلمة المسموعة في قومه .

اما قبيلته صلى الله عليه وسلم فهي قبيلة قريش المشهود لها بالشرف الرفيع والمجد المؤثل والقداسة والرفعة
بين سائر القبائل العربية . وقريش لقب ل( فهر بن مالك) او
قيل( للنضر بن كنانة ) وكلاهما من آباء النبي محمد صلى الله
عليه وسلم .

الكاتب
فالح نصيف الحجية
الكيلاني

https://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى