اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الشاعر عبد الرحمن شكري \ بقلم فالح الحجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]




عبد الرحمن شكري

ولد الشاعر عبد الرحمن محمد شكري سنة \ 1886 في مدينة ( بور سعيد ) من اسرة مغربية الاصل هاجرت الى مصر وسكنت القاهرة
اتصل أبوه محمد شكري برجال الثورة العرابية التي قادها الشاعر محمود سامي البارودي وكان من رجالها مما يؤكد ان الامة العر بية امة واحدة فالعربي اينما كان هو في بلده ويدافع عن البلد الذي سكن فيه كانما يدافع عن بلده الاصلي ..


ولما فشلت هذه الثورة سجن والد الشاعر مع من سجن من الثوار .ثم أفرج عنه ونقل للعمل في مدينة ( بورسعيد )وهناك رزق بولده عبد الرحمن
أنهى عبد الرحمن دراسته الثانوية سنة\ 1904 م، والتحق بمدرسة الحقوق سنة\ 1905 وفي مدرسة الحقوق شارك في التظاهرات التي قامت ضد الانكليز و كتب قصيدته الرائية
ومنها مايلي \

فإن تحسبوها خطة الطيش إننا
ذوى العزم لا نغضى لصولة جبار
فإن روّعونا كى يقودوا أشدّة
ثبتنا على الترويع نلهو بأخطار


وقد فصل من مدرسة الحقوق بسبب حسه الوطني والثوري، وقد تعرف في هذه الفترة على الشاعرين \ ابراهيم المازني وعباس محمود العقاد
وبعد ان فصل من مدرسة الحقوق التحق بمدرسة المعلمين وتخرج منها سنة 1909 وفي مدرسة المعلمين العليا، اصبح زميلا للشاعرالكبير ابراهيم للمازنى وفي هذا الوقت وقبل بعثته نشر ديوانه الاول الذي اسماه ( اضواء القمر ) وذلك عام 1909 والمطالع لهذا الديوان يلاحظ ان الشاعر لم يضمن ديوانه هذا _ وهو الديوان الوحيد الذى أصدره من القاهرة،- اية قصائد مدح أو رثاء إلا قليلا ولمن لا تربطه بهم صلة نفع ولا صداقة، كما تجد فيه بوادر حداثة مبكرة، في قصائد الشعر المرسل كقصيدته :

يعيث الذل في أبناء قومى
كغيث الذئب في الغنم النيام
ابى القلب بينهم ذليل
ووغدالقلب مرفوع العماد


ثم ارسل في بعثة إلى (شفيلد )
بانجلترا بعد تخرجه من المعلمين كان لها الأثر الأكبر بلا شك في مسيرته العقلية والشعرية، فقد بهرته الطبيعة الانكليزية وقد تبين ذلك فى مقالات له بعنوان (فصول في نشأتى الأدبية )يذكر الشاعر ذلك بقوله (في انكلترا رأيت الوديان الصغيرة التي يحوطها الجبال، ورأيت التلال والجبال مكسوة بالأشجار، ومغطاة بالجليد، ورأيت بقايا الغابات الكبيرة القديمة، وقد زادتنى هذه المناظر قدرة على الوصف)
وفي الغربة تذكر صديقه المازني الذي قيل انه نسيه ولم يراسله فعاتبه على جفوته فكت معاتبا :
أإبراهيم قد طال اغترابى
فهلا كان عندك بعض مابى ؟
عهدتك مرة تبغى إخائى
وأنت اليوم توغل في اجتنابى

كان قد عين مدرسا بعد عودته مدرسا للتاريخ واللغة الانجليزية في مدارس( الاسكندرية ) في عام 1932 اصبح ناظرا لعدة مدارس في مدينة ( دمنهور ) ثم نقل الى ( الزقازيق) ثم الى (الفيوم) ثم (حلوان) ثم عاد ثانية الى (الإسكندرية) ثم رقى مفتشا لمدة ثلاث سنوات وثمة تلازم بين عمله الوظيفى وبين إبداعه الشعرى، حيث كانت فترة نظارته قد اثرت على انتاجه الشعري حيث انشغل تماما بعمله مما حققت مدارسه أعلى النتائج في
قطر
ثم تغيرت حاله بعد ان كتب قصيدته الرائعة (أقوام بادوا ) فقد وجد نفسه يواجه عنت رؤسائه،وتقلب الحياة به، خيانات اصدقائه مما جعله يزدري الوظيفة ويطلب الاستقالة
او طلب الاحالة الى التقاعد ومن العجيب ان ان يوافق الشاعرالمازني الذي كان وزيرا للتربية على طلب احالة صاحبه القديم عبدالرحمن الى التقاعد فكتب اليه \

( حضرة المحترم عبد الرحمن شكرى أفندى المفتش بالوزارة، بما إنكم طلبتم إحالتكم إلى المعاش من 15يونيه سنة 1938م فأبلغكم أن الوزارة قد وافقت على هذا الطلب..) و بهذه الكلمات الباردة برودة الموت – كما يصفها الدكتور أحمد غراب في كتابه عن عبد الرحمن شكري –)
وهكذا قد أنهت مسيرة ربع قرن من التفانى في العمل التعليمى
اسس مدرسة الديوان الأدبية.بالاشتراك مع عباس محمود العقاد ومحود سامي البارودي وابراهيم المازني واخرين
وفي اخريات ايامه اصيب بالشلل ولزم داره وكتب عن نفسه \
( إن شعرى وأدبى لا يستحقان أى تقدير.. أنا الآن لا أخرج من المنزل إلا قليلا لضعفى، أنا هنا – في بورسعيد – منقطع عن الناس، وقد مضى دهر طويل لم أكاتب أحدا ولم يكاتبنى أحد )

وفي هذه الكلمات المفعة بالالم والحسرة و الاسىً والتي قيل انه كتبها بيده اليسرى بعد أن استفحل الشلل تماما في يده اليمنى ولم يستطع ان يكتب بها وقيل انه كتبها إلى أحد اصدقائه ودارسي شعره شعره، ليختم بنفسه ماساة طويلة من الاسى والالم احلت الشاعرو الناقد والمفكر عبد الرحمن شكرى، الذي عاش كانه ميت لسنوات طوال بلا زوجة ولا أسرة ولا رحمة فلم يكن في اخريات حياته موفقا ولم يتلق العون من احد اويحن اويعطف عليه احد اسمع اليه ماذا يقول :

تعلمنى الأقدار أن أرحم الورى
فقلبى لكل العالمين رحيم

وأنظر في نفسى وأعرف غدرهم
على شرهم داء الوجود قديم

وإن جميع الناس أهلى وأخوتى
وإن كان فيهم جارم وذميم


أصدر شكري ثمانية دواوين: ضوء الفجر، لالئ، الأفكار، أناشيد الصبا، زهر الربيع، الخطرات، الأفنان، أزهار الخريف، ونشر ديوانه الثامن بعد موته ضمن الأعمال الكاملة.

توفى الشاعر عبدالرحمن شكري في منتصف شهر كانون الاول ( ديسمبر ) سنة 1958 م في مدينة ( بورسعيد ).

من أبياته الشعرية الجميلة :

إني لأذكر أياما لنا سلفت
كما تذكر صوت اللجة الدفُ

فكان للفجر قلب خافق أبدا
من الحياة ووجه كله لطف

والضوء يرقص في الأنهار موقعه
فقدُّه مائسٌ فيها ومن قصف

وناظر ونجوم الفجر مائلة
نحو الغروب كما يرنو لها الدنف

وكلمتني الرياح الهوج في فمها
سر الطبيعة مخبوءٌ ومنكشف


أصدر الشاعر اضافة الى ديوانه الاول ( اضواء القمر )
( لآلئ الأفكار ) عام \5 191)
( زهر الربيع ) عام\ 1916
ثم( أناشيد الصبا) عام \ 16 19
وفى نفس العام أصدر ( الخطرات)
ثم ديوان (الأفنان )عام\ 1918م
ثم (أزهار الربيع)عام 1919م
ثم جمع الأستاذ نقولا يوسف –جامع ديوانه – القصائد التي نشرت خارج دواوينه وجعلها الجزء الثمن من ديوانه.
ولشكرى أيضا كتب نثرية نشر ثلاثة منها عام 1916 هي (الاعترافات )–( الثمرات) – (حديث إبليس)
ثم أصدر ( الصحائف) (الحلاق المجنون)
ومجموعة كبيرة من المقالات التي نشرت في ( المقتطف)و(الرسالة ) وله مختارات شعرية لم تنشر.

ان اسلوب عبد الرحمن في قصائده وكتبه كان نتيجة تفكير وتأمل، واستنطاق لتراث شعرى عالمى، فقد عاش حياة بسيطة أقرب للفقر، أوصلته لباب مدرسة المعلمين، مثلما وصل عبد القادر المازنى لنفس المدرسة، رغم أنه يصف نفسه بأنه ( نشأ في بيت من بيوت العز ) ولكن حالة الأب قد ارتبكت بسبب حسه الوطني وشعوره القومي مما أبعده عن الحقوق، ورضى بحاله، ورغم أن شكرى من أصول مغربية، والمازنى من أصول حجازية، ولكن العقاد كان يشير لشوقى من طرف خفى، وكانت آيات التناقض قد بدت ظاهرة بين العقاد والمازني و عبد الرحمن شكري يقول المازنى (إن الظلمة قد استولت على عوالمنا السياسية والخلقية والعقلية، وصارت حياتنا مضطربة بصيحات الشك والظمأ إلى المعرفة )
الا أن شكرى كان يبين الامر عن تناقضٍ آخر بين الفزع الرهيب من عقاب الله، وبين امتلاء نفسه بالشهوات حتى حيث يقول ( بلغ بى الفزع من عقاب الله أنى كنت اتخيل عقارب وثعابين فوق الفراش، وأحيانا أتخيل فراشى كله حجرات من نار )
ويرى شكرى أن النفس البشرية صورة مصغرة من الكون
يقول
نرى في سماء النفس ما في سمائنا
ونبصر فيها البدر وهو منير

وما النفس إلا كالطبيعة وجهها
رياض وأضواء بها وبحور

كما رفض الشاعر شعر المناسبات وقد دعى الشعراء الى ما اسماه بالشره العقلى ويشير لفكرة هامة دافعا عن اللغة العربية تهمة قصور الخيال مؤكدا أن الخيال ليس رهنا بخصائص لغة او لغات معينة وإنما مرجعه للعقل البشرى والنفس الإنسانية. وهو يرى أن الشعر بلا عاطفة يأتى ميتا يقول

ألا يا طائر الفردوس إن الشعر وجدان

لقد عاش شكرى في بورسعيد أواخر ايام حياته، ينفق على أسرة شقيقه الذي عاش مريضا ثم مات تاركا أسرته بكفالة اخيه عبد الرحمن شكرى مما اضطره ان لا يتزوج لأجل مساعدتها، وعاش محروما من كل متع الحياة، ناقما عليها ولذلك رأى الوطن مثل (السجن العبوس نهارا) ويرى في قصيدته ( بين الحقيقة والخيال ) عن الناس يقول :
ولا تحسبن الناس ناسا فإنهم
قرود إذا كشفتهم وحمير

وآذانهم مثل الحمير طويلة
وذيلهم لا كالقرود قصير

وفى قصيدة أخرى يرى الناس (قطيعا من غنم)
ويقول نثرا أيضا في كتابه الاعترافات \
( لا أكتمك ؛ فإنى أحتقر رأى الجماهير، فإن ذوق الجماهير فاسد في كل مكان ) ص19
ثم درك شكرى أنه (لم يكن يعرف كيف يعاشر الناس ويداريهم) فقد ظل مبدعا ملتحفا بحيائه، حتى قيل انه صار في انتظار الموت بلا عمل ولا أمل ولا عائلة، بل انه رجل قتله حياؤه، يقول
( إن الحياء من أكبر أسباب الفشل في الحياة )
رحم الله شاعرنا عبد الرحمن شكري فقد عذب نفسه ليترفه غيره وامات نفسه في سبيل تهيئة الحياة لغيره .
وهذه بعض الابيات من قصيدته الشاعر والكمال \


قدحدثوا عن شاعر نابغ
مجود الشعر شريف المقال

لم يعشق الغيد لكنه هام
ببكر من بنات الخيال

صورة حسن صاغها لبه
وحدها في الحسن حد الكمال

فصار كطفل راي بارقا
هاج له اطماعه في المحال

يمد نحو النجم كفا له
ويحسب النجم قريب المنال

فاينما سارتراءت له
كما تراءى خادعي لمع آل

فسار يقفوا اثرها هائما
والمهتدي بالوهم جم الضلال

وهم ان يمسكها جاهدا
بين ذراعيه بايد عجال

مازال يعدو جهده نحوها حتي
هوي من فوق تلك التلال


**************************************

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://falih.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى