اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

يوم القيامة في سورة النحل \ 3 بقلم فالح نصيف الحجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]



3


بسم الله الرحمن الرحيم


( ولا تكونوا كالتي نقضت غزلها من بعد قوة انكاثا تتخذون ايمانكم دخلا بينكم ان تكون امة هي اربى من امة انما ليبلوكم به وليبين لكم يوم القيامة ماكنتم فيه تختلفون * )

سورة النحل الاية \92

الحمد لله \

يبين الله تعالى في هذه الاية الكريمة بل يامر بالالتزام بالعهد والميثاق ان ابرم بين طرفين او امتين وعدم جواز الاخلال به ونقضه اونكثه والتي نقضت غزلها من بعد قوة مثلا ضربه الله تعالى للناس ليلتزموا بالعهود والوعود التي قطعوها على انفسهم ولاينقضونها ابدا وقيا ان هذه المراة التي التي ضربت مثلا هي ريطة بنت سعد بن تيم القرشية كانت خرقاء أي ناقصة العقل تغزل الغزل جيدا حتى اذا اتمت غزلها رجعت اليه ونكثته وقطعت خيوطه وفللته حتى رجع صوفا وهكذا يفعل الخرقاء او الذين في عقولهم نقص فالله تعالى ضرب هذا المثل ليقوي من شدة ومكانة العهود بين الناس فلايجوز الحنث بالايمان لان ابرام العقود من الايما ن وكلك الحفاظ عليها
ولا يجوز ان تعقد دولة مع دولة اخرى او حزبا مع حزب اخر عهدا او موثقا ثم ينقضه اذا راى ان غير تلك الدجولة هي اكثر قوة او اكثر جمعا فان في هذه الامور نوعا من الخداع والمواربة والغش والابتعاد عنها من الفضائل فايما عقد عقد على الايمان وجب التحقيق ويعاقب الحانث يوم القيامة على فعله او خيانته او على نقضه هذا العهد( واوفوا بالعهد ان العهد كان مسؤولا )




معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://falih.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى