اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الشاعرالسوري عمرابوريشة بقلم فالح نصيف الحجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]



عمر ابو ريشة



ولد في منبج بلدة في سوريا عام 1910م ونشأ يتيما وتلقى تعليمه الابتدائي والثانوي في حلب .وأكمل دراسته الجامعية ببيروت في الجامعة الأمريكية وحصل على شهادة البكالوريوس في العلوم عام \
1930م
ارسله ابوه لاكما ل دراسته في لندن فدرس الكيمياء الصناعية في صناعة النسيج ،
في لندن قام بدعوة واسعة للدين الإسلامي شهير،
يعتبر عمر أبو ريشة من كبار شعراء وادباء العصر الحديث وله مكانة مرموقة في ديوان الشعر العربي وهو الإنسان الشاعر الأديب الدبلوماسي الذي حمل في عقله وقلبه الحب والعاطفة للوطن وللإنسان وللتاريخ السوري والعربي وعبر في اعماله وشعره بأرقي وأبدع الصور والكلمات والمعاني.

عمل عمر أبو ريشة مديرا لدار الكتب الوطنية في حلب وانتخب عضوا في المجمع العلمي العربي بدمشق عام 1948 وعضو الاكادمية البرازيلية للآداب وعضو المجمع الهندي للثقافة العالمية وعمل ملحق ثقافي لسورية في الجامعة العربية ثم عين سفير سوريا في البرازيل وبعدها تنقل في عمله الدبلوماسي بين الأرجنتين وتشيلي والهند والولايات المتحدة. وبقي يعمل في السلك الدبلوماسي لبلده طوال حياته فهو ممثل لبلده سوريا في العديد من الدول
وقد حصل على الكثير من الاوسمة والاوشحة منها مايلي \
• الوشاح البرازيلي
الوشاح الأرجنتيني
الوشاح النمساوي
الوسام اللبناني برتبة ضابط أكبر
الوسام السوري من الدرجة الأولى
آخر وسام ناله وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى وقد منحه إياه
الرئيس اللبناني إلياس الهراوي.

أُدخل عمرابوريشة المستشفى لإجراء عملية قلب فكتب وصية وغلفها وسلمها لزوجته وطلب منها عدم فتحها الا بعد خروجه من المستشفى ظانا أنه سيموت فكتب الله تعالى له الشفاء ولما خرج سألها عن الرسالة ففتحتها وإذا فيها وصيته شعرا يوصيها بها \

رفـيقتي لا تُـخبري إخوتي كيف
الردى كيف عليّ اعتدى

إن يـسألوا عني وقد راعَهم
أن أبـصروا هيكلي الموصدا

لا تـقلقي لا تُـطرقي خشعةً
لا تسـمحي للحزن أن يولدا
قـولي لـهم سافرَ قولي لهم
إن لـه فـي كـوكبٍ موعد ا

توفي الشاعر عمر أبو ريشة في مدينة الرياض في المملكة العربية السعودية يوم السبت الثاني والعشرين من ذي الحجة عام 1410هـ، الموافق للرابع عشر من شهر حزيران من عام /1990م ونقل جثمانه ودفن في مدينة حلب في سوريا

للشاعر عمر أبوريشة الكثير من الاعمال والمسرحيات الشعرية الهامة في تاريخ الشعر العربي الحديث. ومن هذه الأعمال والدواوين والمجموعات الشعريه نذكر:
• ديوان بيت وبيتان.
• ديوان نساء.
• ديوان كاجوارد. فقببيس
• غنيت في مأمتي.
• أمرك يا رب.
• مسرحية تاج محل
• مسرحية علي
• مسرحية سمير اميس
• مسرحية محكمة الشعراء
• مسرحية الحسين
• مسرحية شعرية رايات ذي قار
• مسرحية الطوفان
• مجموعة قصائد شعرية
• ملاحم البطولة في التاريخ الإسلامي
وللشاعر الكبير ديوان شعر باللغة الإنجليزية، والكثير من المؤلفات والقصائد الشعرية الهامة والتي تعد من أبدع الأعمال الشعرية بين شعراء العرب في النصف الثاني من القرن العشرين،
عمر أبو ريشة من رواد النهضة العربية واعلام الشعر العربي
شردته الكلمة اثنين وعشرين عاما في مشارق الأرض ومغاربها

الشاعر عمر أبو ريشة شاعر أصيل متمكن في مجال الشعر له أسلوبه المميز والمنفرد ، وله طريقته في الشعر وسمته التي يتميز بها عن غيره من الشعراء فأنت تقرأ قصيدة من شعره تسير على نمط معين ولكنه
يفاجئك في أخرها ببيت يختم به قصيدته تلك ويكون هذا البيت خلاف ما تتصور فيكون بيت مفاجأة أو إثارة بالإضافة إلى أن الشاعر يحشد كما هائلا من الصور والأخيلة في قصيدته حتى لكأنك وسط معمعة من المفاجآت والخيالات والظواهر التي لا تتخيلها في الموقف فمثلا في قصيدته اقرئيها تجد :

إنها حجرتي لقد صدئ النسيان
فيها وشاخ فيها السكوت

ادخلي بالشموع فهي من الظلمة
وكر في صدرها منحوت

وانقلي الخطو باتئاد فقد
يجفل منك الغبار والعنكبوت

عند كأسي المكسور حزمة أوراق
وعمر في دفتيها شتيت

الشاعر عمرابوريشة يقدم خلال قصيدته الواحدة كما هائلا من الصور والأخيلة .التي تنهال على خيال الشاعر وقد يحلق في الفضاء مع النجوم والشموس والكواكب وكأنما يشعرنا أنه يتطلع إلى الصعود لكن معوقات الواقع تقيده وله نظرة سامية عليا يعبر عنها كثيرا بالنجوم والكواكب والشمس والفضاء نجدها في العد يد من قصائده انها كلمات تتعلق بالسماء وانها لتعبر عن نفسية الشاعر الذي عاش يبحث عن الرقي والكمال والرفعة والعلو فهو صاحب همة عالية وارتقاء في الفكر والسلوك لا يرضى بالوضيع بل يحب ان يحلق عاليا على الرغم مما يعانيه من معوقات ومن متاعب جنتها عليه همته العالية إلا انه ظل كذلك يقول\
عشت حرا بلغت جنة دنياي
وجفني بنورها اكتحلا

إنها نعمة أقطع فيها
العمر مستغفرا ومبتهلا

اعف عني يارب بدد همومي
فلقد عشت مرة رجلا

ونلاحظ في شعر الشاعر نبرة الفخر والاعتزاز بالنفس والثقة وقد تجرع غصص المجد ليصل إلى مبتغاه و بذل من أجله الكثير فاستطاع أن يصل إلى الكثير مما تمناه مع الاحتفاظ بكرامته التي يراها أعز واغلى
ما لديه وما أغلى الكرامة والمجد 0 يقول في الحفلة التذكارية التي أُقيمت في حلب ابتهاجاً بيوم الجلاء (جلاء الفرنسيين) عن سورية:

يا عروس المجد تيهي ، واسحبي
فـي مـغانينا ذيـول الـشهب

لـن تـري حـفنة رمل فوقها
لـم تـعطر بدم حـر أبـيّ

درج الـبـغي عـليها حـقبة
وهــو ى دون بـلوغ الأرب

وارتـمى كـبر الـليالي دونها
لـين الـناب كـليل الـمخلب

لا يـموت الـحق مهما لطمت
عـارضيه قـبضة المغتصب

مـن هـنا شـق الهدى أكمامه
وتـهادى مـوكبا فـي موكب

وأتـى الـدنيا فـرقّت طـربا
وانـتشت مـن عبقه المنسكب

وتـغـنت بالمروءات الـتي
عـرفتها فـي فـتاها العربي

أصـيد ضـاقت به صحراؤه
فـأعـدته لأفــق أرحــب

هـب لـلفتح فـأدمى تـحته
حـافرُ الـمهر جـبينَ الكوكب

وأمـانيه انـتفاض الأرض من
غـيهب الـذل وذل الـغيهب

وانـطلاق الـنور حتى يرتوي
كـل جـفن بـالثرى مختضب

حـلم ولـى ولـم يُـجرح به
شـرفُ المسعى ونبلُ المطلب

يـا عروس المجد طال الملتقى
بـعدما طـال جوى المغترب

سـكرت أجـيالنا فـي زهوها
وغـفت عـن كـيد دهر قلّب

وصـحـونا فــإذا أعـناقنا
مـثـقلات بـقيود الأجـنبي

فـدعوناكِ فـلم نـسمع سوى
زفـرة مـن صـدرك المكتئب

قـد عـرفنا مـهرك الغالي فلم
نـرخص الـمهر ولم نحتسب

كـم لـنا مـن ميسلون نفضت
عـن جـناحيها غـبار التعب

كـم نـبت أسـيافنا في ملعب
وكـبت أفـراسنا فـي ملعب

مـن نـضال عاثر مصطخب
لـنـضال عـاثر مـصطخب

شرف الوثبة أن ترضي العلى
غـلب الـواثبُ أم لـم يغلب

وخلاصة القول ان عمر ابا ريشة شاعر بارع مفعم بالروما نسية في اغلب قصائده واثرها واضح في ريادته لمحاولات التجديد في الشعر العربي ذا اسلوب شعري مؤثر وصور حية مبتكرة نابعة من اعماق الحياة متاثرة في بعض الاحيان بالرمزية الشعرية
واختم بحثي هذا بقصيدته ( نسر ) التي يجسّد من خلال النسر اغتراب الفرد المعاصر ، وألمه وشعوره بالوحدة ، وبأنه متروك ومهمل من قبل المجتمع ويعتد بشموخه العربي المتعالي وشخصيته العربية الفذة وتمثل انطلاقا في افق النهضة العربية يقول \

أصـبح الـسفح ملعباً للنسور
فاغضبي يا ذرا الجبال وثوري

وقفَ النسرُ جائعاً يتلوّى
فوق شلوٍ على ا لرمال نثيرِ

وعجافُ البغاث تدفعُه
بالمخلب الغضّ والجناح القصيرِ

فسَرتْ فيه رعشةٌ من جنونِ
الكِبر و اهتزّ هزّةَ ا لمقرورِ

ومضى ساحباً على ا لأفق
ا لأغ برِ أ نقاضَ هيكلً منخورِ

وإذا ما أتى الغياهبَ واجتاز
مدى الظنّ من ضمير ا لأثير

جلجلت منه زعقةٌ نشّتِ الآفاقَ
حرّى من وهجها ا لمستطير

وهوى جثةً على الذروة ا لشّماء
في حضنِ وكْرِه المهجورِ

أيـها النسر هل أعود كم عدت
أم السفح قـد أمات شعوري

******************************

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://falih.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى