اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

دنوت من المحبوب شرح فالح الحجية ديوان عبد القادر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

قافية الباء

دنوت من المحبوب

دنوت من المحبوب اعلى المراتب

فأوهمني بالقرب ازكي المواهب

دنوت من المحبوب= تقربت اليه أي من الله العلي القدير والدنو ورد في القران الكريم بمعنى القرب اوالعطف والرعاية(كلا لاتطعه واسجد واقترب ) سورةالعلق \19 ( واذا سالك عبادي عني فاني قريب اجيب دعوة الداعي اذا دعان) سورة البقرة 186والقرب هو التقرب الى الله تعالى بكثرة الطاعات بحيث يكون المريد دائم التطلع الى الله تعالى لايرى شيئا سواه فلايأتي بعمل يكرهه الله تعالى ولا يترك عملا يحبه الله تعالى او امر به
اوهبني= اعطاني اومنحني او تفضل علي
ازكي المواهب = افضلها واسناها واحسنها ومن وهبه الله تعالى هيبة فقد وهبه فضلا كبيرا

وتوجني تاجا على خلع الرضا
باثنى ملابيسي فنلت مأ ربي
ملابيسي = ملابس والياء لضرورة الوزن الشعري
نلت مأربي = حصلت عليها والمارب =امنيات النفس وحاجاتها

وتلوت تصريف الوجود بأسره
خليفة بالكرسي اجلست نائبي
ونادمني من غير واسطة وقد
بدى لي جهرا لا حجاب ولا حاجب
انا خادم في حضرة نبوية
قريب له قربا كقوس حاجب
خليفة= تعبير صوفي معناه صاحب جماعة من مريدي الطريقة الصوفية حيث تبدا بالانتماء اليها ويسمى المريد وكل عدد من المريدين لهم خليفة وكل عدد من الخلفاء لهم نائب وكل عدد من النواب او الابدال لهم قطب وعل ى كل الاقطاب قطب الاقطاب وهو واحد والقطب ايضا هو رئيس الطريقة اوشيخها وفي العالم الاسلامي العديد من الطرق الصوفية اهمها واشهرها الطريقة القادرية نسبة الى الشيخ عبد القادر الكيلاني قدس سره والطريقة الرفاعية نسبة الى الشيخ احمد الرفاعي قدس سره
الحاجب = المانع الرؤيا اوالجدارالعازل
الحضرة النبوية= اجتماع اصحاب الطريقة بشيخها لتدارس ومناقشةالعلوم الشرعية والاحاديث النبوية او حضرات مجالس المتقدمين فيها لتدارس مواضيع المشاكل الاخلاقية او الصوفية وتعد الحضرات الصوفية( النبوية) من المراسم التي يتسم بها لمجالس الصوفية وبالحضرة يتوجب على المريد ان ان يغطي راسه بطاقية ولايجوز له الدخول منتعلا او عاري الراس كما انه من الملاحظ ان المريد لا يلبس خاتما من ذهب حيث يعتقد الصوفيون ان الذهب من الكروهات
قوس الحاجب = حاجب العين ويضرب مثلا لقربه منها
القرب = تم شرحه اعلاه
فوصف جميعي لايحاط بقدره
وهزمي لخاني ينثني وهو هائب
فوصفي جميعي لايحاط بقدره = المراد قدرالله تعالى وهوعلو شانه فهو متعال مهما وصفه الواصفون ومنهم الشيخ قدس سره ولا يحاط بقدرالله تعالى ووصفه وصفاته
ينثني = يتعوج اويلتوي أي لايثنيه شيء عن ذكر الله تعالى وتهيبه منه خوفا وخشية اوطمعا في رضاه وهيبة منه

وحكمتني كل الدنان وحانها
فلا ثمل الا تلاني عا قب

حكمتني = اخضعت الاخرين تحت حكمي وسيطرتي اي انخراطهم في طريقته وتعاليمه
الدنان = جمع د ن وهي اوعية حفظ الخمرة
خانها = موضع شرابها والخان سابقا بمثابة الفندق في هذا الوقت
الثمل = السكران من شدة اوكثرة شرب الخمرة بحيث افقدته وعيه وعم سيطرته على اعضاء جسمه فاخذ يتمايل يمينا وشمالا
تلاني عاقب = جاء بعدي او خلفي

وربما تكون الدنان رمزا للطرق الصوفية التي يرتوي منها المريدون على ايدي خلفائهم وساداتهم والثمالة هنا مقدرة المريد والخليفة او سلطان الطريقة على كثرة الارتواء من هذا البحرالغزيرالمقصود به علوم الطرق الصوفية

وما شرب العشاق قدما وبعدنا
من الحان الا بعض سؤر مشاربي

العشاق = المنتسبون الى الطريقة وعشاقها
قدما وبعدنا = قبلنا وبعدنا أي كل من انتسب الى الصوفية قديما وحديثا منذ نشوء التصوف وحتى وقت وجود الشيخ ومن جاء بعده او سياتي ومنتسب الى الطريقة
من الحان = من الطريقة
سؤر = النقط التي تتجمع في قعر الاناء من ماء اوخمرة بعد شرب مافيه وهي قليلة جدا تعد قطرات وهذا ما يؤكده الشيخ انه اكثر الواردين والكارعين من بحرالتصوف بحيث ماشربه منه اوحصل عليه لم يترك منه للاخرين الا النزر اليسير والذي لايتعدى نقيطات تركها لهم في قعر القدح او تركها لهم من بحر التصوففتذوقوه وتلذذوا به

سلكت طريقا ليس يسلكه سالك
وكان حبيبي لي دليلا مصاحب

سلكت طريقا = سلوك الطريق الصوفي والمقصود به هنا الطريقة القادرية التي اسسها الشيخ قدس سره وفي العبادة والتوجه الى الله تعالى وكان الله تعالى هاديه الى هذا الطريق وحافظه في سلوكه ومناجاة ربه سبحانه وتعالى

خلوت بمن اهوى بغير مزاحم
فيا حبذا ما طبت لي من مأ رب
خلوت = انفردت
بمن اهوى = بمن احب أي بالله تعالى والخلوة تعتبر من اهم المستلزمات الروحية التي يؤديها الرجل الصوفي ويهتم بها مشايخ الطرق الصوفية لاءهمتها في تزكية نفوس وقلوب مريديهم ومن خلالها يعرف مدى استعداد المريد لتقبل المقامات والاحوال الصوفية الاخرى التي يعانيها المريد في طريقه الى الله تعالى

لي همة تعلو على كل همة
ومطلب عزمي مهلك كل طالب

الهمة = القوة المتأتية من الرغبة الشديدة وعنفوان العاطفة النفسية ويتحدث الشيخ قدس سره عن همته في محبته لربه تعالى التي تفوق كل الهمم ومطلبه الذي لوطلبه غيره لهلك دونه وهو كناية وتصريح بصعوبة ووعورة الوصول الى ما وصل اليه الشيخ في مجاهدة النفس في الصلاح والارادة وقوة الحزم والعزم على الوصول الى مبتغاه

انا في الهوى سلطان كل متيم
لمملكتي في الارض حنت ركائبي

وفي هذا البيت يبين الشيخ قدس سره ان هواه وعشقه لربه فاق كل عشق العاشقين ومحبة المحبين فهو يمثل نفسه بملك ملوك العاشقين والمتولهين في حب جناب الله تعالى والوصول الى المحبوب وهوغاية كل صوفي وانه شديد الحنين والرغبة في سلوك هذا الطريق

لواء لوائي في الوجود مخيم
مخفق تملأ الخافقين ذوائبي
اللواء =- الراية

الوجود = التساكر في العرف الصوفي او السكر
الذوائب = الجدائل
والمعنى ان لواءه عال في الوجود لااحد ينازعه مكان تملاء الخافقين وهنا كناية عن الشرق والغرب وانتشار طريقته شرقا وغربا من بلاد الهند الى مجاهل اواسط افريقيا

نشرت اعلامي على كل عاشق
مشارق ارض الله ثم المغارب

المراد هنا نشر الطريقة القادرية بين محبيها وعشاق رب العالمين سبحانه وتعالى من المسلمين في مشارق الارض ومغاربها

واهل الهوى جندي وحكمي عليهم
في سائر الافاق سارت مواكبي

اهل الهوى = مريدوا الطريقة فهم كمثل الجند عنده سماعون لتعليماته وارشاداته ومطيعون له فقد اخذ عليهم موثقا باتباع اسس ووصايا هذه الطريقة وان مريدي هذه الطريقة وخلفاءه فيها هم مواكب رحمة للناس وخيروهداية للمسلمين انتشرت في افاق الدنيا واقطار الاسلام

وجالت خيول الارض شرقا ومغربا
وفي طولها والعرض دارت نجائبي

جالت \ ذهبت اوسارت
شرقا ومغربا وفي طولها والعرض \ في كل مكان من المعمورة في سبيل نشر الاسلام او نشر الطريقة القادرية
النجائب \ الخيول الاصيلة

انا قطب اقطاب الوجود حقيقة
وجملتهم لي يتبعون مذاهبي

قطب الاقطاب \ شيخ مشايخ الطرق الصوفية – لاحظ ذلك في صدر هذا الكتاب
وجملتهم لي \ جميعهم ينهلون من افكاري ويتبعون ما اخطط وما ادعوا له وما اريد

اذا اجتمعوا في جامع العشق جئتهم
خطيبا اعظهم من بليغ عجائبي

جامع العشق \ حلقات ذكرالله تعالى او حلقات الدراسة
بليغ عجائبي \ اسرار الطريقة القادرية

وكلهم بي يقتدون حقيقة
بعصري وبعدي هكذا كل طالب

بعصري \ بوقتي اهو الوقت الذي كا ن فيه الشيخ حيا يدعوالى طريقته ويثبت اركانها وينشر افكارها من مبادىء وقيم
وبعدي \ بعد هذا الوقت اي ان طريقته سيتم لها البقاء من بعده وستنتشر في كل ارجاء الارض وهي كذلك قد انتشرت وفق ما تنبأ به حيث استمر طلابه وتلامذته ومريدوه باتباع تعاليم واسس هذه الطريقة حسبما وضعها لهم الشيخ قدس سره وانتشرت في كل بقاع الارض ولا تزال منتشره وستبقى لها رجالها وشيوخها ومريدوها

قعود جلوس ينظرون تحت منبري
يجروا دموعا بالدماء سواكب

يجروا دموعا بالدماء سواكب\ من شدة الشوق والحب والعشق الالهي لالذي غرس في قلوبهم وهو يعضهم من فوق منبره

وا قدمهم بعد ذلك راعيا
اما ما لهم بي يقتدى كل راغب
اقدمهم \ يتقدم عليهم اماما ليؤمهم بالصلاة فيقتدون به

وقد افلت كل الشموس وشمسنا
ليوم اللقا اشراقها في كواكب
وفي هذا البيت تنبؤ ببقاء الطريقة القادرية على مرالدهور والعصور
يوم اللقاء\ يوم القيامة وهويوم لقاء رب العالمين سبحانه وتعالى بعباده المؤمنين ليثيبهم اجرهم الذي وعدهم اياه
في كواكب \ اي تبقى بحرص اصحابه من المشايخ والمريدين الذين هم كالكواكب او الشموس لينيروا الطريق بعده للاجيال

ولي وله قبل الوجود وكونه
واي قدم قد جال في جذ ب جاذبي

الوله \ الحب القاتل والعشق المفضي الى الهلاك
الوجود \ شرح قبلفي هذا الكتاب
الجذب \ هو الجنون او السكر الصوفي او الحالة التي تعتري المريد في حلقات الذكر والعشق الالهي الذي يفقده صوابه الدنيوياو البشري فيحلق فيجو السماء ذاكرا الله تعالى حبيبه المشوق فتتلبسه الحالة الصوفية والافعال التي يقوم بها التي لايستطي القيام بها اثناء وضعه الطبيعي يقولون انه الهام منزل

وهذا مقامي واتصالي بخالقي
وذكرت لحظي من حبيب الحبائب

حبيب الحبائب \ كناية عن حبه لله تعالى الذي جعله احب كل شيءعنده فهو حبيب الحبائب

محمد المرسول للخلق رحمة
وجاهد في كفارهم بالقواضب

محمد المرسول\ محمد الحبيب المصطفى الذ ي ارسله الله تعالى رحمةللعالمين وجاهد الكفار والمشركين
القواضب \ الرماح الطويلة

امامي رسول الله جدي وقدوتي
وعاهدني من كفه وهو طالبي

امامي \ مرشدي ومقتداي ومنور طريقي
جدي \ جده بالنسب اذ يرجع نسب الشيخ الى الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم - لاحظ نسبه الشريف في الباب الاول من هذا الكتاب
اما في الشطرالثاني فيؤكد رؤيته للرسول الحبيب المصطفى في منامه او شبه يقضته – ورؤيا الرسول الكريم صلىالله عليه وسلم في المنام رؤية حقيقية كما اخبرعنها عليه الصلاة والسلام
فقد اكد الشيخ في هذا البيبت انه راى النبي صلى الله عليسه وسلم
وضعا يده الشريفة في يده طالبا له وداعيا

اتاني مرارا قبل عهدي وقال لي
انا جدك فافخر بي فخرت بخاطب

اتاني مرارا \ اتاني في المنام مرات عديدة
انا جدك \ اخبره الحبيب المصطفى بانه صلى الله عليه وسلم جده بالنسب ومننت حقه الفخار به وعليه يكون الرسول الكريم جدا لكل السادة الكيلانيين ومن ذريته تبعا لهذا القول

ولي قبة خضراء في مشرق لها
وفي مغرب اطنابها بتراكب
تنصب في حشر علينا تظلنا
رجالي واصحابي بها في مناصب

وللرسول الكريم محمد صلىالله عليه وسلم – كما اخبر الشيخ في منامه - قبة خضراء تنصب يوم القيامة ليستظل بها ال بيت رسول الله واحفاده الطاهرين والطيبيبن من ذوي رحمه ورجاله واصحابه ومن اهتدىبهديه وسلك نهجه وسنته صلىالله عليه وسلم كل حسب موقعه ومنصبه ومكانته التي اكرمه به الله تعالى حسب درجة عبادته وحبه لله تعالى

وما قلت هذا القول فخرا وانما
اتى الاذن حتى تعرفون مراتبي
ودقت لي السادات في الارض والهدى
طبولا لعزي كم لها الف ضار ب

وما قلت هذا القول فخرا \ اي ماقلت ماسبق قوله علىسبيل الفخار به والابتهاج وانما قلته بعد ان اذن لي النبي محمد صلىالله عليه وسلم بقوله والفخر به لكي يعرف الناس مكانته ومرتبته وقدره لدي رسول الله تعالى ولدى العالمين جميع
د قت طبولا \ كناية عن الانتشار وسعة الذكر

فبلغ سلامي خير من وطيء الثرى
واشرف خلق الله ما ش وراكب

خير من وطيء الثرى \ الحبيب المصطفى محمد صلىالله عليه وسلم فهو اخيرمن وطيء التراب واشرف خلق الله تعالى


**************************************

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://falih.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى