اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

مدينة بلدروز عبر التاريخ بقلم فالح الحجية الكيلاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

مدينة بلدروز عبر التاريخ /الجزء الاول /الاجزاء الاخرى في الردود
من طرف Admin في الأحد يناير 11, 2009 9:21 pm

( نبذة مختصرة )/ بقلم / فالح نصيف الحجية الكيلاني
سلاما يابلدروز بعطر الاس والروز
لك في القلب دعوات ونور العز والفوز
سالت الله يرعاك ويحمبك من الهوز
بلدروز لغة اسمها مكون من كلمتين بلد ومعناها مدينة اوعدة مدن بحبث تكون بلدا وتجمع على بلاد او بلدان ومن كلمة روز وتعني التجربة او الامتحان وكذلك تاتي التقدير كما ورد في قاموس لسان العرب المحيط طبعة دار صادر – لبنان اما في النصوص المسمارية القديمة فقد وردت في اللغة الاشورية بمعنى ضوء التهار اوضياء النهار في اللغة اللاتينية جاءت كلمة روز بمعنى الورود ذات الاحجام الكبيرة الزكية رائحتها الفواح عطرها بالوانها الزاهية الكثيرة منها الاحمر والاصفر والوردي والسلطاني و الجوري الذكي الرائحة واوراد التستلة البيضاءذات العطؤر المميزةالتي توجد في بساتينها لحد الان وتكاد لاتخلو حديقة من حدائقها البيتية او بساتينها من هذه الورود كما كانت تزرع عاى ضفاف نهر الروز امام الدور السكنية فهي في كل مكان من المدينة وبكثرة اما اصطلاحا فهي هذه المدينة الخالدة الراقدة على جانبي نهر الروز الخالد يخترقها من شمالها الى جنوبها ليرويهاو ليبعث الحياة فيها في كل مفاصلها وقيل ان لفظة بلدروز محرفة من لفظة بدروز ومعناها في الفارسية اليوم المغبراواليوم الغابر وذلك انه عندما تم فتحها من قبل الفرس واسيتيلائهم عليها كان في يوم مغبر اوغابر شديد الغبار( هذا هو لواء ديالى للكاتب خضير عباس العزاوي) كما ورد اسمها في معجم البلدان لياقوت الحموي تحت اسم براز الروز وتعني بلد الخنازبر لكثرة هذا الحيوان بها وقد اخبرني والدي رحمه الله تعالى وادخله فسيح جناته وكان صيادا ماهرا ان كثيرا ما تعرض هو وجماعته لمطاردة هذا ا لحيوان وقتله لفتكه الشديد بمزارع الشلب – الرز-التي كانوا يزرعونها في اراضيهم وتخريب حقولها وخاصة قبيل جفاف السنابل وقبل حصادها وقيل انها محرفة من لفظة بلد الرز لكثرة مايزرع بها منه حيث كانت بلدروز مشهورة بزراعة الرز والحمد لله لقد شاركت في زراعته في ارضنا مع والدي رحمه الله تعالى فزرعت العنبر والاحمر والمولاني والحويزاوي بكثرة والباكستاني وغيره بيدي وحصد ته بهما الا ان العنبراجود الانواع غلة واكثرها زراعة ثم يليه الاحمر وقد وردت لفظة بلدروز صريحة في كتاب المنجد صفحة505طبعة دارالمشرق لبنان وتعني مدينة بلدروز الحالية بلدروز مدينة قديمة قدم الزمن والتاريخ فقد كشفت النصوص المسمارية عن ورود اسمها مع العديد من المدن والمراكز الاثارية في الحضارة القديمة فقد ذكرت في اثار العصر البابلي القديم زمن الملك المعروف حمورابي قبل الميلاد بثمانية عشر قرنا كما ذكرت في النصوص المسمارية الاشورية كما اشرت سابقا ويذكر المؤرخ الانجليزي لونكريك في تاريخه اربعة قرون من تاريخ العراق الحديث ان بلدروز مدينة تقع على حافة الصحراء ويخترقها نهر الروز مما جعلها من الطف مدن العراق الشرقية بلدروز كثيرة اثارها التاريخية فما زالت اثار ها شاهدة على عراقتها وقدمها ومواقعها الاثرية في منطقة البجلي واثار بورخان ومقبرة امام زين الدين والفرزاني جنوبي بلدروز خير شاهد على ذلك وقد حدثني الاستاذ والاثاري العراقي المشهور الدكتور سالم الالوسي رحمه الله تعالى اثناء لقائي به في مدينة جلولاء مع الوفود المدعوة من قبل الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق خلال مهرجان المربد الشعري الثامن انه يوجد في المتحف العراقي تمثال لراس زوجة الاسكندر المقدوني الملك العظيم وجد في بلدروز عام في منطقة امام زين الدين وهي منطقة اثرية قديمة والتي حاليا مقبرة المدينة وكثير ماعاقت الابنية الموجودة فيها تحت الارض حفار القبور وهم يحفرون قبورا لذويهم او اقاربهم او اصدقائهم اواي شخص من المدينة حين يحفرون القبر مترا او اكثر تظهر لهم حيطان مبنية بالطابوق الفرشي القديم فيظطرون الى ردم الحفرة وحفر غيرها في موقع اخر من ارض المقبرة وحفار القبور حاليا خير شاهد على ذلك وقد حدثني احدهم وهولايزال حي يرزق انهم وجدوا وهم يحفرون احد القبور حائطا ولما بدؤا بقلع الطابوق الفرشي وصلوا في الحفر الى كوة – رازونه – في الحائط فيها دجاجة وتحتها بيبض ولقدمها تهشمت بمجرد لمسها باليد دلالة على وجود السكن والعمارة في هذه المنطقة كما اود ان اضيف ان سدنة الامام زين الدين بيت كنوشة وبيت شهيب وهم اخوالي واخوال اولادي عندما ارادوا ان يوسعوا مرقد الامام بنوا الطارمة الشمالية بالطابوق الفرشي الموجود في المقبرة اما في العصر الاسلامي الاول فقد كانت بلدروز نقطة قيادة لتحرير مدن ديالى من النفوذ الفارسي في زمن الخلفاء الراشدين وما زال قبر المجاهد الصحابي الجليل جرير بن عبدالله البجلي خير شاهد على ذلك جنوب بلدروز اما في العصر العباسي الاول فقد توسعت بلدروز لتكون مدينة عامرة وخاصة زمن الخليفة هارون الرشيد حيث كانت منتجعا لرواد الصيد والقنص وخاصة صيد لصقور وما زالت بلدروز تفخر بهذا التراث العريق وكثير من ابنائها صيادون ماهرون في صيد الصقور والطيور الجارحة ومنهم من اتخذ هذه الهواية مهنة ويكفي مدينة بلدروز فخرا ان يكون المقر العام لجمعية الصقارين العراقية فيها وقد اصبحت حاضرة كبيرة ومهمة في زمن الخليفة المعتضد الذي كان يقضي موسم الصيد فيها وقد قيل انه زارها الشربف البعقوبي والشيخ عبد القادر الجيلاني سوية عندما زار الشيخ الجيلاني صديقه البعقوبي وكذلك ابو ادريس البعقوبي مما يدلل على سعتها وكثافة تفوسها وسكانها في ذلك الوقت وبعد احتلال المغول لبغداد وسقوط الخلافة العباسية على يد هولاكو اصبحت بلدروز اثرا بعد عين هرب اهلها خوف القتل والمجاعة وتهدمت البيوت خاصة اذا علمنا ان بلدروز لاتبعد عن بغداد الا عشرات الكيلومترات او ان الطريق بينها وبين بغداد كان سالكا ولا يزال من جهة الجنوب وقريبة جدا من بغداد عن طريق النهروان في العصر العثماني تحولت بلدروز الى قرية صغيرة تعرف بالصباغية تابعة لقضاء طريق خراسان بعقوبة الحالية اما مندلي فكانت تابعة قضاء ترساق ترسخ او فزانية الحالية واسم الصباغية موجود في اوراق نفوس العوائل البلدروزية في زمن السلطان عبد المجيد وابنه من بعده عبد الحميد ولا زلت احتفظ بشهادة ميلاد جدي جاسم احمد الحجية العثمانية التي مد ون السكن فيها الصباغية بدلا من بلدروزوكذلك كل العوائل العريقة تحتفظ بهذه المستندات ثم اصبحت في العصر الحديث ناحية تابعة الى بعقوبة زمن الشيخ عبد الرحمن النقيب الكيلاني رئيس اول حكومة عراقية وطنية عام1921

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://falih.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى