اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

اصحاب الجنة في سورتي الجاثية والاحقاف بقلم السيد فالح الحجية الكيلاني

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin
من سورة الجائية

بسم الله الرحمن الرحيم


(( فأما الذين آمنوا وعملوا الصالحات فيدخلهم ربهم في رحمة . ذلك هو الفوز المبين .))


سورة الجائية آيه 30


في يوم القيامة يوم الحساب والجزاء يدخل الله تعالى الذين آمنوا به وعملوا الصالحات من الاعمال في جنات نعيم رحمة بهم . فالله تعالى يرحم عباده المؤمنين ويزيدهم من فضله ويدخلهم في رحمته ومن رحمه الله فقد فاز فوزا عظيما وفوزه الله تعالى فأدخله الجنة .









من سورة الاحقاف

بسم الله الرحمن الرحيم

ان الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون . اولئك اصحاب الجنة خالدين فيها جزاء بما كانوا يعملون . ووصينا الانسان بوالديه احسانا حملته امه كرها ووضعته كرها وحمله وفصاله ثلاثون شهرا حتى اذا بلغ أشده وبلغ اربعين سنه قال رب اوزعني أن اشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن اعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي اني تبت اليك واني من المسلمين . أولئك الذين نتقبل عنهم أحسن ما عملوا ونتجاوز عن سيئاتهم في اصحاب الجنة . وعد الصدق الذي كانوا يوعدون . ))

سورة الاحقاف آيه 13 _ 16


المؤمنون الذين آمنوا بالله وشهدوا ان لا اله الا الله وحده لا شريك له . ثم استقاموا في اعمالهم وسيرتهم في ضوء ما وحدوه الاسلام فهم باقون على الايمان وعبادتهم لا يخافون من عقاب الله لهم ولا يحزنون على شيء لهم في الدنيا الفانيه لانهم أدخلهم الله تعالى الجنة خالدين فيها جزاء اعمالهم الصالحة .

امر الله تعالى كل انسان اطاعة والديه والاحسان اليهما واحترامهما وخاصة الام التي حملته تسعه أشهر في بطنها وتحملت متاعب ومصاعب الحمل وأمراضه ومشاقه وتحملت الام الوضع وسهر الليالي في تربيته منذ حمله الى ولادته ثم من ولادته الى ان بلغ مبلغ الرجال .. بل وحتى بعد مبلغ الرجال فان محبته في قلبي ابويه عظيمة وينظران اليه رغم بلوغه وكبر سنه – ان اصابه مكروه او الم به مرض او حالة – انه لايزال في عيناهما وداخل نفسيهما هو ذلك الطفل الذي يحتاج الى رعاية وعناية . ويحنون عليه حنوهما عليه عندما كان صغيرا وتلك عزيزة في القلب .


فاذا بلغ المرء اربعين منه السن المتكامل للعقل الراجح ويكون الانسان في هذا العمر في اغلب الاحيان من ذوي الاولاد والذرية وكان الايمان مغروس في قلبه او قل ثابت من طيش الصبا و الشباب متوجها الى الله تعالى رب اوزعني ان اشكر نعمتك التي تفضلت بها علي وعلى والدي. رب مكني من القيام بالاعمال الصالحة التي ترضاها واجعل لي ذرية صالحة وبارك لي في هذه الذرية وتب علي فاني تبت وانبت الى الله تعالى والتزمت بعبادتك وانا من المسلمين . فهولاء هم الذين يرضى عنهم الله تعالى ويثبت لهم اعمالم الصالحة ويتجاوز عن ذنوبهم وذلك نتيجة ايمانهم بربهم وعطفهم واحسانهم على ابويهم فيرزقهم الله تعالى الجنة التي وعدها المتقين . ووعد الله صادق نافذ يقبل احسانهم ويغفر لهم ذنوبهم ويجعلهم من اصحاب الجنة .

http://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى