اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الامثال في سورة ابراهيم 3 د فالح الكيلاني

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin


3


بســـــــم الله الرحمن الرحيم



(وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ ما لَها مِنْ قَرارٍ * ).


سورة ابراهيم الاية \25

الحمد لله :

وضرب الله مثلا للكلمة القبيحة الخبيثة التي تدعو الى اثارة الفتن والتقاتل بين الناس ونشر الرذيلة والجفاء بشجرة خبيثة احتثت من فوق الارص مالها من قرار او ثبات . فيصفها بخبث الرائحة ونتانتها ورداءة ثمارها ومقتها من الناس . وكونها شجرة عديمة الاستقرار والرسوخ في الارض لذا قطعت من فوق الارض وتيبست بسبب قرب جذورها من سطح الارض ولكونها اثمارها مؤذية للخلق ولا يمكنهم اكل ثمارها ولحقارة اوراقها ليس فيها ظلال فلا ينتفع الناس منها .

وكذلك الخلق السيئ والكلام النابي والبذئ والاشاعات المغرضة المضلة التي تؤذي الناس ولا تنفعهم . فحتما تؤدي بهم الى سوء المصير.

فالكلمة الخبيثة هي كلمة الباطل والكذب فهي كالشجرة الخبيثة، قد تهيج وتتعالى، ويخيل إلى بعض الناس أنها أضخم من الشجرة الطيبة وأقوى، ولكنها تظل نافشة هشة تتهاوى في مهب الريح اوربما جذورها قريبة من سطح التربة حتى لتحسبها على وجه الأرض، وما هي إلا فترة ثم تجتث من فوق الأرض، فلا قرار لها ولا بقاء.

و الكلمة الخبيثة: هي الشرك بالله، والدعاء إلى الكفر، وتكذيب الحق. وكلمة الفرقة بين الناس .

وشبهت الشجرة الخبيثة: بالحنظلة
.

والله تعالى اعلم


*********************




http://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى