اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الامثال في سورة الرعد د فالح الكيلاني

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 الامثال في سورة الرعد      د فالح الكيلاني Empty الامثال في سورة الرعد د فالح الكيلاني في الخميس نوفمبر 14, 2019 5:46 am

فالح الحجية

فالح الحجية
Admin



الامثال في سورة الرعـــد


بســــــــــم الله الرحمن الرحيم


( لَهُ دَعْوَةُ الحق وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ لَا يَسْتَجِيبُونَ لَهُم بِشَيْءٍ إِلَّا كَبَاسِطِ كَفَّيْهِ إِلَى الْمَاءِ لِيَبْلُغَ فَاهُ وَمَا هُوَ بِبَالِغِهِ ۚ وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ* )

سورة الرعد الاية\ 14

الحمد لله :

الله سبحانه وتعالى هو الحق المبين ويتوجه اليه الخلق بالدعاء فيستجيب لبعضهم وهم المؤمنون ولا يستجيب لاخرين وهم الكافرون ومن لا يؤمن بالله تعالى وعظمته من الكافرين والمشركين والمنافقين ومن لف لفهم .

فلله تعالى وحده دعاء الحق واليه يكون الابتهال والتضرع واليه يتوجه الخلق دعائهم وتضرعهم .
قال الله تعالى :

( واذا سالك عبادي عني فاني قريب اجيب دعوة الداع اذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون * )
سورة البقرة الاية \186

وفي هذا المثل نجد عدة وجوه :

الاول : أن الذي يدعو إلها اخر من دون الله مثله كمثل ظمآن وقف على حافة بئر فيه ماء فبدء بدعاء الماء اليه لعل الماء ياتي اليه فيشرب منه وهو بعيد عنه يريد تناوله ولا يقدر عليه بلسانه ، ويشير إليه بيده فلا يأتيه أبدا لأن الماء لا يستجيب وما الماء ببالغ إليه .

الثاني : أنه كباسط كفه إلى الماء ليقبض عليه فلا يجمد في كفه شيء منه . وزعم الفراء أن المراد بالماء هاهنا البئر ; لأنها معدن للماء ، وأن المثل كمن مد يده إلى البئر بغير رشاء .

الثالث : ان هذا الشخص الظمآن ربما يرى خياله في الماء فبسط كفيه فيه ليبلغ فاه وما هو ببالغه بسبب سوء ظنه ، وفساد توهمه .

الرابع : هو كالعطشان على شفة البئر ، فلا يستطيع ان يبلغ قعر البئر ، ولا الماء ممكن ان يرتفع إليه .

وما دعاء الكافرين إلا في ضلال أي ان دعاء الكافرين باطل وهم الكفار والشركين والمنافقين وعبادة الكافرين للأصنام في ضلال ، لأنها الشرك بعينه وقد يكون يضل عنهم ذلك الدعاء ، فلا يجدون منه سبيلا فأصوات الكافرين محجوبة عن الله تعالى فلا يسمع دعاءهم .

والخامس :أن الفطرة السليمة تؤمن بذلك إيماناً قاطعا لا يصل إليه الشك ولا تظهر بجنباته الظنون والأوهام، لذانرى كثيراً من الناس يتوجهون إلى المخلوقين في حاجاتهم ويطلبون منهم من الأمور ما لا يقدر عليه إلا الواحد القهار وهو وحده قادرعلى كل نفس بما كسبت.

وقد نرى فريقاً منهم يلغبون بأسماء الموتى وفريقاً يدعون بأسماء الأحياء الذين يسمونهم شيوخا وسادت لكي ينسبون إليهم القدرة على التصرف في ملكوت الله تعالى ويزعمون أنهم يملكون إغاثتهم مما يصيبهم من مكروه وإنقاذهم مما يحل بهم افتراء على الله فهؤلاء الناس يضلون انفسهم والاخرين وما كانوا مهتدين.

فلله تعالى وحده يستسلم او يخضع كل من السموات والارض من دابة طوعا او كرها وما دعاء الكافرين الا في ضلال

والله تعالى اعلم .



********************











http://falih.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى