اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الصادق حمدان شرف بقلم د فالح الكيلاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 الصادق حمدان شرف بقلم د فالح الكيلاني في الأحد يوليو 31, 2016 12:03 pm




الصادق حمدان شرف



ولد الصادق حمدان شرف سنة \1942 في مدينة ( منزل تميم ) التابعة لولاية ( نابل ) في القطر التونسي وقد ترعرع في هذه المدينة وتعلم اول حروفه في الكتاب ثم اكمل المرحلة الابتدائية ثم المرحلة الثانوية في مسقط راسه (منزل تميم ) .
انتقل الى مدينة ( تونس) عاصمة البلاد فدخل المدرسة الصناعية وحصل على (شهادة الكفاءة الصناعية ) في عام \ 1965
ثم اكمل تعليمه العالي في الجامعة التونسية
الصادق صدق في محبته للادب والشعر فاخذ ينظمه بسن مبكرة ونبغ فيه يقول في احدى قصائده الغزلية ليعبرعما يكتنفه من مشاعر الحب والغرام والروح الشبابية المتوثبة في عنفوان وطموح :

أحبك .. هل أحبك ليس إلاَّ

وحـبُّــك عـز في قلبي .. وجـــلاَّ

وفي جسدي محلّ الروح حـــلاَّ

أحبك والهوى العطشانُ أنــقى ..

زهور الشوك في الصحراء أبــقى

إذا ما عشتُ في عطشي شـقـيا فإني في ارتوائي عشـتُ أشـقــى

فكيف تـُــرى أحـبـكِ لـيـس إلا ... ؟

وفيك الله لي عشقــا تجـــلىَّ

فأنت الفرحة الكبرى وهذا ربيعك لفَّـني شمسا وظــلاَّ

أحدق فيك تضطربين لكنْ أحسك في اضطرابك صرتِ أحلى

وطيفك يا الحبيبة مذ أطــلاَّ

أحال مزارعي وردا وفلاَّ ...

فكيف تـُــرى أحـبـكِ لـيـس إلا ... ؟؟

وفيك الله لي عشقــا تجـــلىَّ


ويقول ايضا :

قمة الحبّ عليها يقفُ الدهر ُ بنا
يا حبيبًا حوّل الظلمة في عيني سنا
وبنى لي فوق أفنان الليالي مَسكنا
كم بنى لي قبلك الحُلمُ صروحًا! كمْ بنى!
فإذا استيقظتُ من حُلْميَ ينْهار البنا
لم تعد حُلمًا .. فها أنت إلى جنبي أنا
والهوى شيَّد بيت الشوق في وُجْدانِنا
____________
ياحبيبًا يهتفُ القلبُ له في كل حينْ
كلّما فكرت في الهجْران يومًا قد يحين
تصعد الآهات في صدري على رتْلِ الأنين
ضُمّني حتى تُفيق الذّهنَ من حُلْمي الحزين
فهو قد خيَّل لي أنك طيفٌ من حنين
شكَّ في أنك قربي .. شكَّ حتى في اليقين
ويحَ قلبي من شرود الذهن في غور السنين
___________
ياحبيبًا أفعم القلب بما عزّ وجلْ
لا تُسهِّرْني على ضوْء ضئيلٍ من أمل
فلهيبُ الشوق لا يفهم ما لطفُ الغَزَل
عَطَشٌ منّي ارتوى.. لكنني لما أزل
برّد النار على ثغري .. فما أحلى القُبل
لم يزل في حبكَ القلبُ صبيّا ما عقل
أفما كان صبيّا طائشاً كلّ بطل?!
________________
الصبيّ اليوْم أمسى بطلاً .. لا يُغْلَبُ
ومن الأبطال مَنْ بالنار دوماً يلعب
كم لعبنا! وتعبنا! ودهانا المغرب
فخلا من هرج الحبّ ومنَّا الملعب
وجلسنا في ظلام أنت فيه الكوكب
يا حبيبي من دُجى الليل إليك المهْرب
أسْند الرأس لصدري.. فكلانا مُتعب

نشأ الصادق شرف ابو وجدان شاعرا ثائرا تحدى في شعره انظمة الحكم الدكتاتورية والدينية فهو لا يؤمن بالدولة الدينية وما يكتنفها من مشاكل وامور تكون بعيدة عن الديمقراطية والعدل الاجتماعي وقد تم استدعاؤه للتكريم في اليوم الوطني للثقافة من قبل المندوبية الجهوية بمدينة ( نابل )ـ سنة 1992 لكنه رغم حضوره للاستلام منحت لغيره بسبب مواقفه السياسية المعارضة لسياسة الدولة حيث كان معارضا للديكتاتوريهْ والدولة الدينيهْ قبل الثورة التونسية وبعد الثورة ومنذ أن كان أمين تحرير مجلة الفكر من سنة 1978 إلى 1986 لاحظ قوله في ذلك يقول :

مشكلة ثورتنا ( وعيصة ) ؟ وأين رأس المشكلهْ؟

لما تزل كبرعم فائحة لو أنها تفتحت قرنـفـلَهْ ؟!

أم أنها معضلة عويصة .. ؟ ويا لها من مُعضلَهْ !

قد أنجبتْ حكومتين : هذه زاطلة وبعدها مزطَّـلَهْ

واحدة قد تاجرت بالدين وانتهت به مستغْـولهْ

ثانية من بعدما ( إِتِّخَذَتْ ) قالتْ سأشري مُكْحَلَهْ

تكحّلت عيونها الزرقاء بالوراثة المُدَلَّـلهْ

بهؤلاء قد أتـتْـنا ثورةٌ عظيمةٌ لكنها معطَّـلَهْ

من الذي عطَّلها إني أرى (نُوبِلْ) بها محـتـفـلَهْ !؟

ونحن لم نحْـفـل بها لأننا منْ أمّة مُحَـنْـبَـلَـهْ

قد أُخذَتْ من شعرها .. وجـرَّها آخذها للمزبلهْ

باتـتْ ضحية لمازوشيّة كان أبوها مقصَلَهْ

قالوا : ـ بماء الفرق تم غسلُهُ في لنْدَن المعتدلهْ

مغسلة ابْريطانيا يا ويلها .. هل نظفته المغسلهْ !؟

....................... ***** ............................

مشكلة في وطني ؟! بل ذاك رأسُ المشكلَهْ

يقول : ـ بالوفاق والنفاق يَـبْـنِي حزبُنا مستقبلَهْ

مستقبل لكافر بالعلْم يا ما نحوه أضاع ألف بوصَـلَـهْ

واحدة فقط توصله للحية وسبحة وامرأة مكـبَّـلَهْ

عُـبِّـيـثَـة في بطنها الإرهاب يحشو قـنـبـلهْ

أيولد الجيل الجديد يا ترى من نطفة مخـبَّـلهْ

هل الخبال أمتي به ستـبـنـي الأمةَ المفضَّـلَهْ ؟ !

........................ ***** ...........................

تونس كانت جنة .. لو أصبحتْ جهنمَ المشتعلهْ

ستنطفي لو ينحني أبناؤها للشغل مثل السنبلَهْ

سنبلة هل تنحني فارغة ؟ بل التي بحبِّها مثـقَّـلَهْ

ستنحني لارضنا وفي سجودها تسبيحة وبسمَـلَهْ

إلى إلاهي كي تظلَّ تونس الفيحاءُ كالقرنـفـلَهْ

شاعرنا الصادق (ابو وجدان) نال جملة من التكريمات والتشكرات والجوائز الثمينة المادية والعينية والادبية اذكر منها مايلي:
• تم تكريمه من قبل الرئيس التونسي ( بورقيبه) بجائزة الشعر بمدينة( قربة ) ـ سنة 1959 .
• تم تكريمه بجائزة الدولة للشعر بتونس عن ديوانه الشعري (شواطئ العطش) سنة 1979 .
• تم تكريمه بجائزة بلدية ( تونس )العاصمة للشعر عن ديوانه الشعري (بحجم الحبّ أكون) سنة 1981 .
• تم استدعاؤه للتكريم في اليوم الوطني للثقافة من قبل المندوبية الجهوية بمدينة ( نابل )ـ سنة 1992 لكن عدل عن ذلك بسبب مواقفه السياسية المعارضة لسياسة الدولة لأنه كان معارضا للديكتاتوريهْ \ والدولة الدينيهْ\ وذلك قبل الثورة وبعد الثورة منذ أن كان أمين تحرير مجلة الفكر من سنة 1978 إلى 1986 .
• تمّ تكريمه بجائزة دار الثقافة بمدينة (المروج ) لأحسن مجموعه شعرية صدرت سنة 2005وكانت مجموعته الفائزة وعنوانها : (هل أنت من عشّاق إسرائيلا ؟) وذلك سنة 2006 .
• تمّ تكريمه من قبل والي بولاية (المنستير) في الدورة الرابعة للملتقى الوطني للشعر العمودي بمدينة (عميرة الحجاج) عام 2008 .
• تمّ تكريمه في المهرجان الوطني للأدباء الشبان في الدورة 23 ب بمدينة ( قليبية )ـ سنة 2009 .
• شارك في المهرجان العالمي للشعر بيوغسلافيا ( سراييفو ـ اسروغا) ـ سنة 1980 .
• شارك في مهرجان حافظ وشوقي للشعر العربي بالقاهرة ـ سنة 1983 .
• شارك في مهرجان الأمة للشعر الشبابي بالعراق ـ بغداد ـ سنة 1984 .
ويقول في احدى قصائد ه الجميلة والحديثة :

أحبُّ النساءَ كما كان يعشقهن النبيُّ محمَّـدْ

فمنهنَّ أمي وأختي وبنتي وصدر التي أتوسـدْ

وفي حبهنَّ أبالغ حتى ولو قيل : أنتَ إذنْ تتعمدْ!

نعم أتعمَّد عفويةَ الحبِّ حتى ولو أنني أتكبَّدْ ..

متاعد من يحفرون أمامي الطريق المعبدْ

لكي يمنعوني الوصول لوجدانهن بروح التوددْ

بعقل تجاوره الزمن الصعبُ حتى تجًـمَّدْ

ولكنْ هنالك تحت الجمود هنــاك دم يــتمردْ

ويرفض ما يدعيه لهن من النقص أولادُ أحمدْ

وهم من سينقصهم كلُّ عقل ودين ودنيا وسؤددْ

فهم يدعون بأن رسول السلام النبيَّ محمد ..

يقول:هو النقص في المرأة العورة! كلا وأقصدْ

بأنه ما قال هذا تماما .. بلى إنه الكذب المتعمدْ

لتقسيم مجتمعي المدنيِّ ، فكم مؤمن هو ملحدْ

لذاك أنا علم تونسيٌّ ولوناه من دمنا المتوقدْ ..

فنصفه أحمرُ نصفه أبيضُ هذا هو العَلَم المتمردْ

على من أتونا بدين الجمود .. وديني أنا متجددْ

الصادق شرف ( ابو هو :
استاذ اللغة العربية والادب العربي في تونس
مدير ورئيس تحرير مجلة ( الاخلاء ) التونسية
رئيس تحرير مجلة ( الفكر)التونسية
مدير مؤسسة (ابو وجدان ) للطبع والنشر والتوزيع في تونس
مؤسس مهرجان الشعرالعربي الحديث بمدينة( الجريد ) التونسية
مؤسس مهرجان (يوسف التميمي) للموسيقى بمدينة (منزل تميم )
مؤسس فرع اتحاد الكتّاب التونسيين للوطن القبلي ب(منزل تميم )
مؤسس الشركة التونسية للإنتاج الثقافي

للصادق حمدان شرف ابي وجدان العديد من الدواوين الشعرية والكتب الثقافية والادبية اذكر منها مايلي :
شواطئ العطش -
الحب مع تاجيل التنفيذ -
حروف تجر الفعل الماضي -
- بحجم الحب اكون
- لغة الاغصان المختلفة – ديوان شعر (مشترك)
اجهش الغضب -
- هروبا من الهروب
تحيا الحاء تحيا الباء -
- اجري ورجلي في يدي
- النكبة الام يا امي
- اعطني حريتي

- واقسمت ان ينتصرالصندوق
- هل أنت من عشّاق إسرائيلا ؟-
- نعم .. أنا معارض / أعارض الديكتاتوريهْ / والدولة الدينيهْ
- أبو وجدان قبل سقوط الطاغية
- تحيا ثورة تونس
- فما عاد بالموت يحيا الوطن
- وابتدأ الإرهاب .. في كلية الآدابْ
- سلفيٌّ قتل أمّي ثانية
- الحجاب عادهْ ؟ أم عبادهْ ؟
- تونس ويوفى الكلامْ
- والحب .. رسول الربْ
ــ أحبك يا وطني .. في إشراقة المجتمع المدني (مجموعة من المقالات)
ــ وزن الشعر الحرْ \ في أنشودة المطرْ \ لبدر شاكر السيّاب ( دراسة )
ــ أجنحة الحبْ .. والسياسة والأدب ( مجموعة من الرسائل )
ــ العصفور في قفص الإتّهام (رواية اجتماعية سياسية ساخرة )
ــ أبو وجدان بين سيفين : سيف الرحبي وسيف المري : دراسة نقدية

واختم بحثي بهذه القصيدة الرائعة والتي تمثل الواقع اللانساني لحكومات الدول العربية ومن يسير بركابهم ممن يتمسكون بكراسيهم ويظلمون الناس امرا ثم يتحدث فيها عن الاستعمار الامريكي واحتلاله للعراق وتمسك من جاء بهم بكراسيهم ومناصبهم هم ومن على شاكلتهم حتى ضاموا الناس خسفا يقول :
أتحدّى كلّ عشّاق الكراسي
أيّهم كرسيّه لم يرتكبْ بعضَ المآسي .؟
* * *
أتحدّى كلّ عُشّاق الكراسي ..
مِنَ كراسي مجْلس القهرِ ..
وكم قيه من المهر الخُماسي !
لابنة النّجم السُّداسي
مجلس القهرِ وكم فيه قضايانا توارى ؟ !
خلف داء .. ودواء .. تتوارى
فإذا الداء : يتامى و ثكالى وحيارى
و الدواء يقتل أطفالا صغارا
الجنازات إلى القبرِ نراها تتبارى
هم يموتون حصارَا
طلبوا من مجلس القهر دواء وغذاء
أرسل المجلس فورا
طائراتٍ و صوارخَ ونارًا ودمارَا
أصبح الداء يداوي في قوانين السكارى
سكِـروا بالقوة العمياء ليلا ونهارا
هكذا يَعْـمَى .. ويعْـمَى عن عراجين المآسي
كلّ عشاق الكراسي
فإذا نحن الأشقاءُ شقاقٌ وانشقاقْ
وتشفّ من عصافير العراقْ
أمريكا القوةُ العمياء / والشمطاءُ دوما في سباقْ
نحو تركيع العراقْ
باختصارٍ سوف لن يركعَ وجهُ الله .. وجهُا الانتصارْ
رغم هذا الانكسارْ / والحصارْ / من رُبُـوّات القرارْ
باختصارٍ .. و اختصارا للضجيجْ
أمريكا عشقت كرسي الخليجْ
أتحدّى كلّ عشاق الكراسي
أيّهم كرسيّه لم يرتكبْ بعضَ المآسي ..؟!
* * *
أتحدّى كلّ عشّاق الكراسي ..
منْ كراسي العالمِ النامي،
وكمْ فيه من الضّربِ الحماسي !
فوقَ أوتارِ شُعُوبٍ تعشقُ الطّبلَ النُّحاسي
أتحدّى كلّ عشّاقِ الكراسي .. ..؟!
أيّهم كرسيّه لم يرتكبْ بعضَ المآسي
* * *
أتحدّى كلّ عُشّاق الكراسي ..
مِنَ كراسي مجْلس القهرِ ..
وكم قيه من المهر الخُماسي !
لابنة النّجم السُّداسي
مجلس القهرِ وكم فيه قضايانا توارى ؟ !
خلف داء .. ودواء .. تتوارى
فإذا الداء : يتامى و ثكالى وحيارى
و الدواء يقتل أطفالا صغارا
الجنازات إلى القبرِ نراها تتبارى
هم يموتون حصارَا
طلبوا من مجلس القهر دواء وغذاء
أرسل المجلس فورا
طائراتٍ و صوارخَ ونارًا ودمارَا
أصبح الداء يداوي في قوانين السكارى
سكِـروا بالقوة العمياء ليلا ونهارا
هكذا يَعْـمَى .. ويعْـمَى عن عراجين المآسي
كلّ عشاق الكراسي
فإذا نحن الأشقاءُ شقاقٌ وانشقاقْ
وتشفّ من عصافير العراقْ
أمريكا القوةُ العمياء / والشمطاءُ دوما في سباقْ
نحو تركيع العراقْ
* * *
باختصارٍ سوف لن يركعَ وجهُ الله .. وجهُا الانتصارْ
رغم هذا الانكسارْ / والحصارْ / من رُبُـوّات القرارْ
باختصارٍ .. و اختصارا للضجيجْ
أمريكا عشقت كرسي الخليجْ
أتحدّى كلّ عشاق الكراسي
أيّهم كرسيّه لم يرتكبْ بعضَ المآسي ..؟!
* * *
أتحدّى كلّ عشّاق الكراسي ..
منْ كراسي العالمِ النامي،
وكمْ فيه من الضّربِ الحماسي !
فوقَ أوتارِ شُعُوبٍ تعشقُ الطّبلَ النُّحاسي
أتحدّى كلّ عشّاقِ الكراسي ..
أيّهم كرسيّه لم يرتكبْ بعضَ المآسي ..؟!
* * *
أتحدّى كلّ عشّاق الكراسي ..
من أميرٍ .. ووزيرٍ .. ومديرٍ
من أصوليّ إمامٍ .. وانتهازيّ سياسي
لاعبيّ الورقِ الممهورِِ بالشهوة ليلا
و ليالينا : (الليالي .. والليالي ..) ومواويل الأماسي
* * *
أتحدّى كلّ عشّاق الكراسي ..
أيّهم كرسيّه لم يرتكبْ بعضَ المآسي ..؟!
مَن تُرى يحلفُ بالله ..؟ بهذا الوطن الممتدّ جرحًا
من خليجِ الدّمِ فـيـنا // لمحـيطِ الهـمّ مـنّـا..
مَن تـرى يحـلِـفُ منهم : - " أنّه جدّ بريءْ ؟!"
إنْ يجـبْـني عاشقٌ منهم :
ــ " أنا لم يجدِ الكرسيّ في مَن قاسَهم مثلَ قياسي ..
أملأ الكرسيّ إذ أجلسُ فيه مثلما يملؤني دون افتراسي.."
قلت : ــ " مهلا .. إنّما هذا ادّعاء بالأساسِ
فالكراسي هي أيضا تعشقُ الناسَ الكراسي
والجلوسَ الانعكاسي
كم رموزٍ جلس الكرسيّ فيهم !!
وعليهم مارس الكرسيُّ أهواءَ النواسي ؟
فإذا بالفوق تحتٌ .. وإذا بالتحت فوقٌ ..
وإذا كُـدْسُ الكراسي فوقهم مثلَ الرواسي
وإذا مشنقةُ الكرسيّ في أعناقهم
تمتدّ من أفواههم ألسنةٌ تصرخ : ــ "راسي !
آه راسي ! أين راسي ؟ "
* * *
أتحدّى كلّ عشّاق الكراسي .
أيّهم كرسيه لم يرتكبْ بعض المآسي ..؟
تحسبُ الكرسيّ حبسا تسمع المحبوسَ فيه
إن تشأ تحريره من حبسه يرجو :
ــ " دعوني .. إنّما حرّيـتي في الانحباسِ "
فدعوا أحرارَ هذا الجنسِ .. في حبسِ الكراسي
مَحبس من خشبٍ أو من صفيحٍ لـيّـنٍ ..
يهتزّ بالـموسِ لذيذا .. وطريّا..
آهِ حدّ الموسِ قاسِي !
والذي تقسو عليه حُفرةُ الكرسيّ يقسو ..
يصبح الإنسان فيه قابلا للاختلاسِ
* * *
أتحدّى كلّ عشّاق الكراسي ..
من أميرٍ .. ووزيرٍ .. ومديرٍ
من أصوليّ إمامٍ .. وانتهازيّ سياسي
لاعبيّ الورقِ الممهورِ بالشهوة ليلا
و ليالينا : (الليالي .. والليالي ..) ومواويل الأماسي
* * *
أتحدّى كلّ عشّاق الكراسي ..
أيّهم كرسيّه لم يرتكبْ بعضَ المآسي ..؟!
مَن تُرى يحلفُ بالله ..؟ بهذا الوطن الممتدّ جرحًا
من خليجِ الدّمِ فـيـنا // لمحـيطِ الهـمّ مـنّـا..
مَن تـرى يحـلِـفُ منهم : - " أنّه جدّ بريءْ ؟!"
إنْ يجـبْـني عاشقٌ منهم :
ــ " أنا لم يجدِ الكرسيّ في مَن قاسَهم مثلَ قياسي ..
أملأ الكرسيّ إذ أجلسُ فيه مثلما يملؤني دون افتراسي.."
قلت : ــ " مهلا .. إنّما هذا ادّعاء بالأساسِ
فالكراسي هي أيضا تعشقُ الناسَ الكراسي
والجلوسَ الانعكاسي
كم رموزٍ جلس الكرسيّ فيهم !!
وعليهم مارس الكرسيُّ أهواءَ النواسي ؟
فإذا بالفوق تحتٌ .. وإذا بالتحت فوقٌ ..
وإذا كُـدْسُ الكراسي فوقهم مثلَ الرواسي
وإذا مشنقةُ الكرسيّ في أعناقهم
تمتدّ من أفواههم ألسنةٌ تصرخ : ــ "راسي !
آه راسي ! أين راسي ؟ "
* * *
أتحدّى كلّ عشّاق الكراسي .
أيّهم كرسيه لم يرتكبْ بعض المآسي ..؟
تحسبُ الكرسيّ حبسا تسمع المحبوسَ فيه
إن تشأ تحريره من حبسه يرجو :
ــ " دعوني .. إنّما حرّيـتي في الانحباسِ "
فدعوا أحرارَ هذا الجنسِِ .. في حبسِ الكراسي
مَحبس من خشبٍ أو من صفيحٍ لـيّـنٍ ..
يهتزّ بالـموسِ لذيذا .. وطريّا..
آهِ حدّ الموسِ قاسِي !
والذي تقسو عليه حُفرةُ الكرسيّ يقسو ..
يصبح الإنسان فيه قابلا للاختلاسِ
* * *
أتحدّى كلّ عشّاق الكراسي ..
أيّهم كرسيّه لم يرتكبْ جلّ المآسي ؟!
تحسب الكرسيّ مسمارًا
فما من جالس إلاّ وقد وطّد للكرسيّ حقلَ الانغراسِ
رُبّما يلتذّ مَنْ في ظهره الكرسيّ مدقوقٌ
ولكنّه مسكينٌ .. يقاسي !
كم يقاسي !
كم يقاسي


*************************










معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://falih.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى