اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الشاعرة مريم الترك بقلم - فالح الحجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]


الشاعرة مريم الترك )

بقلم - فالح الحجية

هي مريم بنت انور بن صالح الترك ولدت\ عا م \ 1975 في بيروت وكانت بيروت و لا تزال احدى حواضر الثقافة العربية وقد قيل ( القاهرة – تكتب وبيروت تطبع وبغداد تقرأ) فكأن الثقافة العربية نبنن في هذه الحواضر الثقافية قبل غيرها
اكملت مريم دراستها الاولية والاعداديةوالجامعية في بيروت

مريم الترك اديبة شاعرة معاصرة كتبت العديد من القصائد و اشتهرت نظمها لقصيدة النثر المعاصرة حيث تجمع بين الحداثة والمعاصرة
والشعر هو الكلمة الجميلة التي تنمو ضمن مفاصل الحياة ومن خلالها لتسجل اعمق مافي مكامن بواطنها فحلم جميل تسعد اليه النفس وتسمو اليه الروح حتى في حالة شقائها .
لاحظها تقول :
هُنَاكَ حَيْثُ تَرْسُمُ الْمَوَاسِمُ
خُضْرَةَ الرَّبِيْعِ ...
وَنَحْلُمُ بِالْغَزَلان كَيْ تَعُوْدَ
وَنُشْعِلُ ظِلَّ أّيْكَتِنَا الْقَدِيْمَةِ
هُنَاكَ فِي جُبّيْلٍ ..
حَيْثُ سَحَابَةٌ تَتَحَرَّشُ بِاللَّيْلِ
فَيَرْكَلَهَا كَمَا فَرَسٍ حَرُوْن ..
وَتُمْطِرُ سَمَاءُ لَيْلَتِنَا
تَنْشِدُ الرِّيْحُ مَوْتَهَا الْهَمَجِيَّ
وَتَبْقَى رَائِحَةُ الأَظَافِرِ فِي جِلْدِ أرْضِي
هُنَاكَ ..ظِلالُ أُوْدُنِيْس
يُلَمْلِمُ دِفْءَ أَصَابِعِهِ
وَيُحِيْكُ لِعِشْتَارَ أُغْنِيَةَ لِبْنَانَ
هُنَاكَ فِي جُبَيْلٍ
حَيْثُ الأَرْضُ تَكْشِفُ عَنْ سِرِّ أُنُوْثَتِهَا
وَتَسْتَحِمُّ بِشَعْرِهَا الْعَارِي
فِي بُحَيْرَاتِ اللهِ
هُنَاكَ حَيْثُ الشَّغَفُ بَيْنَهُمَا
أَدُوْنِيْسُ يُشْعِلُ رُوْحَ الْحَيَاةِ
وَعِشْتَارُ تُلْبِسُ جَسَدَ الأَرْضِ حُلَّةَ الرَّبِيْعِ
فالشعر معرفة انسانية تحمل معطيات الرؤية و الاحساس النابع من القلب وهذا الاحساس هو المصدر الوحيد لمعرفة الاشياء في العالم وقد يكون تعبيراً عن العلاقات التي تخلفها اللغة لو تركت لذاتها بين الحد العيني والتجرد المادي والمثالي وبين المجالات المختلفة للحواس. او بمعنى اخر أن الشعر هو الإيحاء المتسامي بصور مثالية تتصاعد نحوالافضل محلقة باجنحة شعرية منبثقة من روحية الشاعر وعاطفته المنبعثة من اعماقه وممتزجة بخوالجه المتدفقة منها المشحونة بها . وهذا ما يتمثل في قصائد الشاعرة البهية \ مريم الترك – في قصائدها التي اختارتها لتبحر في هذه القصائد عبر مسارات النفس الشاعرة لتغدق علينا نبعا وفيضا وحدسا راقيا ليشكل معينا لاينضب والهاما جميلا يبقى سامقا و كانت قد اكتسبت – فيما اراه من خلال اطلاعي على قصائدها - حالة فنية وانسانية بما يحقق توازنا واسعا بين سعة الحياة وما فيها من مفردات وتجارب وقدرات صاغتها بجمالية مفرطة ولفظة راقية . تقول :

وأمطر كغيث يعيد الحياة
وألبس روحي رداءً إليك ..
فأنت الربيع .. وأنت الحياة..

فالشعر عندها وعندي جزء من إ صل الجمال، وعندما ينتج الشاعر الجمال في شعره يكون قد اكتسب حالة فنية وانسانية من خلال نظرتها الحساسة في سبر اغوار نفسيتها الشاعرة المرهفة من خلال الكلمة الجميلة لتنمو في مفاصل الحياة ومن خلالها و لتسجل اعمق بواطنها واعلى شواّفيها وتجمعها في بوتقة حلم جميل تسعد اليه الانفس وتسمو اليه الارواح والافئدة عما يجيش في نزعات ممتزجة بأقوى عناصر الجمال الشعري والشعوري الذي يتمثل في الموسيقى الكلامية المنبعثة من امكانية الشاعرة في الايتاء بها من خلال تمازج او تزاوج الحروف اللغوية مع بعضها بحيث تعطي نمطا او نسقا موسيقيا معينا تبعا لأمكانية شاعرتنا الفذة ومقدرته على الخلق والابداع لأنها تلنزم طريق السمو بالروح نحو مسارات عالية ذات نغمات تنبثق مشاعر ها وعواطفها وامكانيتها التعبيرية والتي هي السبيل للإيحاء وللتعبير عما يعجز التعبير عنه الاخرون . لاحظها تقول :

يَنْسَلُ مِنْ خَاصِرَتِي مِثْلَ النَّصْلِ
يَعْبُرُ مَوْجَاتٍ ضَوْئِيَّةً
يَا هَذَا الْقَتْلُ..
خُذْنِي لِعَزْفِ رَبَابَتِنَا الأُوْلَى
لأَوَّلِ ثَمَرٍ بَاغَتَنَا فِي قَطْفِ الْحُبِّ
خُذْنِي بِشَهْقَةِ جُوْعٍ صُوْفِيَّةٍ
خُذْنِي ..إِنَّ مِشْمِشَ رُوْحِي أَزْهَارٌ خَجْلَى
مَنْ يَقْتُلُ طِفْلَةً ؟..
تَحْبُو فَوْقَ مُرُوْجِ الظِّلِّ
يَا هَذَا الْقَتْلُ ..
وَيُعَلِّقُ خَوْفَ اللَّيْلِ ..
فَانُوْسَ الضَّوْءِ بِغُرْفَتِهَا
وَيُعِيْدُ هَدِيْلُ حَمَامَاتٍ
كَابُوْسَ الْجَرْحِ لِشُرْفَتِهَا
وَحِيْنَ تُطِلُّ ..
لا تَلْقَى وَقْتًا فِي الْوَقْتِ
لا حُلْمًا يُوْرِقُ أَو يَأْتِي
لا نَبْضًا يَحْيَا فِي الْمَوْتِ

بقي ان اقول ان مريم الترك هي :

عضو اتحاد الكتاب والمثقفين العرب
عضو مجلس أمناء صوت الأرناؤوط العالمي
عضو في اتحاد الادباء والكتاب العرب
عضو المجلس الإداري الدولي لجمعية الأمل
عضو النادي الدولي الإجتماعي
المنسق العام للاتحاد العالمي للصحافة في لبنان
ممثل المنظمة العربية الدولية لحقوق الإنسان في لبنان
ممثل منظمة الاحسان لحقوق الانسان في لبنان -
سفير للنوايا الحسنة في شعبة المبدعين العرب -
سكرتير دولي عام في الهيئة الدولية -
مستشارة ثقافية لرابطة أبداع العالم العربي
- حائزة على لقب الأميرة الذهبية للشعر العربي .
حائزة على العديد من شهادات التقدير والدروع الادبية التكريمية

مؤلفاتها:
موسيقى من بيروت
طائر بلا روح
شعراء الثورة
نبض إمرأة

فالح نصيف الحجية
الكيلاني
العراق- ديالى - بلدروز

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://falih.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى